لا إصابات في إطلاق نار على سفارة أمريكا في تركيا

الرئيس الأمريكي يهدد تركيا بمزيد من العقوبات مصدر الصورة AFP

أطلقت رصاصات تجاه مبنى السفارة الأمريكية في العاصمة التركية، أنقرة، يوم الاثنين ولم تخلف أي إصابات.

ووفقا لما نقله تلفزيون (سي إن إن ترك) فإن إطلاق النار جاء من مركبة، وأصاب نافذة ساتر أمني.

وتحاول فرق الشرطة العثور على المعتدين الذين هربوا بسيارة بيضاء إثر الهجوم.

ويتزامن الاعتداء مع ازدياد حدة الخلاف بين أنقرة وواشنطن بخصوص محاكمة قس أمريكي في تركيا.

وقبل أيام كان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد حذر تركيا من إجراءات جديدة ضدها بعدما رفضت محكمة تركية في مدينة أزمير الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون الذي يخضع للإقامة الجبرية في منزله.

وقال ترامب إن أنقرة تصرفت "بحماقة" في هذه الأزمة وإن إدارته لن تقف مكتوفة الأيدي.

ويواجه القس الأمريكي اتهامات تركية بالإرهاب، وهي اتهامات يصفها الرئيس الأمريكي بالسخيفة.

وكانت الولايات المتحدة قد ضاعفت من الرسوم الجمركية على الواردات التركية من الحديد الصلب والألومنيوم، كما أدى التلويح بعقوبات أمريكية جديدة ضد تركيا إلى انخفاض أخر في قيمة الليرة التركية.

وهددت أنقرة يوم الجمعة بالرد بالمثل إذا فرضت واشنطن عقوبات أخرى على تركيا بسبب قضية القس الأمريكي التي اندلعت بسببها أزمة دبلوماسية بين البلدين، وعصفت بالليرة التركية.

المزيد حول هذه القصة