مصر: حكم بسجن 22 من عناصر الشرطة في قضية هروب "خطرين" من سجن بالإسماعيلية

مصدر الصورة AP
Image caption نسبت النيابة إلى المتهمين تهمة الإهمال الجسيم فى أداء وظائفهم في تأمين السجن

قضت محكمة مصرية بسجن 22 من عناصر الشرطة من بينهم ستة ضباط لمدد تتراوح بين سنة وثلاث سنوات في قضية هروب سجناء من سجن بمدينة الاسماعيلية شمال شرقي القاهرة .

وكان ستة ممن وصفوا "بالعناصر الإجرامية الخطرة" والمحبوسين على ذمة قضايا جنائية تمكنوا من الهروب من سجن المستقبل بالاسماعيلية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد تبادل لإطلاق النار مع قوة حراسة السجن.

ولقى رئيس مباحث السجن ومواطن حتفهما وأصيب أمين شرطة في اطلاق النار الذي تزامن مع عملية الهروب.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمين استطاعوا الحصول على سلاح آلي داخل السجن قبل واقعة الهروب.

ونسبت النيابة إلى المتهمين تهمة الإهمال الجسيم فى أداء وظائفهم في تأمين السجن ما ترتب عليه هروب عدد من السجناء وصفوا بأنهم "شديدو الخطورة" من السجن بالأسلحة الآلية، من بينهم مدانون بتهم جنائية وسياسية.

يذكر أن سجن المستقبل المركزي يبعد عن مدينة الإسماعيلية 10 كيلومترات، وأنشئ منذ سنوات ليكون سجنا للترحيلات فقط إلا أنه تحول بعد ذلك إلى سجن مركزي لقضاء العقوبات.

المزيد حول هذه القصة