سورية في المنفى للغارديان: ابي قتل امي بسبب معارضتي للأسد

آخر تحديث:  الاثنين، 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 04:01 GMT

بدأت الانتفاضة السورية منذ نحو 19 شهرا

تناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الاثنين عددا من القضايا العربية من ابرزها توحيد المعارضة السورية صفوفها واختيارها لرئيس جديد.

"ابي قتل امي بسب معارضتي للأسد"

نبدأ من صحيفة الغارديان والتي انفردت بمقابلة مع معارضة سورية في المنفى قالت فيه إن والدها الموالي للاسد قتل والدتها بسببها.

ويقول مارتن شولوف الذي أجرى المقابلة من اسطنبول إنه عند قيام الثورة السورية قررت لبنى مرعي أنها ستفعل كل ما في وسعها لمساعدتها على النجاح.

ويقول شولوف إنه نظرا لتأثرها الشديد بصور القتلى في شتى مناطق سوريا على يد القوات الحكومية، قررت لبنى، البالغة من العمر 21 عاما والمنتمية للطائفة العلوية التي ينتمى لها الرئيس السوري بشار الاسد وابنة احد زعماء ميليشيات الشبيحة التابعة للنظام، ان تغادر منزل الاسرة في اللاذقية وان تسافر إلى مناطق يرتفع فيها عدد القتلى.

واثر ذلك اصبحت لبنى تشارك بصورة مستمرة في المظاهرات المناهضة للنظام كما انها قررت ان تخاطر بحياتها لتقديم الادوية والاسعافات للمصابين في الصفوف الاولى للمواجهات بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية.

وفي اغسطس / اب الماضي ظهرت لبنى في تسجيل بالفيديو نشر على الانترنت وقد اتشحت بعلم المعارضة واصيبت في مظاهرة قتل فيها تسعة متظاهرين.

ويضيف شولوف أنه في الاسبوع الماضي علمت لبنى ان ضحايا النظام اصبح من بينهم احد المقربين اليها.

وتقول لبنى "علمت ان والدتي توفت وان والدي هو من قتلها".

وتقول لبنى من مخبئها في تركيا وهى تشعر بإحساس شديد بالذنب "اختطفت امي بعيد ظهوري في الفيديو مع الثوار في الحادي عشر من اغسطس"

وتضيف لبنى "انتظرت عشرة ايام ثم اتصلت بأبي ورجوته ان يخبرني ماذا حدث لأمي. وكلما اتصلت به كان يكيل لي السباب ويغلق الهاتف. وقال لي بعض اصدقاء ابي إن امي توفيت".

واضافت لبنى "في الثاني من نوفمبر اتصل بي احد اصدقاء ابي، وهو شخص اثق به، وقال لي انه قد جرى العثور على جثة امي. اتصلت بأبي وقلت له إنه قتلها فقال اجل وقال إنه يتمنى ان يقتلني انا ايضا".

وقال شولوف إن الغارديان لم يتسن لها التيقن من رواية لبنى عن مقتل والدتها، ويضيف أنه نظرا لوجودها خارج سوريا لم تتمكن لبنى من التأكد بنفسها من مقتل والدتها، ولكنها على يقين ان والدتها قتلت لأن اشخاصا تثق بهم قالوا لها ذلك.

بريطانيا وسوريا

الجنرال ديفيد ريتشاردز

ننتقل الى صحيفة ديلي تليغراف والتي نقلت عن جنرال بريطاني رفيع المستوى قوله إن بريطانيا قد تتدخل عسكريا في سوريا.

ويقول التقرير، الذي اعده كريستوفور هوب كبير المراسلين السياسيين في الصحيفة، إن الجنرال ديفيد ريتشاردز رئيس الأركان البريطاني قال إنه تم وضع خطة طوارئ لرد "محدود للغاية" في حال تدهور الوضع الانساني في سوريا.

وتقول الصحيفة إن تصريح ريتشاردز هو اهم تصريح بريطاني حتى الان ان بريطانيا تستعد لعمل عسكري في سوريا.

وتقول التليغراف إن ريتشارد قال إن بريطانيا قد تتدخل عسكريا في سوريا في الشتاء القادم عندما تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير قد يعرض السوريين للخطر.

وقال ريتشاردز "اعتقد ان الوضع الانساني سيتدهور هذا الشتاء وهذا قد يؤدي الى دعوات للتدخل بشكل محدود".

دعوة للاصلاح الاقتصادي

حقل نفط في ليبيا

دعا صندوق النقد الدول النفطية للسماح بنمو القطاع الخاص.

ننتقل الى صحيفة فاينانشال تايمز حيث أعد سايمون كير مراسل الصحيفة في دبي تقريرا بعنوان "صندق النقد الدولي يسعى لاصلاحات في الشرق الاوسط".

وينقل كير عن صندوق النقد الدولي قوله إن اقتصادات الشرق الاوسط يجب ان تستحدث ضوابط مالية واصلاحات اكثر عمقا لحماية مستقبلها.

ويتوقع صندوق النقد الدولي في تقريره الخاص بالمنطقة الذي يجري اعداده كل سته اشهر ان ينمو اقتصاد منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بنسبة 5.1 بالمئة عام 2012، وهي نسبة تزيد عن نسبة النمو في المنطقة عام 2011 والتي بلغت 3.3 بالمئة.

ودعا صندوق النقد الدولي الاقتصادات الغنية المصدرة للنفط والاقتصادات المتعثرة المستوردة للنفط، بما فيها دول الربيع العربي، الى تغيير سياساتها لتقوية اقتصاداتها.

ويقول الصندوق في توصياته إن الدول النفطية مثل دول الخليج تحتاج للاصلاح للسماح بنمو القطاع الخاص لتوفير فرص عمل للشباب.

وقال مسعود احمد مدير قسم الشرق الاوسط ووسط اسيا في صندوق النقد إنه يجب الحد من الانفاق في المنطقة وتحقيق "المزيد من المرونة" للتعامل مع احتمال انخفاض اسعار النفط.

ويقول صندوق النقد إن الدول المستوردة للنفط في المنطة "ما زالت تعاني من الضغوط الاقتصادية"، حيث يتوقع ان يرتفع النمو من 1.2 بالمئة في 2012 الى 3.3 عام 2013، ولكن هذا هذا التوقع قد يتم تعديله انخفاضا.

"الافتقار للفضول الصحفي"

انتويسل

وكان الخبر المحلي الذي طغى على اهتمام جميع الصحف البريطانية الصادرة الاثنين نبأ استقالة مدير عام بي بي سي جورج انتويسل اثر تفجر ازمة اثارها بث تقرير في برنامج "نيوز نايت" تضمن اتهامات لسياسي بريطاني سابق بارتكاب اعتداءات جنسية على اطفال.

وعنون ايان باريل مقاله في صفحة الرأي في صحيفة الاندبندنت بعنوان "مأساة رجل نزيه أودى به الافتقار للفضول الصحفي".

ويقول باريل اذا كان المثل يقول إن الفضول قتل القطة، فإن الافتقار الى واحدة من الحواس الصحفية الرئيسية هو ما أودى بإنتويسل.

ويقول باريل إن عزوف انتويسل عن معرفة اعماق القصة، مفضلا الحصول على المعلومات عن بعد وهو بمعزل عما يجري في المؤسسة التي يديرها من داخل فقاعته الادارية كان مصدر دهشة لزملائه في بي بي سي.

وفي سؤاله لانتويسل قال صحفي بي بي سي المخضرم جون هامفريز "الا يوجد لديك فضول طبيعي؟"

ويقول باريل إن هامفريز فوجئ، كما فوجئ المستمعون الى الحوار، عندما قال انتويسل إنه كان خارج مكتبه عندما فجر برنامج نيوز نايت قضية اتهام سياسي بريطاني بالاعتداء على الاطفال.

ويتساءل باريل كيف يفتقر انتويسل، الذي كان رئيس التحرير السابق لبرنامج نيوز نايت، الى الفضول لهذه الدرجة وكيف يبدي مثل هذا القدر من عدم الاكتراث بالانباء؟

ويضيف باريل ان انتويسل ابدى الافتقار الى الفضول ذاته في تعامله مع ازمة جميي سافيل الذي كان مقدما للبرامج الغنائية في بي بي سي والذي اتهم بارتكاب اعتداءات جنسية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك