الغارديان: زوجة سورية وجدت رفات زوجها في كومة من الرماد

بوريس وكين مصدر الصورة Getty
Image caption جونسون يتحدث عقب الاعلان عن فوزه عمدة للندن لولاية ثانية

انشغلت الصحافة البريطانية الصادرة السبت بالانتخابات المحلية وانتخابات عمدة لندن والتي فاز فيها مرشح حزب المحافظين بوريس جونسون مما يمنحه الفرصة لولاية جديدة للعاصمة البريطانية وذلك بعد منافسة شرسة مع مرشح حزب العمال كين ليفينغستون.

وتصدرت هذه الاخبار الصفحات الاولى.

ورغم فوز المحافظين بمنصب العمودية الا انهم منيوا بهزيمة امام حزب العمال في الانتخابات المحلية حيث حقق حزب العمال مكاسب كبيرة.

واتفقت غالبية آراء المعلقين والكتاب على ان الوقت حان كي يراجع حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون سياساته. في هذا الصدد قالت الغارديان في صدر صفحتها الاولى إن كاميرون واجه دعوات "الليلة الماضية" باجراء تغيير رئيسي في سياسة الائتلاف الذي يقوده بعد "الاداء الكارثي في الانتخابات المحلية".

الاندبندنت افردت صفحات مطولة بالتحليل والتعليق والخبر عن الانتخابات ودلالاتها المستقبلية فيما كان عنوانها الرئيسي " مكاسب ضخمة للعمال تترك الائتلاف في ازمة هوية".

واعتبرت الصحيفة في صفحاتها الداخلية ان الاداء الانتخابي الهزيل بمثابة تصويت بعدم الثقة من الشعب البريطاني تجاه الائتلاف الحاكم المكون من حزب المحافظين وحزب الديمقراطيين الأحرار.

وفي المقابل تقول الصحيفة إن هذا الفوز يمكن إيد مليباند زعيم حزب العمال من تشديد سيطرته على الحزب فيما ترتسم ابتسامته في صورة مرافقة للخبر وهو يحيي انصاره في مدينة بيرمنغهام.

وتشير الصحيفة الى أن هذه المكاسب الانتخابية تعزز آمال نشطاء حزب العمال أن حزبهم قد يحقق الفوز في الانتخابات العامة المقبلة.

في انشغال الصحف بالانتخابات ونتائجها وانتخبات رئاسة فرنسا المجاورة التي ستعقد في غضون 24 ساعة في ظل منافسة مثيرة للاهتمام بين نيكولا ساركوزي الرئيس الحالي وفرانسوا أولاند الاشتراكي التوجه، تراجع الاهتمام نسبيا باخبار منطقة الشرق الاوسط لكنها ظلت هناك.

احداث العباسية

الغارديان اوردت خبرا صغيرا عن احداث القاهرة وقالت ان الجنود استخدموا "الرصاص الحي والغازات المسلية للدموع" لتفريق المتظاهرين.

الديلي تيلغراف بدورها اقتصرت تغطيتها على خبر مقتضب للاحداث الا انها نشرت صورة عبقرية للمواجهات بين الشباب والنشطاء والجنود يصطف فيها الشباب خلف لوحات من الصاج في مقابل صفوف من قوات الامن المركزي خلف الدروع الواقية وبينهما اسلاك شائكة تكاد تنصهر من حرارة المواجهة.

في الشأن المصري ايضا نشرت الفاينانشال تايمز تحليلا عن فرص عمرو موسى المرشح في الانتخابات الرئاسية تقول فيه ان موسى، الذي ينافس مرشحين اسلاميين بارزين آخرين، يعتبر هو المرشح المفضل عند الغرب لانه سيمثل "مزيدا من الاستقرار السياسة الخارجية" وموجهة اقل مع جنرالات الجيش الذين يحكمون مصر الآن.

مصدر الصورة NA
Image caption قدرت اعداد المصابين باكثر من مئتين

تقول كاتبتا الموضوع رولا خلف وهبة صالح ان الاعلانات الانتخابية لموسى تصوره باعتباره المرشح الذي سيعيد" مجد الفلاح" ويخلق الوظائف وينشأ نظاما تعليما جديدا.

ويمضي التحليل ليقول إن موسى الذي شغل منصبي وزير الخارجية المصري والامين العام للجامعة العربية من قبل يحاول ان يعيد تقديم نفسه باعتباره "رجل الشعب".

وتقول الصحيفة إن من يؤيدون موسى يقولون إنه المرشح الوحيد الذي يمتلك الخبرة الا أن من يعارضونه يقولون إنه ينتمي الى الفلول ( اي من اركان النظام السابق).

سوريا

سوريا التي غالبا ما تشغل مساحات على صفحات العالم والشرق الاوسط في الصحافة البريطانية ايضا تراجع الاهتمام بها حيث تستأثر القضايا المحلية باهتمام الصحافة البريطانية غاليا في عطلة نهاية الاسبوع.

الغارديان تناولت تقريرا لمنظمة العفو الدولية حول قيام القوات السورية بتنفيذ الاعدام بحق عدد من سكان مدينة ادلب. وحسب شهود عيان تقول الصحيفة إن القوات السورية تقتل العشرات من المتعاطفين في ادلب التي تقع شمالي سوريا والتي تعد من معاقل المعارضة.

سكان ادلب الذين تحدثوا الى منظمة العفو الدولية الشهر الماضي رسموا " صورة رهيبة لمدينة تحت رحمة قوات النظام" والشبيحة الذين " يقتحمون البيوت بشكل منتظم لقتل المنشقين".

وتقول الصحيغة إن تقرير المنظمة الذي اعده كبير مستشاري الازمات دوناتيلا روفيرا يحوي شهادات مرعبة للضحايا وعائلاتهم الذين يقيمون في ادلب والقرى المحيطة.

يقول تقرير المنظمة إن مئات المنال في بعض القرى احرقت تماما وإن اهلها روعوا من قوات تقتل في ظل حصانة تمتع بها.

وفي قرية أخرى قتل شيخان في الثمانين من عمرهما في منزليهما الذين احرقا تماما. وقالت زوجة احدهما لمنظمة العفو" وجدت رفاته في كومة من الرماد".

وفي شهادة اخرى قالت ام في منطقة سارمين غن اولادها الثلاثة انتزعوا من منزلهم في وقت مبكر من يوم 23 مارس/ اذار وقتلوا. "وجدت اولادي محترقين في الشارع"." لقد كوموا فوق بعض ووضع فوقهم دراجة نارية واشعلت فيهم النيران".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ساركوزي واولاند

الانتخابات الفرنسية

تحت عنوان" ساركوزي يأمل في معجزة الا ان أوروبا مستعدة للرئيس أولاند" تقول الصحيفة إنه من المتوقع إن ينتخب الاشتراكي البالغ من العمر 57 عاما كسابع رئيس لجمهورية فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية اثر صعود سياسي غير متوقع.

الا ان الصحيفة تقول إن فوز أولاند ليس مؤكدا لان الفارق بينه وبين ساركوزي ليس كبيرا ووصل الى اربع نقاط فقط، كما ان ساركوزي اعرب عن ثقته في الناخبين الذين يغيرون مواقفهم في اللحظات الاخيرة.

وتنسب الصحيقة لساركوزي قوله" ستكون ( النتائج ) متعادلة لحد بعيد".

ويأمل ساركوزي في تغير كبير من انصار مرشحة اليمني المتطرف مارين لوبان. الا انه في ضوء ان السباق اوشك على الانتهاء فان الفرحة تعم معسكر اليسار الذي يستشعر السلطة لاول مرة منذ ابريل/ نيسان عام 2002.

وتستعرض الصحيفة الخلافات في الرؤى السياسية بين الرجلين اللذين يصران على ان الاختبار امام الناخبين ليس لشخصية كل منهما بل لمصير فرنسا في وقت يطلق عيله كل منهما نقطة تحول.