بلير: انتشار فكرة اضطهاد الغرب للمسلمين لدى العامة تغذي التطرف

نقلت صحيفة الجارديان عن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير قوله إن العالم بحاجة "لثورة فكرية" في مجال مكافحة الإرهاب وأن ضآلة الجهود التي يبذلها الغرب في هذا المجال مهدت لتفوق وغلبة المتطرفين الإسلاميين في هذا الصراع.

Image caption يقول بلير إن فكرة شن الغرب هجمة ضد الإسلام غير مقتصرة على المتطرفين بل هي منتشر لدى عامة الناس

وذكرت الصحيفة إن بلير أكد في خطاب ألقاه أمام معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى في نيويورك أن العجز في مواجهة الفكرة القائلة بأن المسلمين يتعرضون للاضطهاد من قبل الغرب ساهم في نشر بذور التطرف في أنحاء العالم.

وأضاف بلير بحسب الصحيفة بأن الغالبية في العالم الإسلامي ترى أن التدخل العسكري الغربي في أفغانستان والعراق بعد 11 سبتمبر/ أيلول 2001 هو "هجوم واضح على المسلمين"، وأن هذا النوع من التفكير منتشر في صفوف قطاع عريض من الجمهور وأنه غير محصور في أوساط المتطرفين.

وأشار بلير في خطابه إلى أن الكثير من المسلمين يرون أن الغرب يتغاضى عن "الظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون" رغبة في دعم إسرائيل وأن هذه السياسية هي "نتيجة لإسلام الفلسطينيين، ويهودية الإسرائيليين".

وأشار بلير خصوصا إلى الدور الذي تلعبه المدونات الالكترونية ومواقع الانترنت في نشر هذه القناعة لدى العامة.

وفي ذات الموضوع، ذكرت صحيفة الديلي تلجراف أن بلير أكد في خطابه على أن التحذير الأمريكي الأخير لرعاياها من احتمال وقوع هجمات في أوروبا يعني أن الجميع لا يزال معرضا للخطر.

اليمن "محورا للحركة الجهادية"

Image caption تقول الديلي تلجراف إن اليمن اصبح محورا للحركة الجهادية الدولية إلى جانب باكتسان وافغانستان والصومال

قالت صحيفة الديلي تلجراف إن الهجوم الذي شهده اليمن مساء الأربعاء واستهدف سيارة دبلوماسية بريطانية كانت تقل نائب رئيس البعثة في صنعاء مؤشر إضافي على تنامي وجود القاعدة في اليمن.

وأضافت إن هذا الهجوم يعكس صعود الساحة اليمنية كمحور للحركة "الجهادية" في العالم إلى جانب باكستان وافغانستان والصومال.

وأشارت الصحيفة إلى أن اليمن شهدت أكثر من 30 هجوما "إرهابيا" خلال العام الحالي مودية بحياة أكثر من 50 مسؤولا يمنيا.

ونقلت الصحيفة عن رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية البريطاني قوله إن الجهاز يجري تحقيقات بشأن الدور الذي يلعبه ما يسمى بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي اعلن عن تأسيسه ليضم مقاتلي القاعدة في السعودية واليمن، إلا أنه تبنى هجمات طالت اهدافا بلغت الأراضي الأمريكية.

يشار إلى أن اليمن شهد هجوما متزامنا استهدف شركة نفط نمساوية وهو هجوم اسفر عن مقتل مواطن فرنسي وجرح شخص بريطاني قرب العاصمة صنعاء.

الأوركسترا الإسرائيلية وألمانيا

Image caption قاطعت الأوركسترا الإسرائيلية على مدى عقود موسيقى فاغنر نتيجة لكتاباته المعادية لليهود

نشرت صحيفة الاندبندنت تقريرا حول الجدل الذي أثاره توجيه دعوة لفرقة الأوركسترا الإسرائيلية للمشاكة في افتتاح المهرجان السنوي الذي يقام في ألمانيا احتفالا بأعمال الموسيقار الراحل ريتشارد فاغنر والذي عرف بكتاباته "المعادية لليهود" في القرن التاسع عشر، وهي الكتابات التي جعلته محل إعجاب أدولف هتلر.

وأشارت الصحيفة إلى أن إحدى حفيدات الموسيقار الألماني كانت تعتزم زيارة إسرائيل للإعلان عن توجيه هذه الدعوة، إلا أن هذه الزيارة ألغيت في اللحضات الأخيرة بعد تسرب أنباء عن الخطوة في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وذكرت الاندبندنت أن وسائل الإعلام الإسرائيلية رأت في مشاركة الأوركسترا الأسرائيلية مخالفة لعقود من المقاطعة لأعمال هذا الموسيقار الألماني الشهير.

وأضافت الصحيفة أن إلغاء الزيارة لا يعني بالضرورة عدم مشاركة الأوركسترا في الاحتفال السنوي الذي يستمر على مدى شهر كامل.

ونقلت الصحيفة عن اريلا تالمي، رئيسه مجلس الأوركسترا الإسرائيلية إن الدعوة قبلت تعبيرا عن "سياسة جديدة بالانفتاح وأن قبولها لا يعد كسرا لإي من المحرمات.

يشار إلى أن الأروكسترا الإسرائيلية قاطعت بشكل كامل موسيقى ريتشارد فاغنر على مدى سبعة عقود في خطوة اعتبرت احتراما لذكرى ضحايا المجازر التي ارتكبت ضد اليهود أثناء الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

تقييم خطاب كاميرون

Image caption تباينت آراء الكتاب في تقييم خطاب ديفيد كاميرون

نشرت صحيفة الجارديان سلسلة من المقالات تعكس تقييم عدد من كتاب الرأي في الصحيفة للخطاب الذي ألقاه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في المؤتمر السنوي لحزبه.

تقول أني بيركينز إن الكثيرين أصيبوا بالخيبة لعدم تقديم كاميرون خلال خطابه لشرح واضح لعبارة العدالة في سياسة حكومته الخاصة بمراجعة الإنفاق الحكومي.

وأضافت أن الكثير توقعوا أن يقدم الخطاب شرحا لطبيعة هذه العدالة المدعاة، إلا أن الخطاب لم يقدم ذلك، وأنه كان "خطابا بلا هوية واضحة".

أما الكاتب جون هاريس فقد كتب أنه أعد فيلما وثائقيا شرح فيه الدور الذي لعبته القرية التي انحدر منها كاميرون في تشكيل وعيه السياسي حول الدور الذي يمكن أن يؤديه السكان المحليون في إدارة شؤون حياتهم اليومية مثل إدارة المدارس ومراكز الرعاية الصحية وما إلى ذلك.

إلا أنه قال إن هذا الواقع المتحقق بشكل ما في تلك القرية الصغيرة في منطقة اوكفسوردشير الانجليزية لا يمكن تعميمه على كافة أرجاء المملكة المتحدة، وأن إجراءات التقشف في الانفاق التي يعتزم كاميرون تطبيقها ستجعل أوضاع أرباب الأسر أكثر صعوبة في المستقبل.

وامتدح الكاتب قدرة كاميرون في إلقاء الخطابات العامة، إلا أنه قال إن خطاب الأربعاء مدينة برمينجهام "كان سيئا".

وفي المقابل قال الكاتب جوليان جلوفر إن حديث كاميرون حول ما أسماه "بالمجتمع الكبير" كان سلسا وصادقا حول إعادة هيكلة العلاقة بين الدولة والمجتمع في بريطانيا.

وأضاف إن من حق المتابع التشكيك في مدى قدرة كاميرون على تطبيق هذه الفكرة، إلا أنه لا يمكن التشكيك في قناعته بضرورة تطبيق فكرته.

استقطاب العلماء

Image caption يقول ثمانية من الفائزين بجوائز نوبل إن سياسة تقييد وصول العلماء للعيش في بريطانيا تعيق تطور العلوم

ذكرت صحيفة التايمز إن عدد من العلماء البريطانيين الذين فازوا سابقا بجائزة نوبل وجهوا تحذيرا للحكومة البريطانية من أن سياسات الحد من قدرة الباحثين الدوليين على الانتقال للعيش في بريطانيا قد تهدد التميز العلمي للمملكة المتحدة.

ونقلت الصحيفة أن ثمانية من حملة جائزة نوبل بمن فيهم عالمين من أصول روسية فازا العام الحالي بجائزة نوبل للفيزياء كتبوا رسالة للصحيفة تحذر من أن سياسة التضييق على منح تأشيرات الدخول للبلاد قد تمنع وصول الباحثين المتميزين لبريطانيا.

وأضاف العلماء بأن سياسة الحكومة البريطانية الحالية بوضع حد أعلى لعدد الكفاءات التي يمكن أن تقبل طلباتهم للعيش في بريطانيا قد تؤدي إلى تصعيب مهمة الجامعات والشركات في توظيف الشباب اللامعين أو الباحثين المخضرمين في كافة المجالات.

المزيد حول هذه القصة