التلغراف: المباحثات النووية "فرصة مهمة" لايران

مفاعل نووي ايراني مصدر الصورة AFP
Image caption محاولات القوى الكبرى لثني ايران عن برنامجها النووي

تركزت اهتمامات بعض الصحف البريطانية الرئيسة الصادرة الاحد، في النسختين الورقية والالكترونية، على الشأنين السوري والايراني، حيث خرجت صحيفة الديلي تلغراف بعنوان يقول: المباحثات النووية "فرصة مهمة" لايران.

وتنقل الصحيفة عن مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون قولها ان ايران بحاجة الى التواصل والتفاعل مع مجلس الامن في المفاوضات الخاصة بالبرنامج النووي الايراني في مباحثات اسطنبول.

وتنوه الصحيفة الى ان مندوبي القوى الست، الولايات المتحدة وروسيا والصين والمانيا وفرنسا وبريطانيا، او مجموعة خمسة زائد واحد، اجتمعوا مع مسؤولين ايرانيين بارزين لاول مرة منذ 15 شهرا في محاولة لتهدئة التوترات المتزايدة حول القضية.

وتنقل الصحيفة عن البارونة آشتون قولها ان الاتحاد الاوروبي يأمل في ان هذه المحادثات بداية لعملية متواصلة.

وتضيف ان الجميع موجود في اسطنبول "من اجل بناء الثقة بيننا واظهار ان ايران تتحرك بعيدا عن برنامج التسلح النووي".

وتنقل الصحيفة عن دبلوماسيين قولهم ان طهران ربما تطرح مبادرات جديدة من اجل دفع المفاوضات الى امام.

اجماع لاول مرة

وحول الشأن السوري تخرج صحيفة الديلي تلغراف بعنوان يقول: مجلس الامن يصوت لمصلحة ارسال مراقبين لوقف إطلاق النار في سوريا.

وتقول الصحيفة ان مجلس الامن وافق بالاجماع، ولاول مرة، على قرار في شأن الازمة السورية، يسمح بارسال طليعة فريق مراقبين دوليين لمراقبة الهدنة في الصراع الذي اوشك ان يدخل البلاد في حرب اهلية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption مجلس الامن يصوت لاول مرة على قرار بالاجماع حول سوريا

واوضحت الصحيفة ان القرار رقم 2042 نص على ارسال مجموعة من ثلاثين مراقبا عسكريا غير مسلحين، من المنتظر ان يصلوا الى سوريا خلال الايام القليلة المقبلة.

وتشير الصحيفة الى ان القرار يدعو الحكومة السورية ايضا الى اظهار الالتزام بخطة المبعوث الخاص الى سوريا كوفي عنان للسلام، بما في ذلك سحب القوات الحكومية والاسلحة الثقيلة من المدن السورية.

اعتراضات روسية

وتقول الصحيفة ان التصويت كان متوقعا الجمعة لكنه ارجئ قليلا بسبب اعتراضات روسية على معظم مضمون النص.

وقال السفير الروسي لدى المنظمة فيتالي تشوركين ان "تعديلات كثيرة اجريت على النص لجعله اكثر توازنا".

اما صحيفة الانبندنت فتقول ان روسيا والصين وافقتا اخيرا على القرار الدولي لارسال 250 مراقبا دوليا الى سوريا.

وتشير الى ان القرار اتخذ في وقت اعلن ان مقتل تسعة اشخاص في اعمال عنف متفرقة في سوريا شكلت تهديدا للهدنة الهشة هناك.

ومن ليبيا نقرأ عنوانا في صحيفة الاندبندنت يقول: نقل 11 لتر من الدم الى مفجر لوكربي، وتقول ان عبد الباسط المقرحي، المدان في تلك القضية، تلقى هذه الكمية الكبيرة من الدم بعد تدهور وضعه الصحي بسرعة.

طلب من متبرعين

وقالت الصحيفة ان المقرحي، الضابط السابق في الاستخبارات الليبية، الذي يعاني مرض السرطان المتقدم في البروستات، نقل الى المستشفى خارج طرابلس ليل الجمعة بعد تدهور صحته، وان عملية نقل الدم اجريت له في الليلة نفسها.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption احتاج المقرحي الى 11 لتر من الدم حصل عليها من متبرعين

وتنقل الصحيفة عن اخيه عبد الحكيم قوله ان اسرة عبد الباسط اضطرت الى الطلب من متبرعين للتبرع بالدم لان المستشفى لم يكن لديها ما يكفي منه.

وتذكر الصحيفة ان المقرحي ادين في عام 2001 لضلوعه في تفجير طائرة لوكربي في عام 1988 التي راح ضحيته 270 شخصا.

لكن الحكومة الاقليمية في اسكتلندا افرجت عنه لاسباب صحية في عام 2009 عقب ما تردد عن انه اصبح قريبا من الموت.

وفي الصحيفة ذاتها نقرأ عنوانا مقتضبا يقول: في القدس المسيحيون يحتفلون بعيد الفصح.

وتقول ان آلاف المسيحيين اشعلوا الشموع في كنيسة القيامة في الحي القديم من القدس تأبينا لصلب المسيح.