ديلي تليغراف: "جيريمي كوربين يلقي باللوم في هجوم مانشستر على حروب بريطانيا في الخارج"

مصدر الصورة PA
Image caption جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا

الديلي تليغراف نشرت مقالا عن فجيرات مانشستر الأخيرة بعنوان "جيريمي كوربين ينحي باللائمة في هجوم مانشستر على حروب بريطانيا في الخارج".

تقول الصحيفة إن زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين، سيلقي خطابا في إطار الحملة الانتخابية، يربط فيه بين الهجمات التي تستهدف بريطانيا عموما، ومنها هجوم مانشستر الأخير، وبين الحروب التي تخوضها بريطانيا أو تشارك فيها في الخارج.

وتوضح الصحيفة أن عبارات كهذه تهدد بتعرض كوربين لاتهامات "انعدام المسؤولية ومحاولة استغلال حوادث إرهابية" لتحقيق مصالح سياسية خاصة في فترة الانتخابات هذه.

ويُعرف عن كوربين معارضته الشديدة للتدخل العسكري البريطاني في الخارج، إذ قال عدة مرات إن "لندن لم تخض حربا عادلة أبدا منذ عام 1945 (الحرب العالمية الثانية)".

وتضيف الصحيفة أن كوربين صوت في مجلس العموم ضد المشاركة في حرب العراق عام 2003، وضد نشر جنود بريطانيين في أفغانستان عام 2010، كما صوت ضد إعلان منطقة حظر جوي فوق ليبيا عام 2011.

وتعرج الصحيفة على مواقف اخرى لكوربين منذ انضم لمجلس العموم عام 1983 ومعارضته الدائمة ورفض التشريعات التي كانت تعرض على المجلس بهدف "مكافحة الإرهاب".

وتقول إن كوربين أيضا عارض ورفض الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وصوت ضد المشاركة فيها رغم اختلاف عدد كبير من أعضاء الحزب معه بهذا الصدد.

وتضيف أن كوربين أجبر قبل أيام على القول صراحة إن هجوم مانشستر كان "عملا إرهابيا" بعدما وصفه في البداية "بالعنف المروع والحادث الرهيب".

ترامب يتعهد بمعاقبة المسؤول عن التسريب

مصدر الصورة AFP/getty
Image caption تيريزا ماي عبرت عن غضبها لترامب من تسريب أمريكي لتحقيقات بريطانيا حول هجوم مانشستر

الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان "ترامب يتعهد بالعثور على مصدر تسريب المعلومات حول هجوم مانشستر ومعاقبته".

تقول الصحيفة إن الرئيس الأمريكي أعلن ذلك بعدما عبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، علنا عن غضبها من تسريب هذه المعلومات من الجانب الأمريكي، مضيفة أن "هذا الامر يجعل الثقة بين واشنطن ولندن على المحك".

وتشير الصحيفة أيضا إلى أن عددا من قيادات الشرطة والاستخبارات التي تتولى التحقيق في الهجوم عبرت عن عدم رضاها عن تسريب هذه المعلومات الحساسة في هذا التوقيت المبكر.

واتخذت لندن موقفا حازما بهذا الصدد إذ أوقفت تدفق المعلومات أو مشاركتها مع الأجهزة الأمنية الأمريكية، بخصوص الهجوم الذي أدى إلى مقتل 22 شخصا على الأقل وأصاب 60 شخصا آخر.

لكن الاندبندنت نقلت عن مصدر رفيع في مجال مكافحة الإرهاب قوله إن تبادل المعلومات حول الهجوم مع واشنطن "أصبح ساريا مرة أخرى بعد حصول لندن على ضمانات من البيت الأبيض بمنع أي تسريب للمعلومات".

وأخبرت ماي الرئيس الأمريكي خلال لقائهما ضمن قمة دول حلف شمال الأطلنطي (الناتو) أن تسريب معلومات استخباراتية شديدة السرية "يمكنه أن يضر بالعلاقات الخاصة بين بريطانيا والولايات المتحدة".

أسعار النفط

مصدر الصورة Reuters
Image caption قرار أوبك بتمديد خفض إنتاج النفط حتى مارس/ آذار 2018 لم ينقذ الأسعار من التراجع حتى الآن

الغارديان نشرت موضوعا عن قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالإبقاء على سقف الانتاج منخفضا لمدة 9 أشهر أخرى.

وتقول الصحيفة في تقرير بعنوان "أسعار النفط تتراجع وأوبك تخفض الإنتاج لدعم الأسعار" إن الدول الكبرى في مجال تصدير النفط صوتت في اجتماع أوبك على الإبقاء على سقف الإنتاج منخفضا، حتى نهاية الربع الأول من العام المقبل 201،8 سعيا لوقف الانخفاض المتتالي للأسعار.

وتضيف الصحيفة أن المنظمة اتفقت أيضا مع 11 دولة من غير أعضائها بينهم روسيا بمواصلة خفض المعروض اليومي من الخام في الأسواق العالمية بنحو ملياري مليار برميل مدة 9 أشهر إضافية، لكن هذا القرار لم يؤثر على الأسعار حتى الآن.

وتوضح الجريدة أن سعر خام برنت تراجع بنحو 4 في المئة ليقف دون عتبة 52 دولار، إذ كان سعره يتراوح بين 50 و 55 دولار للبرميل منذ بداية خفض سقف الإنتاج في مطلع العام الجاري.

وتؤكد الجريدة أن الاجتماع الذي جرى في العاصمة النمساوية فيينا أخفق في اتخاذ قرار بخفض سقف الإنتاج أكثر وهو الأمر الذي توقعه كثير من الخبراء والمتابعين.

مواضيع ذات صلة