التايمز: الخطة الخاصة بليبيا بعد سقوط نظام القذافي

الزعيم الليبي، العقيد معمر القذافي مصدر الصورة Reuters
Image caption تتوقع المعارضة انهيار النظام الليبي من الداخل

استأثر الشأن الليبي والوضع في البحرين وفتوى دينية بشأن موعد الإفطار بالنسبة إلى سكان الأدوار الشاهقة في دبي باهتمام الصحف البريطانية الصادرة صباح الاثنين.

تنفرد صحيفة التايمز بنشر الخطة التي رسمها المجلس الوطني الانتقالي بالتعاون مع البلدان الغربية بعد رحيل نظام القذافي.

تقول الصحيفة إن بريطانيا وبلدانا غربية أخرى ساعدت في صياغة خطة خاصة بليبيا بعد رحيل نظام القذافي تقوم على الاحتفاظ بالبنية الأمنية الحالية لتجنب سيناريو انهيار أجهزة الدولة كما حدث في العراق وسقوطه في براثن الفوضى.

وتضيف الصحيفة أنها حصلت على نسخة من الخطة التي تتألف من 70 صفحة وترسم السيناريوهات التي ستطبق خلال الشهور الأولى بعد انهيار نظام القذافي.

وتكشف الصحيفة أن قوات المعارضة لا تثق في قدرتها على الإطاحة بالعقيد القذافي ومن ثم تتوقع أن ينهار النظام من الداخل.

وتواصل الصحيفة قائلة إن المخططين في المعارضة الليبية خلصوا إلى أن من غير المرجح شن هجوم ناجح على العاصمة طرابلس كما من غير الوارد مقتل القذافي في غارات حلف شمال الأطلسي (الناتو) رغم خطابهم العام الموجه إلى الرأي العام الداخلي.

وتقول الصحيفة إن مسؤولين يقولون إن القائمين على إعداد الخطة استلهموا الدروس المستفادة من تغيير النظام العراقي السابق عام 2003 والذي انتهى إلى كوارث حسب التايمز.

وتقوم الخطة بشكل كبير على احتمال انشقاق أجهزة الأمن التابعة لنظام القذافي وانضمامها إلى صفوف المعارضة بعد الإطاحة به.

وتمضي الصحيفة قائلة إن هذا السيناريو قد يكون محفوفا بالمخاطر ومثيرا للجدل إذا أخذنا في الاعتبار أن الكثير من المقاتلين مصممون على التخلص من بقايا نظام القذافي.

وتلخص التايمز أبرز النقاط الواردة في المخطط وهي:

  • إنشاء قوة تتألف من 10 آلاف إلى 15 ألف عنصر تتولى مهام الأمن في طرابلس (عند سقوطها في يد قوات المعارضة)، وتحظى بدعم وتمويل الإمارات العربية المتحدة على أن تتولى هذه القوة تأمين المنشآت الحيوية وإلقاء القبض على كبار أنصار القذافي.
  • الادعاء بأن 800 عنصر أمني من أتباع القذافي يعملون سرا لصالح المعارضة في طرابلس، وهم مستعدون لتشكيل "عماد الأجهزة الأمنية الجديدة".
  • التخطيط لنقل 5 آلاف شرطي يعملون في وظائف غير مرتبطة بإديولوجية نظام القذافي للعمل في قوات المجلس الوطني الانتقالي لمنع أي فراغ أمني بعد سقوط نظام القذافي.

وتزعم الوثيقة أن قوات المعارضة داخل طرابلس لها 8660 مؤيدا بمن فيهم 3255 داخل القوات التابعة للقذافي.

البحرين

مصدر الصورة Reuters
Image caption اتهمت قناة الجزيرة بتغطية هزيلة للاحتجاجات في البحرين

وننتقل إلى صحيفة الغارديان التي نشرت موضوعا بعنوان "البحرين تحتج ضد قطر بسبب فيلم بثته قناة الجزيرة."

يقول الخبر إن البحرين احتجت لدى قطر بسبب فيلم بثته قناة الجزيرة ويظهر استمرار الاحتجاجات المناوئة للحكومة من قبل الشيعة في البحرين.

وانتقدت بعض الصحف المحسوبة على الحكومة "الأكاذيب والإفتراءات" التي جاءت في الفيلم المكون من 50 دقيقة والذي أظهر كيف أن موقع الفيسبوك استخدم لاستهداف المطالبين بالديمقراطية.

وتقول الصحيفة إن الفيلم الذي عرض في القناة الإنجليزية بشبكة الجزيرة وليس العربية يوثق انتهاكات حقوق الإنسان من قبل حكومة البحرين، وجاء بعد أن تعرضت القناة للهجوم بسبب تغطيتها الهزيلة للاضطرابات في البحرين مقارنة بتغطيتها "التي لم تخل من تعاطف" مع الثورات المصرية والتونسية والسورية.

خيمة إسرائيلية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول الغارديان إن الخيمة أصبحت رمزا للثورة في إسرائيل

ونظل مع الغارديان إذ نقرأ فيها عن خيمة أصبحت رمزا للثورة في إسرائيل، وقد نصبتها أول امرأة إسرائيلية طردت من شقتها بعد أن تعذر عليها أداء رسوم الإيجار الشهري.

تقول الصحيفة إن تلك الخيمة جذبت مئات الآلاف من الطبقة الوسطى الذين لهم مشكلات مماثلة. وتستطرد قائلة إن أحد الشباب الاسرائيلين يقول إن الاحتجاجات المتواصلة التي تشهدها إسرائيل تشبه ثورة لأن الجميع يريدون التغيير، والدعوة اليها بدأت كما باقي الثورات العربية من موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

برج خليفة وموعد الإفطار

مصدر الصورة AFP
Image caption أفتى رجل دين بتأخير سكان الطوابق العليا لموعد الإفطار

كتبت صحيفة الديلي تلغراف عن آخر فتوى صدرت هذه الأيام في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

تقول الصحيفة إن الشيخ محمد الكبيسي وهو أشهر رجل دين في الإمارة دعا سكان الأدوار فوق الطابق الثمانين في برج خليفة إلى تأخير موعد إفطارهم خلال شهر رمضان بنحو دقيقتين في حين دعا السكان الذين يسكنون فوق الطابق المائة والخمسين إلى تأخير موعد الإفطار بثلاث دقائق عن بقية سكان مدينة دبي.

ويذكر أن برج خليفة يتكون من مائة وستين طابقاً.

وتنوي الشركة المستثمرة في البرج والتي يرأسها الملياردير السعودي الوليد بن طلال استكمال بناء "أعلى برج في العالم" في غضون خمسة سنوات بمدينة جدة السعودية.

وستتولى مجموعات شركات بن لادن للبناء تشييد البرج الجديد الذي سيكلف 400 مليون دولار وسيحتضن فندقا فخما من مجموعة "الفصول الأربعة" ووحدات سكنية فخمة ومكاتب ستقام على مسافة 5.4 مليون مربع قدم.

"مملكة الانقسامات"

مصدر الصورة AP
Image caption تتساءل الاندبندنت إن كان سيتكرر سيناريو لبنان والعراق في البحرين؟

وننتقل إلى صحيفة الإندبندنت التي عنونت أحد مقالاتها بعنوان البحرين... مملكة الانقسامات."

تقول الصحيفة إن مملكة البحرين تحولت إلى مملكة للتشظي والانقسام، مضيفة أن القمع العنيف ضد المحتجين الشيعة كشف عن شرخ عميق بين حكام البلد الذين ينتمون إلى المذهب السني والأغلبية الشيعية.

وتضيف الصحيفة أن العنف الطائفي يمكن أن يقود إلى انقسامات عميقة في المجتمع البحريني مثلما حدث في أماكن أخرى.

وتتساءل الصحيفة قائلة "هل يمكن أن يتكرر سيناريو لبنان والعراق في البحرين؟"

وتقول زوجة أحد رجال الأعمال الشيعة المقبوض عليهم في الاحتجاجات الأخيرة إن المصيبة هي أن يكون الملك عيسى على علم بما يجري في بلاده أما المصيبة الأعظم فهي أن يكون على علم ويتجاهل.