"ضرب قوات الأسد سيوقف مجازر سوريا" .. و"ميشيل تجدد عقد زواجها بأوباما"

آخر تحديث:  الخميس، 6 سبتمبر/ أيلول، 2012، 04:33 GMT
سوريا، الأسد، قوات

تخوف من ان تتحول سوريا الى العراق 2 في حال تدخلت قوات اجنبية

اهتمت الصحف البريطانية بنسختيها الورقية والإلكتروية الخميس بالعديد من المواضيع والتحليلات السياسية التي تتعلق بالوضع السوري وتفاقم الوضع الانساني في البلاد، والشأن الليبي والانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وكتب عاموس يدلين في صحيفة "الاندبندنت" مقالاً تحليلاً بعنوان "ضرب قوات الاسد فقط سيوقف المجازر في سوريا". وقال عاموس وهو رئيس سابق لجهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية ان الرئيس السوري بشار الاسد مستمر في استغلال موقف المجتمع الدولي الذي يتغاضى عن تدهور الوضع في سوريا ويزهق المئات من ارواح المدنيين الابرياء اسبوعياً.

واضاف عاموس ان العديد من السوريين يتخوفون من ان الاستعانة بقوات اجنبية سيعرض سوريا الى وضع مشابه للعراق. وبحسب يدلين فإن الكثيرين يعارضون التدخل العسكري الأجنبي في سوريا خوفاً من الفشل الذي منيت به القوات الاجنبية في العراق وافغانستان.

واشار يدلين الى ان هذا الاعتقاد خاطئ لأن الغرب استطاع تحقيق انتصارات في كوسوفو منذ 13 عاما، وليبيا في عام 2011.

السنوسي الشخصية المكروهة والمهابة

وكتب الصحفي ايان بلاك المختص في شؤون الشرق الاوسط في صحيفة الغارديان مقالاً بعنوان "السنوسي: الرئيس السابق لجهاز المخابرات الليبي الذي اخاف الجميع وكرهه الجميع".

السنوسي، محاكمة، ليبيا

السنوسي ينتظر محاكمته في ليبيا

وقال بلاك في مقاله ان السنوسي يعرف الكثير عن اسرار القذافي، وهو اليوم يواجه محاكمة دراماتيكية في ليبيا.

وأضاف الكاتب ان محاكمة السنوسي تأتي بعد مرور عام تقريباً على إنهاء حكم القذافي. ويعتبر اسم السنوسي بالنسبة للامريكيين والبريطانيين العقل المدبر لحادثة لوكربي في عام 1998، علماً بأنه ليس هناك أي اثبات من الشرطة او اي تحقيقات تدين السنوسي بذلك.

واشار بلاك الى ان السنوسي مطالب خلال محاكمته بتفسير العديد من القضايا ومنها: عملية لوكربي وعلاقته بتفجير الطائرة فوق النيجر في عام 1988 الذي أودى بحياة حوالي 170 شخصا من بينهم 54 فرنسياً. وكان السنوسي من ضمن 6 ليبيين ادينوا بالضلوع في هذه العملية وحكم عليه غيابياً آنذاك بالسجن مدى الحياة.

وبحسب بلاك فإن السنوسي مشتبه فيه بتخطيطه لمجزرة سجن ابو سليم في ليبيا، الذي راح ضحيته حوالي 1200 سجين.

وتطالب المحكمة الجنائية الدولية بتسليم السنوسي لمحاكمته بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية خلال محاولة قمع الثورة في ليبيا المطالبة بتنحي القذافي.

خطاب حماسي

ونطالع في الصحيفة ذاتها، مقالأ تحليلاُ لغاري يونيغ بعنوان "بعد مرور 4 سنوات ميشيل تساعد باراك في حملته الانتخابية".

وقال يونيغ ان خطاب السيدة الامريكية الاولى ميشيل اوباما في نورث كارولينا بدا وكأنه تجديد لعقد زواج".

واضاف يونيغ ان المندوبين ارادوا سماع مثل هذه الخطاب المتقد بالحماس. وقالت السيدة الاولى أمام حوالى ستة آلاف مندوب للحزب "علينا أن نوحد صفوفنا، وأن نقف إلى جانب الرجل الذي يمكننا الوثوق به، لدفع هذه البلاد إلى الأمام".

وأشارت الى أن: "باراك أوباما، وبعد أربع سنوات من الرئاسة هو نفس الرجل"، مشيدة بقيم الرئيس التي يشاطره إياها العديد من الأميركيين، ولا سيما بالنسبة للعمل، والتعليم، والنزاهة، والصدق".

لغة اجنبية

ونقرأ في صحيفة "الفاينشال تايمز" مقالاً لمايكل سكابينكير بعنوان " احتفل بتعلمك لغة ثانية".

وقال سكابينكير "ان تعلم لغة اجنبية خلال وقت الاستراحة في العمل مهم للغاية". واضاف "كلنا نسافر ونعقد الصفقات في مختلف انحاء العالم، واتقان لغات أجنبية مختلفة يساهم في التعرف على مختلف الثقافات كما يزيد من فرص العمل المتاحة لأن اصحاب الشركات يفضلون الموظفين الذين يتقنون لغات متعددة".

واضاف الكاتب ان تعلم لغة اجنبية يجعل المرء يتقن لغته الأم بطريقة افضل كما ان الذين يتعلمون لغات اجنبية تكون لهم مقدرة اكبر على تطويع لغتهم خلال الحديث مع شخص لا يتقن لغتهم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك