الغارديان: عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين "إرهاب"

آخر تحديث:  الاثنين، 20 أغسطس/ آب، 2012، 03:31 GMT

تناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الاثنين العديد من قضايا العرب والشرق الأوسط، في صدارتها الشأن السوري وظهور نادر للرئيس السوري بشار الأسد، الذي نقل الإعلام صورا له وهو يؤدي صلاة العيد في دمشق.

العنف الاستيطاني "إرهاب"

نبدأ من صحيفة الغارديان حيث كتبت هاريت شيروود مراسلة الصحيفة في القدس تقريرا بعنوان "الولايات المتحدة تعتبر عنف المستوطنين في الضفة الغربية إرهابا لأول مرة".

وتقول شيروود إن وضع هجمات المستوطنين على أهداف فلسطينية في التقرير الأمريكي السنوي للإرهاب يعكس القلق المتزايد في إسرائيل والمجتمع الدولي من أن العنف الذي ترتكبه أقلية من المتطرفين اليهود قد يتسبب في موجة جديدة من الصراع مما قد يلحق المزيد من الضرر بمحاولة إحياء جهود السلام في المنطقة.

وتقول شيروود إن الولايات المتحدة ومسؤولي الاتحاد الإوروبي في انتقادهم لأعمال العنف التي يقوم بها مستوطنون وسط مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى رد فعل انتقامي من جانب الفلسطينيين.

وتضيف شيرلاند إنه وفقا للأمم المتحدة فإن هجمات المستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم ومساجدهم ومزارعهم زادت بنسبة 144 في المئة بين 2009 والعام الماضي.

وتقول شيروود إن الخارجية الأمريكية أدانت الجمعة الماضي "بأقصى صورة ممكنة" تفجير سيارة أجرة فلسطينية بالقرب من بيت لحم أصيب فيه ستة أشخاص من بينهم توأم في الرابعة من العمر. ودعت إسرائيل إلى تسليم الجناة للعدالة. ويعزى الهجوم بصورة كبيرة إلى مستوطنين يهود، حسبما تقول شيروود.

وجها لوجه مع جاسوس

وننتقل إلى صحيفة ديلي تليغراف حيث التقى ريتشارد سبنسر، مراسل الصحيفة في حلب، مع الجاسوس الذي كاد أن يتسبب في مقتله بعد أن أبلغ الجيش السوري النظامي بأماكن وجود قوة الجيش الحر.

ويقول سبنسر إن أخشى ما يخشاه الثوار هم الجواسيس، خاصة إذا كان هؤلاء الجواسيس يعملون لحساب نظام قمعي دكتاتوري .

ويضيف سبنسر أنه على الرغم مما يشاع عن الجواسيس من أنهم يثيرون الرهبة والفزع، فإن الجاسوس مالك سعدي الذي احتجزه الجيش السوري الحر المعارض بدا شابا في منتصف العشرينيات مثيرا للشفقة بتوتره ورأسه المنكس ونظرة عينيه التي تنم عن الأسف.

ويقول سبنسر إن شعورا من الابتهاج عن مقر الجيش السوري الحر في حلب عندما ألقي القبض على سعيدي في السادس من أغسطس/آب الجاري في هجوم للقوات النظامية على معاقل الجيش السوري الحر.

ويضيف سبنسر أنه كاد يقتل في الغارة التي شنها الجيش النظامي على معقل الجيش السوري الحر في حلب، والتي اطلع سعدي قبلها الجيش الحكومي على مكان وجود الجيش الحر.

وحصل سبنسر على معلومات من الجيش الحر تفيد بأن سعدي سيحاكم ومن المرجح أن يتم إعدامه.

ويقول سبنسر إن سعدي ليس جاسوسا محترفا، بل كان مجرد أحد الشبيحة الذين جندهم النظام السوري لقمع الانتفاضة ضده وتم إرساله للتسلل إلى قاعدة الجيش السوري الحر، حيث تم اكتشافه والقبض عليه.

الإخوان وانتخابات الأردن

ننتقل إلى صحيفة فاينانشال تايمز، حيث أعد توباياس باك تحليلا بعنوان "مقاطعة الإخوان المسلمين للانتخابات البرلمانية يظهر فقدان الثقة في الإصلاحات الانتخابية في الأردن".

ويقول باك إن أنصار الإصلاح الانتخابي في الأردن يواجهون معضلة سياسية، حيث يفكرون إن كان عليهم مقاطعة الانتخابات البرلمانية التي تجري العام الحالي، أو أن يشاركوا في عملية انتخابية يعتبرها الكثيرون معيبة.

ويضيف باك أنه فيما يعد ضربة للإصلاحات السياسية في الأردن، أكدت جماعة الإخوان المسلمين، أكبر الجماعات المعارضة في الأردن، إنها ستقاطع الانتخابات البرلمانية، التي ستكون الأولي من نوعها في البلاد منذ أحداث الربيع العربي.

وأردف باك أن نشطاء المعارضة ومحللين يرون أن قانون الانتخابات الجديد المثير للجدل، الذي أقره العاهل الأردني الملك عبد الله الشهر الماضي، يعد علامة واضحة على أن الإصلاحات تتجه في اتجاه خاطئ.

ويقول باك إن منتقدي القانون الجديد يرون أنه قانون جائر لأنه يعطي الأفضلية للمناطق القروية محدودة السكان مقابل المدن، مما سيؤدي لانتخاب برلمان لا يتماشى مع التركيبة السكانية للأردن.

ويضيف باك أن معارضي الإصلاح الانتخابي يرون أيضا أنه يشجع الناخبين على التصويت على أسس قبلية.

ظهور نادر

أما صحيفة الإندبندنت فتناولت ظهور الرئيس السوري بشار الأسد لأول مرة منذ التفجير الذي راح ضحيته عدد من أكبر القيادات الأمنية لنظامه.

ويقول لافداي موريس مراسل الصحيفة في بيروت إن الأسد حاول التظاهر بأن الأحوال على ما يرام وأن البلاد مستقرة، حيث أدى صلاة العيد.

ويضيف لافداي أن ظهوره أعطى مؤشرات على الضغوط التي يتعرض لها.

ويقول موريس إنه بينما شارك المتظاهرون في احتجاجات في مختلف أرجاء البلاد في أول أيام العيد، بث التلفزيون الرسمي صلاة العيد التي حضرها الأسد دون أن يكون نائبه إلى جواره، مما يشير إلى أن أحد أكبر دعائم نظامه قد انشق.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك