حساسية عمل الحلي وكونه عراقيا خيوط أخرى في قضية مقتله مع أسرته

آخر تحديث:  السبت، 8 سبتمبر/ أيلول، 2012، 03:18 GMT
سعد الحلي

حساسية مهنته واصله العراقي مهمان في التحقيق

تفرد صحيفتا الديلي تلغراف والغارديان الصفحة الاولى والعنوان الرئيس لقضية مقتل رجل أعمال بريطاني من أصل عراقي وبعض أفراد أسرته بالرصاص قرب منتجع في جبال الألب الفرنسية.

وتفرد الغارديان مساحات واسعة لتغطية تبعات الحادث الذي وقع الاربعاء وقتل فيه سعد الحلي وزوجته اقبال ومن يعتقد انها حماته واصيبت ابنته الكبرى زينب (7 سنوات) بجروح بليغة، ونجت من الحادث ابنته الصغرى زينه (4 سنوات) وقتل ايضا فرنسي على دراجة بجوار سيارة الأسرة.

وتخصص الصحيفة مساحة واسعة لتفاصيل المؤتمر الصحفي الذي عقده المحقق الفرنسي اريك ميلو الجمعة ليؤكد فيه هوية الضحايا ويشير الى طريقة القتل "الاحترافية".

وفي المؤتمر الصحفي، حسب ما جاء في الغارديان، عاود المحقق الفرنسي الاشارة الى ان احد خيوط التحقيق هو احتمالات خلاف عائلي حول المال.

لكنه ذكر ان زيد، شقيق القتيل، نفى للشرطة البريطانية ان يكون هنلك خلاف مالي في العائلة.

واشار الى ان المحققين الفرنسيين سيستجوبون زيد في بريطانيا كشاهد، وانه لا يعتبر متهما رئيسيا في الحادث مكررا ان معلومات من بريطانيا حول قضايا بينهما بشأن الميراث جعلت الخلافات العائلية احد الاحتمالات.

وذكر ميلود خيوطا اخرى للتحقيق المعقد الذي تشارك فيه الان السلطات البريطانية بتعاون وصفه المحقق الفرنسي بانه "100 في المئة".

وقال ميلود: "هذا خيط واحد للتحقيق، لانه هناك ايضا مهنة الضحية وكونه مولود في العراق، كل ذلك قد يكون مهما".

يذكر ان سعد الحلي يعمل مهندسا للتصميم الميكانيكي متعاقدا مع شركة في ساري بانجلترا متخصصة في تكنولوجيا الاقمار الصناعية.

وسيقوم المحققون الفرنسيون بتفتيش منزل سعد الحلي في ساري بحثا عما قد يساعد في التحقيق.

توني بلير والشيخ حمد

على صدر الصفحة الاولى للعدد الاسبوعي من الفينانشيال تايمز صورة كبيرة لرئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير يتوسط رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني والرئيس التنفيذي لشركة غلنكور ايفان غلاسنبرغ.

والعنوان الرئيسي للصحيفة عن محاولة شركة التعدين العملاقة غلنكور الاستحواذ على شركة التعدين والمناجم اكستراتا التي تملك فيها حصة كبيرة ويملك صندوق قطر الاستثماري حصة فيها ايضا.

بلير

توسط بلير لاتمام الصفقة باتفاق القطريين مع غلنكور

وتوسط توني بلير في المحادثات التي جرت في لندن بشأن اكبر صفقات العام المحتملة اذ تبلغ قيمتها 80 مليار دولار.

وتشير الصحيفة الى ان مجلس ادارة اكستراتا قابل العرض بفتور، ورغم دعم صناديق استثمار تملك اسهم في الشركة للعرض فان مصير الصفقة لم يحسم بعد.

وحسب مصادر من اجتماع لندن تقول الفاينانشيال تايمز ان القطريين قبلوا على ما يبدو بعرض غلنكور.

وتملك غلنكور 34 في المئة من اسهم اكستراتا، بينما دفعت قطر ما يصل الى 5 مليار دولار في الاشهر الستة الماضية ليصل نصيبها في اكستراتا الى 12 في المئة من اسهمها.

ويعرض الاتفاق الاخير، الذي توسط فيه بلير، على اجتماع لحملة الأسهم في اكستراتا في بلدة زوغ السويسرية.

ويبدو عرض غلنكور، الذي توسط بلير لقبول القطريين به، كانه استحواذ على اكستراتا على عكس ما كان مطروحا قبل عام من "اندماج بين شركتين متساويتين".

الاقتصاد والنووي

تنشر الفاينانشيال تايمز تحقيقا عن مدينة اصفهان الايرانية وكيف ان سكانها لا يعبأون بالمنشآت النووية فيها وبالقرب منها اكثر ما يهتمون بمشكلاتهم الاقتصادية.

تنقل كاتبة التحقيق عن سكان اصفهان مدى بؤس اوضاعهم الاقتصادية بما يجعلهم لا يهتمون باحتمال توجيه اسرائيل ضربة لمدينتهم وجوارها.

وتوجد خارج مدينة اصفهان منشأة تحويل اليورانيوم الرئيسة وعلى بعد 140 كيلومتر منها مفاعل ناتانز لتخصيب اليورانيوم.

يقول سعيد، وهو صاحب محل بقالة: "اجاهد لمواجهة مصاعب يومية مثل ارتفاع ايجار المحل والبيت ولا وقت لدي للتفكير في هجوم اسرائيلي، ناهيك عن الاستعداد له".

وتشير الصحيفة الى ان سكان اصفهان يشعرون بان نسبة التضخم والبطالة اكبر بكثير من المعلن رسميا.

وحسب الارقام الرسمية فمعدل التضخم هو 23.5 في المئة ونسبة البطالة بين الشباب 18.6 في المئة.

تقول راجية، ربة منزل: "التضخم 100 في المئة وربما 200 في المئة. التلفزيون (الرسمي) يقول ان اسعار اللحوم انخفضت. نشتري اللحم من التلفزيون اذا".

يلقي الناس في اصفهان باللائمة في مصاعبهم الاقتصادية على السياسات الشعبوية للرئيس محمود احمدي نجاد وكذلك على العقوبات الدولية المفروضة على بلادهم.

ونتيجة القيود الامريكية والاوروبية المفروضة ضمن العقوبات على ايران تراجعت قيمة الريال الايراني باكثر من 50 في المئة هذا العام.

وادى ذلك الى ارتفاع اسعار السلع المستوردة والمواد الخام بشدة.

ويخلص التحقيق الى ان سكان اصفهان لا يهتمون باحتمال توجيه اسرائيل ضربة للمنشآت النووية التي يسكنون قربها لسببين: الدعاية الرسمية التي تصور لهم ان اسرائيل لن تجرؤ على مهاجمة ايران، والمصاعب الاقتصادية المتزايدة التي يواجهونها.

الفاتيكان وإسرائيل

الاطرون

تتعرض دور العبادة المسيحية لانتهاكات المتشددين اليهود

تنشر الديلي تلغراف تقريرا عن اتهام اكبر مسؤول يمثل الفاتيكان في اسرائيل للسلطات الاسرائيلية بتجاهل الهجمات على المسيحيين واماكن عبادتهم فيها.

وتقول الصحيفة ان راعي الاراضي المقدسة ممثل الفاتيكان في اسرائيل بييرباتيستا بزابالا انتقد "تراخي" الشرطة وثقافة التعليم التي تشجع الاطفال اليهود على معاملة المسيحيين "بحنق".

وتلك تصريحات غير مسبوقة من ممثل الكنيسة الكاثوليكية الذي نادرا ما يصرح للاعلام.

وجاءت التصريحات عقب مهاجمة متطرفين مؤيدين للمستوطنين ديرا في بلدة الاطرون حيث احرقوا باب الدير وكتبوا شعارات مسيئة على الجدران منها ما يصف المسيح بانه "قرد".

والحادث هو الاحدث في سلسلة من الاعتداءات على دور العبادة المسيحية وكتابة شعارات عدائية مثل "الموت للمسيحيين".

واصدر بزابالا وعدد من رجال الدين المسيحيين بيانا احتجوا فيه على عدم القاء الشرطة القبض على الفاعلين في تلك الاعتداءات.

لكن الاهم، حسب البيان، ان اسرائيل لا تعالج مسألة تدريس بعض مدارس اليهود المتشددين للاطفال ان اهانة المسيحي واجب عقائدي.

وقال بزابالا في حوار مع صحيفة هاارتز الاسرائيلية ان اليهود المتطرفين واطفالهم، حتى في سن الثامنة، يبصقون على رجال الدين يوميا.

ومطلع العام كتب بزابالا رسالة الى الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز يطلب منه التدخل لوقف ثقافة العنف تلك.

وفي حواره مع الصحيفة انتقد رجل الدين الكاثوليكي عدم رد الحكومة الاسرائيلية على التصرفات "العدوانية" اتجاه المسيحيين خاصة عندما تأتي من سياسيين كبار.

وفي وقت سابق من هذا العام مزق النائب الاسرائيلي مايكل بن اري نسخة من العهد الجديد والقى بها في سلة المهملات في الكنيست.

وطالب نائب اخر بإحراق الانجيل.

ومع ان رئيس الكنيست انتقد تصرف بن اري، الا انه لم يتعرض لاي عقاب رسمي رغم احتجاج الكنيسة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك