في التايمز: مستقبل السعودية مرهون بنتيجة حرب اليمن

مصدر الصورة Reuters

زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لبريطانيا مازالت تشغل الصحف البريطانية، حيث لم تخل أي منها تقريبا من مادة عنها.

ويكتب روجر بويز في صحيفة التايمز مقالا بعنوان "مستقبل السعودية مرتبط بانتصارها في حرب اليمن".

يقول الكاتب إن السعودية تواجه مشاكل في مجال العلاقات العامة، ففي عيون العالم هي بلد غني بشكل خيالي يشن حربا على بلد بائس فقير.

لقد تسببت الحرب التي تشنها الرياض على الحوثيين المدعومين من إيران بمقتل عشرة آلاف مدني، كما يقول الكاتب.

ويضيف أن اليمن بات يواجه صعوبات في تأمين الغذاء ومياه الشرب وكذلك انتشرت الأمراض والأوبئة.

وهذه الحرب هي مشكلة بريطانيا أيضا، فالسعودية تستخدم تجهيزات ومعدات بريطانية لخوضها.

وبريطانيا، التي ستمد سجادتها الحمراء لاستقبال بن سلمان، الذي سيتناول طعام الغداء مع الملكة، تطمح إلى أن تأخذ نصيبها من الكعكة السعودية، متمثلة في فرص التعاون التي يتيحها برنامج 2030 الذي صممه الزائر، والذي سيشهد تشييد مدن جديدة وتحويلا لمسار الاقتصاد السعودي.

ويرى الكاتب أن فشل ولي العهد في وضع نهاية معقولة للحرب، وقدرة الحوثيين على إطلاق صواريخ تصل إلى قرب الرياض سيخدش صورة إنجازاته.

ويرى الكاتب أن إيران تسعى لاستنزاف الاقتصاد السعودي عبر استمرار الحرب.

وحتى ينجح ولي العهد في مشروعه يرى الكاتب أن عليه إقناع الغرب بعدم رفض التعاون مع السعودية بسبب تدمير اليمن، فألمانيا مثلا فرضت حظرا على تصدير السلاح للسعودية.

"ليس بمفردها"

مصدر الصورة Reuters
Image caption حضور سعوديات في استاد لكرة القدم كان بين التطورات الجديدة في المشهد الاجتماعي بالسعودية

وفي صحيفة الفاينانشال تايمز كتب السفير السعودي في لندن محمد بن نواف في زاوية الرأي مقالا بعنوان "السعودية لن تستطيع وحدها تحقيق طموحاتها".

يستهل السفير مقاله بتوضيح سبب زيارة ولي العهد لبريطانيا، مركزا على أهمية أن تؤثر التغيرات التي تجري في السعودية على العلاقات الجيدة التي تربط البلدين منذ مئة عام.

ويرى السفير ان الانطباع عن المملكة لدى الرأي العام البريطاني سلبي، ويدعو إلى ملاحظة التغييرات التي تحدث بسرعة في المشهد الاجتماعي، والتي تقف وراءها إصلاحات ولي العهد.

يذكر السفير السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، وهو حق حصلت عليه مؤخرا، كما يشير إلى بعض التغيرات في وضع المرأة في مجالات أخرى.

يقول السفير إن أكثر من نصف خريجي الجامعات في السعودية هم من النساء، كما يذكر تعيين أول امرأة سعودية في منصب رسمي رفيع في شخص تماضر بنت يوسف الرماح، نائبة وزير العمل.

ويكتب السفير أن حضور النساء في قطاع الأعمال السعودي بات واضحا للعيان.

كما يشير إلى الانفتاح الذي شهدته البلاد مؤخرا في حقل الترفيه والثقافة، حيث تخطط سلطة الترفيه إلى إقامة 5 آلاف عرض فني وثقافي في عام 2018.

ويرى السفير أن هذا التوقيت مناسب جدا لإلقاء نظرة على فرص تعزيز العلاقات بين بريطانيا والسعودية، فالأولى تستعد لمغادرة الاتحاد الأوروبي والثانية تخطط لتغيير جذري في ملامح اقتصادها حتى يصبح أقل اعتمادا على النفط، وهذا كفيل بأن يخلق فرصا إضافية للتعاون.

"حيلة" روسيا في سوريا

مصدر الصورة EPA
Image caption الطائرات الروسية تستخدم قنابل غير ذكية

في تقرير أعده عبد الكريم شاهين لصحيفة الغارديان نقرأ عن "حيلة" تمارسها روسيا في سوريا للتبرؤ من المسؤولية عن ارتكاب جرائم حرب وتوجيه الشبهة للنظام السوري، وذلك عن طريق استخدام قذائف غير ذكية تقترب في مدى دقتها في إصابة الأهداف من القنابل التي يستخدمها النظام.

وتقول الصحيفة إن هذا الأمر يقلل من مصداقية ادعاء روسيا بأن حملتها الجوية المستمرة منذ عام 2015 تستهدف مسلحين أو من تدعوهم إرهابيين بالدرجة الأولى.

كما تثير أسئلة حول الضحايا المدنيين للغارات الروسية.

وكانت روسيا قد اتهمت في السابق باستخدام قنابل غير ذكية لكن ذلك عزي إلى رغبة بتقليل التكاليف، أما الآن فهناك شك بأن ذلك يهدف إلى تضليل المحققين في جرائم الحرب في سوريا.

مواضيع ذات صلة