الاندبندنت: الجامعة العربية قد تسحب المراقبين من سوريا

ستيفن لوران مصدر الصورة Getty
Image caption القضية استغرفت 18 عاما لتنتهي بحكم الادانة على قتلة ستيفن لورانس

لم تبحر الصحافة البريطانية كثيرا في العالم العربي او في شؤؤون المنطقة في اعدادها الصادرة الاربعاء وان تصدرت سوريا رأس الموضوعات في اخبار العالم في صحيفة الاندبندنت.

وانشغلت الصحافة بما آلت اليه قضية قتل محلية بعد تحقيقات مضنية اثارت في تسعينيات القرن الماضي ضجة في اوساط الراي العام البريطاني حول ما عرف وقتها بالعنصرية المؤسسية.

والمثير في القضية هي قرار الادانة الذي اصدرته محكمة بريطانية ضد شخصين متهمين بقتل فتى اسود منذ 18 عاما وهو ما تصدر غالبية الصحف.

وجرى خلال هذه الفترة الطويلة اعتقال المتهمين عدة مرات ثم الافراج عنهما لعدم توفر الادلة الكافية ضدهما.

وتقول الغارديان عن القضية انها من اشهر عمليات القتل في بريطانيا وتعرض للمعركة المضنية التي خاضها والدا ستيفن لتحقيق العدالة مما ادى في بداية الامر الى اجراء تحقيق عام كشف عن تهاون الشرطة في جمع الادلة الجنائية وتقاعسها عن تقديم القتلة للعدالة.

وتتناول الجارديان التغييرات التي دفع اليها مقتل ستيفن لورانس في مجال الطب الشرعي والقانون والعمل والعلاقات الاجتماعية.

بينما ترى صحيفة الديلي تيلغراف في عنوانها الرئيسي ان العدالة قد تحققت في قضية مقتل ستيفن لورانس بعد ثمانية عشر عاما.

وتصف الصحيفة دموع والدي الفتى الاسود وهما يعربان عن فرحتهما وارتياحهما بعد ادانة اثنين تقول عنهما الصحيفة انهما من البلطجية العنصريين بقتل ابنهما.

وتشير الاندبندنت الى التقدم العلمي الذي ساعد في ادانة جاري دوسون وهو احد الجناة وتعرض بالتفصيل للمادة الرئيسية من الادلة التي قادت الى ادانته وهي بقعة دم لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

وقد كشف عن هذه البقعة التي امتصها نسيج سترة الجاني اثناء مراجعة مضنية شاملة للقضية جري خلالها اعادة فحص جميع الادلة مرة اخرى وكلفت حوالي 4 ملايين جنيه استرليني.

الجامعة ومراقبو سوريا

تتصدر سوريا اخبار العالم في الاندبندنت تحت عنوان الاندبندنت يقول " الجامعة العربية قد تسحب المراقبين من سوريا" وونشر بجواره صورة معبرة لكهف من كهوف حركة طالبان في باكستان به بقايا اغطية ومفارش للنوم وفي قلب الصورة جندي باكستاني مسلح، ولكن هذا موضوع آخر عن الاستعدادات لفتح مكتب لطالبان في قطر.

مصدر الصورة AFP
Image caption المعارضة السورية تنتقد مهمة المراقبين

في الموضوع السوري تقول الصحيفة ان الجامعة العربية ستعقد اجتماعا طارئا الاسبوع الجاري في القاهرة للتحقيق في مزاعم تقول إن بعثة المراقبين -المكلفة بالتحقق من بمدى تنفيذ الحكومة السورية لخطة السلام- اضحت غطاء لانتهاكات حقوق الانسان المستمرة على الاراضي السورية.

وتذكر كاتبة الموضوع وهي كاترينا ستيورات مراسلة الصحيفة في القدس في سياق الخبر انه في حال سحبت بعثة المراقبين فسيشكل ذلك حرجا للجامعة والتي امتدحت على نطاق واسع من قبل لموقفها القوي من انتهاكات النظام السوري العام الماضي.

تقول الكاتبة ان هذه التطورات تأتي في الوقت الذي وجه فيه الرئيس الفرنسي اقوى انتقاد يصدر الى الان عن زعيم غربي حيث اتهم الرئس السوري" بالقمع الوحشي" ضد شعبه.

طالبان في قطر

مصدر الصورة AFP
Image caption المكتب سيوفر مظلة للحوار السياسي

في نفس الصفحة نشرت الاندبندنت خبرا عن اتفاق تاريخي اعلنت عنه حركة طالبان بالتوصل الى فتح مكتب لها في قطر.

ويهدف المكتب الى توفير مظلة تتيح لقادة طالبان الاتصال والتفاوض مع الولايات المتحدة الامريكية والدبلوماسيين الغربيين دون خوف من اعتقال او اغتيال.

ونظر الى قطر باعتبارها مكانا مناسبا حيث سيتيح ذلك النأي بالمباحثات عن قبضة وكالة الاستخبارات الباكستانية القوية والتي تحيط بها الشكوك بشأن رعاية ودعم الحركة سرا.

وتقول الصحيفة ان عملية افتتاح هذا المكتب تمثل اول خطوة ملموسة للحركة للتوجه نحو السلام بعد عقد من الحرب.

ايران تحذر امريكا

الفاينانشل تايمز ابرزت التحذير الايراني للولايات المتحدة بعدم عودة حاملة طائرات تابعة للبحرية الى مياه الخليج مرة اخرى تحذير مبطن بامكانية اللجوء للقوة.

التحذير كما تقول الصحيفة رفع من حدة التوتر في المنطقة ورفع اسعار النفط كما انه يشكل احدث علامة على النزاع حول مستقبل مضيق هورمز احد المعابر الرئيسية للنفط المتجه الى الى اوروبا وامريكا.

وتقول الصحيفة ان السياسيين واصحاب الاعمال اضحوا اكثر قلقا في الاونة الاخيرة بسبب تزايد حدة المواجهة بين ايران والولايات المتحدة خاصة في ظل التهديدات الايرانية باغلاق المضيق الذي يمر نه ثلث النفط العالمي.

وتضيف الصحيفة ان التهديدات الايرانية دفعت بالدول الاوروبية الى تذكير طهران بان المضيق هو ممر عالمي يجب الحفاظ عليه مفتوحا امام حركة الملاحة والتجارة.