الجارديان: النشطاء المصريون يعودون الى ساحة التحرير مجددا

متظاهرون في قلب القاهرة مصدر الصورة Reuters
Image caption التظاهرات عمت مختلف ارجاء مصر

رغم تركيز الاعلام البريطاني خلال الايام القليلة الماضية على فضيحة التنصت على هواتف الساسة والمشاهير واناس عاديين من قبل محققين يعملون لصالح صحيفة "نيوز اوف ذا وولد" التي يملكها امبراطور الاعلام روبرت مردوخ مع اعتقال الشرطة البريطانية عددا من العاملين في الصحيفة من بينهم مدير الاتصالات السابق في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، لكن ذلك لم يمنع هذه الصحف من تناول عدد من قضايا الشرق الاوسط مثل استقلال جنوب السودان والاحتجاجات في كل من سورية ومصر.

الجارديان تناولت الازمة التي تواجه مجلس الحكم العسكري في مصر مع توسع الاحتجاجات على سياساته وعودة الاف النشطاء الى احتلال ساحة التحرير في قلب العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت الصحيفة ان المجلس العسكري يواجه اكبر ازمة شرعية مع عودة المحتجين الى احتلال الساحة وانتشار المظاهرات في مختلف ارجاء مصر في تكرار لمشهد ثورة يناير من العام الحالي التي اطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك.

وتأتي هذه المظاهرات احتجاحا على بطأ وتيرة الاصلاحات في مصر والدعوة الى الاطاحة بالمجلس وبرئيسه محمد حسن طنطاوي ودعوة النشطاء للرأي العام المصري الى "استعادة ثورتهم" والاستمرار في الاعتصام حتى يتحقق هدفهم وهو قيادة المصريين العاديين لعملية التحول الديمقراطي.

وتنقل الصحيفة عن احد النشطاء الذين قادوا الثورة ضد حكم مبارك قوله " ما نقوم به ليس احتجاجات يوم جمعة فقط بل هو رسالة الى المجلس العسكري مفادها ان الاعيبهم لن تجدي معنا ولن تخدعنا".

"حرب خفية"

وفي الشأن العراقي تناولت صحيفة الديلي تليجراف اتهام رئيس اركان الجيوش الامريكية المشتركة مايك مولن ايران بتسليح الجماعات المناهضة للولايات المتحدة في العراق.

وقالت ان مولن اتهم طهران بتسليح جماعات شيعية عراقية مسؤولة عن زيادة الهجمات التي تستهدف القوات الامريكية في العراق وقال "ان ايران تدعم بشكل مباشر جماعات مسلحة متشددة تشن هجمات على قواتنا".

وتقوم طهران بتهريب هذه الاسلحة الى العراق بواسطة الحرس الثوري الايراني وتشمل تلك الاسلحة قذائف هاون متطورة وعبوات ناسفة قادرة على اختراق الدروع وهي التي ادت احداها الى مقتل جنديين امريكيين في هجوم في العاصمة العراقية بغداد يوم الخميس الماضي و14 عسكريا الشهر الماضي وهو اعلى رقم خلال سنتين.

وتلفت الصحيفة الى المخاوف الامريكية من زيادة النفوذ الايراني في العراق بعد خروج القوات الامريكية من العراق اواخر العام الجاري مما حدا بواشنطن الى التفاوض مع الحكومة العراقية حول ابقاء قوات امريكية في العراق بعد ذلك التاريخ رغم امكانية تعرضها لمزيد من الهجمات.

وتنقل الصحيفة عن مسؤولين امريكيين ان العدد الجاري التفاوض حوله هو حوالي عشرة الاف جندي.

وزيادة وتيرة الهجمات التي تستهدف هذه القوات مع اقتراب موعد الانسحاب محاولة من جانب ايران والجهات التي تدور في فلكها كي يبدو الانسحاب الامريكي من العراق وكأنه طرد لهم من العراق حسب ارفع مسؤول عسكري امريكي.

افقر دولة

مصدر الصورة ap
Image caption جنوب السودان يواجة تحديات كبيرة

مع احتفال ابناء جنوب السودان بالاعلان الرسمي عن استقلال بلدهم واقامة دولة خاصة بهم يصبح عدد دول القارة الافريقية 55 دولة وعدد دول العالم 193 حسب صحيفة التايمز التي سلطت الضوء على المصاعب التي ستواجه دولة السودان الجنوبي بعد مخاض عسير وحروب ونزوح وملايين القتلى.

وتقول الصحيفة ان عددا من اشد الامراض فتكا مستوطنة في جنوب السودان ومعدلات اللقاح هي الادنى عالميا ونصف سكان الدولة لا تصلهم المياه الصالحة للشرب فيما يعاني ثلث سكان البلاد البالغ عددهم تسعة ملايين من المجاعة حتى في المواسم الوفيرة.

ومعدلات وفيات الامهات خلال الولادة في الدولة الفتية هي الاعلى عالميا وحتى واحد من كل سبعة اطفال ينجون من الموت عند الولادة يموت قبل بلوغ سن الخامسة بينما واحد من بين كل عشرة اطفال ينهي مرحلة التعليم الابتدائي والنسب بين الاناث اعلى من ذلك.

المزيد حول هذه القصة