هل تنتج إيران قنبلة نووية قريبا؟

محمود احمدي نجاد
Image caption الرئيس الايراني كرر مجددا وصف المحرقة بأنها اكذوبة

الصحف البريطانية الصادرة صباح السبت ركزت على موضوع اللقاء المحتمل بين الرئيسين الأمريكي والروسي وما قد يتمخض عنه بشأن إيران، كما اهتمت بالوضع في أفغانستان في ضوء الانقسام الحالي بشأن الانتخابات الرئاسية.

وكان هناك أيضا اهتمام باستعراض التقرير الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الملف النووي الإيراني، وخطاب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بمناسبة يوم القدس، وتكراره وصف المحرقة او الهولوكوست بأنها مجرد "أكذوبة".

واهتمت معظم الصحف البريطانية أيضا بنشر تحقيقات موسعة عن انتهاز المعارضة فرصة احياء يوم القدس (الجمعة الأخير من شهر رمضان) يوم الجمعة واظهار تحديها النظام عن طريق التظاهر وترديد نداءات جديدة تماما مثل "لا غزة ولا لبنان.. حياتي من أجل إيران".

أوباما وروسيا

صحيفة "ديلي تليجراف" نشرت تقريرا بقلم روبين نيبلت مدير مركز الأبحاث البريطاني المعروف "شاثام هاوس" بعنوان "أوباما يعتزم التعاون مع روسيا في التعامل مع الإسلاميين المتطرفين".

يستعرض التقرير التغير الذي طرأ على السياسة الأمريكية فيما يتعلق بالدفاع عن أوروبا وموضوع التخلي عن المواجهة واللجوء للوسائل الدبلوماسية لحل النزاعات، والأهم، تخلي ادارة أوباما عن خطة بوش لنشر صواريخ اعتراضية بعيدة المدى في بولندا وجمهورية التشيك.

Image caption يأمل الرئيس أوباما في اقناع روسيا بالمشاركة في مكافحة التطرف الاسلامي

ويصل التقرير إلى مناقشة نقطة اللقاء المحتملة بين الولايات المتحدة وروسيا التي قد يتم التوصل إليها خلال الاجتماع المرتقب بين الرئيس اوباما والرئيس الروسي ميدفيديف في نيويورك الأسبوع القادم.

ويقول التقرير إن أوباما يأمل في اقناع روسيا بالقيام بدور فعال في التعامل مع ايران فيما يتعلق ببرنامجها النووي، وكذلك الاشتراك في مكافحة التطرف الإسلامي في افغانستان وخارجها.

ويتساءل الكاتب: بعد سحب أوباما الخطط الأمريكية السابقة لاقامة درع صاروخي في أوروبا الشرقية هل ستعتبر روسيا أن هذا يعد تنازلا يتعين عليها تقديم ممثالا له؟

الملف النووي الايراني

على الصفحة نفسها، صفحة الشؤون الدولية في "ديلي تليجراف"، تحليل يتعلق بالملف النووي الإيراني ينقل عن تقرير أخير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن "طهران تقترب من صنع قنبلة نووية".

واستنادا إلى هذا التقرير الذي تقول الصحيفة إنه لم يتم توزيعه بعد على الدول الـ35 أعضاء مجلس إدارة الوكالة، فقد تمكن العلماء الايرانيون من حل مشكلة بناء قنبلة نووية "أولية"، كما درسوا تزويد الصواريخ برءوس نووية.

وتمضي الصحيفة فتقول إن ايران لم تتمكن حتى الآن من انتاج قنابل نووية بسبب عدم امتلاكها يورانيوم مخصب إلى الدرجة المطلوبة.

إلا أن الخبراء الايرانيين –حسب الصحيفة- يقومون حاليا بتخصيب اليورانيوم داخل مفاعل ناتانز المشيد تحت الأرض، وإذا ما توفر لهم الوقت، فسيتمكنون من إنتاج مواد تصلح لصنع قنبلة نووية قريبا.

وتقول الصحيفة إن المرشد الروحي للثورة الاسلامية آية الله على خامنئي كان قد نفى أن يكون لدى بلاده أي طموح لامتلاك قنابل نووية إلا أنه – حسبما تقول الصحيفة- كان من أوائل المؤيدين لإنتاج القنابل النووية عندما كان رئيسا لايران عام 1984.

مأزق أفغانستان

Image caption مصيرالوضع في افغانستان سيتحدد بعد التوصل إلى نتيجة للانتخابات

أما صحيفة "الفاينانشيال تايمز" فتنشر تقريرا بعنوان "محادثات سرية لعلاج الانقسامات السياسية في أفغانستان".

التحقيق كتبه مراسل الصحيفة في كابول ماثيو جرين، وفيه يقول إن السياسيين الأفغان والوسطاء والدبلوماسيين يسعون حاليا من أجل التوصل إلى حل وسط لدفن الخلافات التي أدت إلى انقسامات بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية في أفغانستان الشهر الماضي.

وتقول مصادر غربية في كابول إن مصير البلاد سيتحدد بعد فرز مئات الآلاف من الأصوات المشكوك فيها والتي يمكن أن تطيح بتقدم الرئيس حامد كرزاي على منافسه الأساسي عبد الله عبد الله.

ويقول التقرير إن هناك الكثير من المشاورات تجري وراء الستار يتوسط فيها دبلوماسيون غربيون مع زعماء المعارضة، يمكن أن تسفر عن تقليص السلطات الرئاسية وتصعيد نفوذ التكنوقراطيين.

ولكن المقال التحليلي يشير إلى خشية الدوائر الغربية من تفجر الصراع على السلطة بسبب الخلافات بشأن نتائج الانتخابات، مما يمكن أن يؤدي إلى تقويض خطة الرئيس أوباما في اقناع الكونجرس بدعم خطته في مكافحة العناصر المسلحة والحصول على تأييد الأفغان.

ويقول التحليل أيضا إن من المستبعد أن تجري قريبا جولة ثانية من الانتخابات قبل أن تذوب ثلوج الشتاء مما سيترك فراغا في السلطة يمكن أن يستغله المسلحون من أنصار طالبان.

ورغم ذلك يقول مسؤول في لجنة الاشراف على الانتخابات إنهم تلقوا تعليمات بالاستعداد لاجراء جولة ثانية في حالة اقتناع كل من حامد كرزاي ومنافسه عبد الله عبد الله بالاعتراضات التي وجهت لسير العملية لانتخابية.

شرطة وإهانة

صحيفة "ديلي تليجراف" صدرت صفحتها الأولى بالعنوان التالي "إهانة إلى ذكرى إيفون فليتشر: الشرطة البريطانية تدرب سرا ضباطا ليبيين".

وسيمون فليتشر هي الشرطية البريطانية التي لقت مصرعها قبل 25 عاما عندما كانت تحرس مظاهرة ضد الحكومة الليبية أمام سفارة ليبيا في لندن.

وفجاة انطلقت رصاصات من داخل مبنى السفارة فقتلت ايفون على الفور.

وتسببت تلك الحادثة وقتذاك في قطع العلاقات الدبلوماسية بين بريطانيا وليبيا.

صحيفة "ديلي تليجراف" تقول إن خبراء في الشرطة البريطانية يقومون منذ فترة، بتدريب ضباط شرطة ليبيين سرا على القيادة وأمور أخرى تتعلق بفحص الأدلة الجنائية والطب الشرعي، رغم رفض ليبيا حتى الآن تسليم المتهم باطلاق النار على إيفون فليتشر.

وذكرت الصحيفة أن التدريب السري بدأ بعد قيام رئيس الحكومة البريطانية السابق توني بلير بزيارة العقيد القذافي في طرابلس.

وكشفت الصحيفة النقاب عن أن الأمر انكشف بعد اتهام فيدرالية الشرطة البريطانية الحكومة بـ"بيع روحها مقابل صفات تجارية" مع ليبيا بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية تخليها عن المطالبة بمحاكمة المتهم بقتل فليتشر في بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن وفدا من أسرة فليتشر قام بزيارة إلى وزير الخارجية ديفيد ميليباند الاسبوع الماضي للاحتجاج على هذا التصرف والمطالبة بوقف أي تعاون في هذا المجال مع ليبيا.

اللحم الحلال

"اللحم الحلال ينتقل من الأقلية إلى الأغلبية". تحت هذا العنوان تنشر صحيفة "الجارديان" تحقيقا بمناسبة قرب انتهاء شهر رمضان والاحتفال بعيد الفطر.

يقول التحقيق إن سوق اللحم الحلال الذي كان حتى الآن محدودا وقاصرا على شركات معينة تبيع بعض تجار التجزئة، أصبح الآن يشهد إقبالا كبيرا في أوساط الشباب المسلم من الطبقة الوسطى.

ويقول التحقيق إن عدد المسلمين في بريطانيا يبلغ 2.6 مليون نسمة أي حوالي 3 في المائة من العدد الكلي لسكان بريطانيا، إلا أن استهلاك اللحوم عند المسلمين أكبر كثيرا من غيرهم.

ويقدر حجم سوق اللحم الحلال بـ400 مليون جنيه استرليني أي ما يوازي 11 في المائة من مبيعات اللحوم في البلاد.

ولعل من الجوانب المثيرة للانتباه في التحقيق أن محلات الوجبات السريعة مثل كنتاكي فرايد تشيكن وماكدونالدز والبيتزا، تتجه حاليا إلى عرض وجبات يدخل فيها اللحم الحلال.

والطريف أيضا أن محلات هارودز الشهيرة تبيع هدايا من الشيكولاتة المصنوعة من السكر المغطى بحلوى الفاكهة المصنوعة من الجيلاتين الحلال.

ويرصد التحقيق أيضا الإقبال الكبير الحالي على المطاعم التي تقدم وجبات من اللحم الحلال خصوصا خلال شهر رمضان.

بل إن هناك بعض المطاعم التي تقدم وجبات رمضانية خاصة للصائمين، بعد أن كانت تقتصر على تقديم الوجبات الشائعة دون النظر إلى موضوع الحلال من قبل.