الفلسطينيون المضربون عن الطعام يتحدون اسرائيل

فلسطين مصدر الصورة Reuters
Image caption حوالى الفين من المسجونين الفلسطينيين في اسرائيل مضربون عن الطعام

تفرد الاندبندنت مساحة واسعة لتغطية اضراب السجناء الفلسطينيين في اسرائيل عن الطعام منذ ثلاثة اسابيع، وبعضهم منذ اكثر من شهرين.

وعنوان تقرير الصحيفة "المضربون عن الطعام يتحدون اسرائيل، لكن من سيرف جفنه اولا؟".

يركز التقرير على حالة المعتقل الفلسطيني ثائر الحلاحله الذي يقترب من الموت بعد اضرابه عن الطعام منذ 75 يوما الان.

ويواجه الحلاحله، 34 عاما، وسجين اخر هو بلال دياب، 27 عاما، ما يصفه البعض بانه "حكم بالاعدام" بعد رفض المحكمة العليا الاسرائيلية الاسبوع الماضي استئنافهما ضد اعتقالهما اداريا.

واضافة الى الحلاحله ودياب، هناك ما بين 1500 و200 سجين فلسطيني مضربين عن الطعام منذ 17 ابريل نيسان.

والهدف الاساسي من الاضراب هو الغاء ما يسمى "الاعتقال الاداري" الذي تعتمده اسرائيل وتعتقل بموجبه أي فلسطيني لاي مدة دون اتهام او محاكمة.

وهناك حوالى 4700 سجين فلسطيني في السجون الاسرائيلية من بينهم عدة مئات من المعتقلين اداريا.

ويطالب السجناء كذلك بتحسين ظروف الاعتقال من منع الحبس الانفرادي والسماح بالزيارات.

وفي اخر رسالة من الحلاحله لزوجته، كما تقول الاندبندنت، يطلب منها العفو فيما قد يكون اخر تواصل بينهما على حد قول الصحيفة.

ويشير التقرير الى ان السلطات الاسرائيلية حاولت ان تجعل اسرة الحلاحله تثنيه عن الاضراب الا ان ذلك لم يجد.

وتنقل الصحيفة عن والدته فاطمة، في بلدة قرب الخليل، قولها: "لن اضغط على ابني كي يستسلم، فكرامته اهم من أي شئ".

وتشير الاندبندنت الى ان الضغط الدولي بدأ يتصاعد على اسرائيل اذ رد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون على اتهام منظمته بالتخاذل تجاه قضية السجناء المضربين عن الطعام بمطالبة اسرائيل اما بتوجيه اتهامات لهم او الافراج عنهم دون تأخير.

انتفاضة

اما الديلي تلغراف فتعنون تقريرها عن قضية السجناء الفلسطينيين المضربين عن الطعام "اسرائيل تواجه انتفاضة ضخمة في الضفة الغربية بسبب المضربين عن الطعام".

وتقول الصحيفة انه مع اقتراب ستة من المضربين عن الطعام من الموت تواجه اسرائيل تحذيرات باندلاع انتفاضة فلسطينية ضخمة في الضفة الغربية.

وكان الصليب الاحمر الدولي حذر هذا الاسبوع من ان ستة من المضربين عن الطعام يواجهون "خطر الموت سريعا".

وبالاضافة الى ثائر الحلاحله وبلال دياب، هناك اربعة يواصلون الاضراب عن الطعام منذ اكثر من 50 يوما.

وتشير الصحيفة الى ان مسألة السجناء تعد حساسة لدى الفلسطينيين، اذ ان 700 الف فلسطيني دخلوا السجون الاسرائيلية في فترة ما.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشهد جنوب اليمن اعمال عنف حتى بعد الاطاحة بصالح

ويعرض تقرير التلغراف حالة الحلاحله الذي فقد قدرا كبيرا من وزنه ويعاني من نزيف داخلي وبدات اسنانه في التساقط.

وفي رسالة لمحاميه، كتب الحلاحله من المستشفى يقول: "الاطباء يهينوني. احدهم قال لي آمل ان تموت".

صراع في اليمن

تنشر الغارديان تقريرا من اليمن على صفحتها الاولى وفي الداخل كتبه مراسلها من عدن حول النفوذ الايراني هناك وكيف انه يدفع شباب جنوب اليمن نحو "الجهاد".

يعتمد التقرير على رواية شاب من "الحراك الجنوبي" يروي كيف ان اليرانيين جاءوا اليهم ووعدوهم بالمال والسلاح وسفروهم الى سوريا وايران للقاء مسؤولين ايرانيين.

ويسعى الجنوبيون للانفصال عن الشمال، وساعدتهم الانتفاضات التي اطاحت بالرئيس السابق على عبد الله صالح على السعي لتحقيق مطلبهم.

ويقول عضو الحراك حسب الغارديان ان الايرانيين لم يوافقوا على مطلبهم الانفصالي واقترحوا مساعدتهم على السعي من اجل فيدرالية في اليمن.

ويشير التقرير الى ان اليمن اصبح ساحة للصراعي بين دول الخليج وايران في جانب وبين امريكا والقاعدة في جانب اخر.

كما انه رغم الاطاحة بصالح، الا ان اوضاع الناس في اليمن لم تتحسن ولا يزال الفقر والاحباط سمة غالبة.

صفقة قطرية

الموضوع الرئيسي على الصفحة الاولى لملحق الشركات والاسواق في صحيفة الفاينانشيال تايمز عن صفقة قطرية جديدة.

تحت عنوان "قطر تستهدف 10 في المئة من اكستراتا" تقول الفاينانشيال تايمز ان الصندوق السيادي القطري يسعى لنصيب اكبر في شركة المناجم والتعدين قبل اندماجها مع شركة تجارة السلع غلنكور.

وتمتلك قطر هولدنغ، الذراع الاستثماري لهيئة قطر للاستثمار، بالفعل 8 في المئة من غلنكور.

وتقول الفاينانشيال تايمز ان نصيبا قطريا في اكستراتا يوفر دعمل لصفقة اندماج الشركتين وقيمتها 90 مليار دولار.

وكانت قطر سعت بنهاية 2010 الى زيادة نصيبها في غلنكور لكن دون اتفاق، لذا تطبق استراتيجية سبق واعتمدتها بشراء اسهم الشركة التي ستندمج معها فتزيد من نصيبها في المجموعة.

وحسب مصادر السوق تواصل قطر هولدنغ شراء اسهم اكستراتا منذ اشهر، ووصل نصيب الصندوق السيادي القطري من التعامل في اسهم الشركة الى 37 في المئة من حجمه منذ 22 فبراير/شباط.

وكانت قطر اشترت في 2009 نصيبا كبيرا في شركة بورشه لصناعة السيارات واشترت اسهما كثيرة في فولكسفاجن التي اندمجت معها.

وفي 2010 اشترت قطر 9 في المئة من مجموعة الانشاءات الالمانية هوتشيف التي استهدفتها ايه سي اس الاسبانية في صفقة اندماج.

وفي العام الماضي اشترى الصندوق السيادي القطري 5 في المئة من محلات المجوهرات تيفاني بنيويورك وسط انباء في السوق عن استهداف مجموعات اوروبية لتيفاني في صفقة اندماج او استحواذ.