الاندبندنت: خطة امريكية لدعم المعارضة الليبية عسكريا

مقاتلون من المعارضة مصدر الصورة Getty
Image caption القذافي ما زال يمتلك قوة عسكرية كبيرة

ما زالت تطورات المشهد الليبي على الصعيدين السياسي والعسكري تغطي مساحات واسعة من الصحافة البريطانية وخاصة بعد انتشار الخبر عن احتجاز المنتفضين في شرق ليبيا دبلوماسيا بريطانيا مع افراد حمايته من قوات النخبة البريطانية والفشل الذريع الذي منيت به مهمة الدبلوماسي البريطاني.

خطة سرية

لكن اهم ما يلفت النظر في تغطيات هذه الصحف مقال في صحيفة الاندبندنت بقلم مراسلها في الشرق الاوسط روبرت فيسك تحت عنوان " خطة امريكية سرية لتسليح معارضي القذافي" جاء فيه ان الادارة الامريكية تحاول تفادي التورط مباشرة في الصراع الدائر في ليبيا بين العقيد معمر القذافي ومعارضيه حتى لو طال امد هذا الصراع لكنها توجهت الى السعودية بطلب لتقديم الاسلحة لمعارضي القذافي.

وما زالت السعودية تتردد في الرد على الطلب الامريكي بسبب اوضاعها الداخلية رغم العداوة المريرة بين ملك السعودية عبد الله والقذافي الذي حاول قبل اقل من عام اغتيال الاول.

وتقول الصحيفة ان السعودية تعتبر الحليف الاوثق للامريكيين في المنطقة وهي الوحيدة القادرة على تمرير الاسلحة للمنتفضين في ليبيا بحيث يمكن للولايات المتحدة ان تنأى بنفسها عن التورط المباشر في الرمال الليبية المتحركة رغم ان الاسلحة ستكون امريكية المصدر وسعودية التمويل.

وعلى ذمة الصحيفة اخبر الامريكيون السعودية ان معارضي القذافي بحاجة ماسة الى الاسلحة المضادة للدبابات وقذائف الهاون والصواريخ المضادة للطائرات للتصدي للهجمات التي تشنها القوات الموالية للقذافي لاستعادة المدن التي يسيطر عليها الثوار.

ويمكن للاسلحة ان تصل خلال 48 ساعة للمقاتلين اذا سارت الامور كما تريدها واشنطن بواسطة طائرات نقل تحط في مطار مدينة بنغازي او احد المطارات العسكرية التي وقعت بيد الثوار بحيث يمكن لمعارضي القذافي شن هجمات على المدن التي مازالت بيد القذافي وهو ما سيخفف الضغط على الادارة الامريكي من قبل جهات داخلية وخارجية تدعو لاقامة منطقة حظر طيران فوق ليبيا.

مصدر الصورة Getty
Image caption تفتقر المعارضة للاسلحة الثقيلة

وتقوم طائرات الاستطلاع الجوي الامريكية من طراز اواكس بمراقبة الاجواء الليبية منذ عدة ايام وتتصل بشكل مباشر ببرج حركة الملاحة الجوية في مالطة وتطلب منها المسارات الجوية التي تسلكها طائرة القذافي الخاصة خلال الاربع والعشرين الساعة السابقة وهي متجهة الى الاردن او قادمة منه.

"اذلال"

وتطرقت صحيفة الديلي تليجراف الى الشان الليبي لكن من زاوية اخرى حيت تناولت المهمة الفاشلة لدبلوماسي بريطاني للقاء زعماء المعارضة الليبية المتمركزين في مدينة بنغازية.

وقالت الصحيفة ان الطائرة العمودية التي كانت تقل دبلوماسيا بريطانيا وعددا من عناصر القوات الخاصة البريطانية عندما حطت في على 20 ميلا من مدينة بنغازي في وقت مبكر من نهار الجمعة الماضي قوبلت بنيران الاسلحة خاصة عندما شاهد السكان المحليون هؤلاء العناصر وهم يرتدون ملابس مدنية ومدججين بالاسلحة.

واعلن السفير البرطاني في ليبيا ان الدبلوماسي كان في مهمة استطلاعية لفتح قناة حوار مع قادة المعارضة في مدينة بنغازي.

وبعد انتشار الاخبار الخاصة بهذه العملية تم اطلاق سراح الجنود المعتقلين وسط استغراب المعارضة الليبية في المدينة عن سبب عدم ابلاغها مسبقا بوصول الدبلوماسي ومرافقيه وموعد وصوله.

حلقة جديدة

وفي شأن داخلي بريطاني تناولت صحيفة الجارديان اخر فضائح الابن الثاني لملكة بريطانيا الامير اندرو مما اجبر الحكومة الحكومة البريطانية للنظر في امكانية تخفيض مرتبته الوظيفية من الممثل التجاري الخاص لبريطانيا الى مرتبة ادنى بسبب علاقاته المريبة مع اوساط رجال الاعمال حول العالم.

مصدر الصورة AFP
Image caption تدور تساؤلات عن مهام الامير اندور التجارية

وما اعاد الى الاضواء مجددا سلوك الامير اندرو علاقاته مع رجل الاعمال الامريكي جيفري ابشتاين الذي امضى عقوبة في السجن بسبب اغرائه فتاة قاصر للعمل في الدعارة فيما اشارت وسائل الاعلام الى نية مكتب التحقيقات الفدرالي الى اعادة فتح ملف ابشتاين من جديد بسبب علاقاته مع فتيات قاصرات.

وقد نشرت وسائل الاعلام صورة لاندرو مع احدى الفتيات عندما كانت في السابعة عشرة والتي تقول الان انها تعرضت للاستغلال الجنسي من قبل ابشتاين ومعارفه.

وقالت الفتاة انها قابلت الامير في منزل ابشتاين حيث كان يستمتع بجلسات التدليك بشكل منتظم.

كما برزت الى الاضواء اقامته حفل استقبال لصخر الماطري، صهر الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي في قصر بكينهام قبل ثلاثة اشهر فقط من الاطاحة به بحضور عدد كبير من المسؤولين البريطانيين في الشركات المتعددة الجنسيات طمعا في السوق التونسية.