الأوبزرفر: "نتائج تحقيق السي أي إيه مدمرة بالنسبة لمحمد بن سلمان"

مصدر الصورة AFP

الأوبزرفر نشرت مقالا لمراسلها في منطقة الشرق الاوسط مارتن شولوف يركز على قضية قتل خاشقجي منذ أسابيع تناول فيه أحدث التطورات في القضية.

ويقول شولوف إن النتيجة التي توصلت إليها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) ليست اعتباطية، وأن الوكالة لابد أنها تمتلك أدلة قوية على استنتاجها بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أصدر الأمر باغتيال خاشقجي في مقر السفارة السعودية في اسطنبول.

ويضيف شولوف إن هذه التطورات هي الفضيحة الأكبر التي تضرب ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي للبلاد منذ ظهوره على الساحة السياسية مشيرا إلى أنها تهز منطقة الشرق الأوسط بأكملها لأن إعلان السي آي إيه هو أول تقييم حكومي أمريكي يربط محمد بن سلمان بالإسم بفضيحة اغتيال خاشقجي.

ويقول شولوف إن استنتاج السي آي إيه يأتي بعد أيام من محاولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشار الأمن القومي جون بولتون حماية بن سلمان وإبعاد الاتهامات عنه في الجريمة البشعة التي تورط فيها 21 شخصا من المسؤولين والضباط السعوديين..

ويوضح شولوف أن ترامب وبولتون قالا في السابق إن الجريمة ارتكبها مجموعة القتلة من دون علم بن سلمان لكن الاستنتاجات الأخيرة للسي آي إيه تؤكد أن قبضة ولي العهد الحديدية على كل الأمور والقرارات في المملكة تجعل تنفيذ جريمة بهذه البشاعة أمرا مستحيلا من دون علم وموافقة بن سلمان.

غولن

مصدر الصورة Reuters
Image caption فتح الله غولن

صحيفة "آي" نشرت موضوعا لساره هارفارد مراسلتها في نيويورك بعنوان "ترامب لايفكر في تسليم الداعية المنفي رغم الجهود الامريكية لتخفيف الضغوط التركية على السعودية".

تقول هارفارد إن الداعية وزعيم حركة الخدمة التركي فتح الله غولن الذي يقيم في منفاه الاختياري في الولايات المتحدة اتهم من جانب الحكومة التركية بقيادة محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد عام 2016 وطالبت أنقره بتسليمه مرارا لكن واشنطن رفضت.

وتضيف أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب نفى وجود أي تفكير من جانب إدارته لتسليم غولن مقابل تخفيف الضغط التركي على الرياض في جريمة قتل خاشقجي.

وتشير هارفارد إلى أنه إدارة ترامب كانت شديدة الحرص على الدفاع عن السعودية خلال الأشهر الماضية وخاصة ولي العهد محمد بن سلمان لاعتماد ترامب عليه في تنفيذ سياسات واشنطن في الشرق الأوسط.

وتوضح الصحيفة أن هذه التصريحات التي أدلى بها ترامب تأتي بعد 3 أيام من بث شبكة إن بي سي تقارير تشير إلى أن واشنطن تفكر في عقد صفقة مع تركيا تسلمها بمقتضاها غولة مقابل تخفيف الضغط عن ولي العهد السعودي.

حكومة نتنياهو

مصدر الصورة AFP/getty

الصانداي تليغراف نشرت مقالا جديدا لمراسلها في القدس راف سانشيز يتابع فيه ما كتبه بالأمس في ملف الحكومة الإسرائيلية.

ويقول سانشيز إن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإئتلافية تنهار بالفعل بعدما بدأ حلفاؤه المطالبة بانتخابات عامة مبكرة، ولم يكتفوا بذلك بل يسعون لمناقشة موعد هذه الانتخابات في اجتماعة الحكومة اليوم.

ويضيف سانشيز أن 3 من أصغر الأحزاب المشاركة في الحكومة ترغب في إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن رغم أن نتنياهو طالبهم بضرورة الحفاظ على الحكومة لعدة أشهر على أقل تقدير ملقيا باللوم على حزب كولانو المتطرف في إشعال الازمة.

ويوضح سانشيز أن نتنياهو يعول على استمرار الحكومة عدة أشهر لكي يوفر الوقت أمام الناخب المتطرف في إسرائيل وهو القاعدة التصويتية لتكتل الليكود الذي يتزعمه لنسيان اتفاق وقف إطلاق النار الأخير مع حماس.

ويقول سانشيز إن أغلب المتشددين في إسرائيل كانوا يرغبون في خطوات أكثر حزماً من الجيش الإسرائيلي ضد حماس وقطاع غزة خاصة بعدما أطلقوا 460 صاروخا وقذيفة على المناطق السكنية جنوب إسرائيل.