الغارديان: منطاد الأقصر ضربة موجعة للسياحة "المعتلة" في مصر

Image caption الحادث يسلط الضوء على معايير الأمن و السلامة المتبعة في مصر

حادث انفجار وسقوط منطاد في مدينة الاقصر جنوبي مصر طغى على صدر صفحات معظم الصحف البريطانية حيث لقي ثلاثة بريطانين مصرعهم ضمن 19 سائح اخرين كانوا على متن المنطاد.

و خصصت صحيفة الغارديان معظم صفحتها الرئيسية لسرد شهادات شهود العيان للحادث الذي وصفته الصحيفة بالضربة الجديدة لصناعة السياحة المعتلة منذ قيام الثورة المصرية يناير/ كانون الثاني 2011 .

كما افردت صفحة اخرى لطرح تساؤلات حول معايير الأمن و السلامة المتبعة في مصر في هذا المجال وخاصة مع وجود حادث مشابه أصيب فيه 30 سائحا في عام 2009.

و نقلت الصحيفة عن قرويين شاهدوا الحادث انهم شاهدوا دخانا كثيفا في السماء ينبعث من المنطاد تبعه صوت انفجار ثم انفجارات متتالية ثم شاهدوا المنطاد وقد تحول إلى حطام.

لكن الحادث بحسب الصحيفة يثير مزيدا من علامات الاستفهام حول مدى اتباع صناعة السياحة في مصر لمعايير الامن والسلامة التي قالت الصحيفة إن بريطانيا أرستها حيث كانت اول من ادخل سياحة المناطيد في مصر لكن تم استبدال الشركات المشغلة فيما بعد بأخرى مصرية والتي شككت الصحيفة بأنهم كانوا على نفس الكفاءة.

وقالت الصحيفة إنه بالنسبة للسائحين كانت هذه الرحلة لمشاهدة وادي الملوك من السماء مع خيوط الفجر الأولى هي الفقرة الاكثر تشويقا في رحلتهم لكنها تحولت إلى الفقرة الأخيرة في حياتهم.

"خاص لديلي تلغراف"

Image caption الصور التي التقطت لمنشآة آراك النووية أظهرت ادلة على انتاج الماء الثقيل.

انفردت صحيفة ديلي تلغراف بما قالت إنه كشف لتفاصيل انتاج ايران لقنبلة نووية في منشأة آراك للطاقة النووية والتي منع المراقبون الدوليون من دخولها لمدة 18 شهرا.

وقالت الصحيفة إن تشغيل المصنع النووي يتطلب وجود الماء الثقيل وذلك لانتاج البلوتونيوم والذي يستخدم بدوره في انتاج القنبلة النووية.

وعرضت الصحيفة صورة التقطها القمر الصناعي للمنشأة النووية يبدو فيها نشاط العمل حيث أحاطت سحابة من الدخان المنطقة التي توجد بها المنشآة الايرانية وهو ما قالت الصحيفة إنه دليل على انتاج عنصر الماء الثقيل.

كما تكشف الصور التي انفردت بها الصحيفة وجود مجمع نووي آخر قالت إنه تم بناؤه تحت مستوى سطح الارض في منطقة محاطة بالجبال في مدينة قم الايرانية.

وعلقت الصحيفة أن الصور المثيرة تشير إلى أن النظام الايراني أعد العدة لانتاج قنبلة نووية بل و أوجد طريقة بديلة لتخصيب اليورانيوم التي تدور كافة المحادثات الدولية حول سبل ايقافه وهي انتاج المياه الثقيلة.

وأضافت أن الصور الحصرية كشفت أيضا أن المنشأة النووية المذكورة محاطة بقواعد الصواريخ والدبابات التي تمركزت في الجانب الغربي منه في اشارة إلى امكانية توجيه ضربات صاروخية طويلة المدى من جانب اسرائيل.

سياحة على سطح المريخ

Image caption ستكون الرحلة المقررة في 2018 أول رحلة بتمويل خاص

من صحيفة الاندبندنت، نقرأ تغطية لاول رحلة سياحية إلى المريخ حيث قالت إنه يبدو أن حلم المهوسين بعالم الفضاء و محبي الخيال العلمي بالسفر إلى كوكب المريخ أوشك على التحقق حيث نشرت الصحيفة خطة الملياردير الامريكي دينس تيتو لتمويل أول رحلة مأهولة إلى المريخ بعد 5 أعوام.

و أفادت الاندبندنت بأن تيتو يعتزم الكشف عن خطة لأول تمويل خاص لرحلة فضائية سياحية بتكلفة تبلغ 2 مليار دولار تسيرها شركة روسية في عام 2018 المتوقع أن يكون الكوكب الاحمر في أقرب حالاته إلى كوكب الارض.

وبحسب الصحيفة فإن الخطة الطموح تهدف إلى ارسال رائدي فضاء إلى سطح المريخ الذي شهد الكثير من الرحلات التي تحمل حيوانات و ادوات استكشافية لجمع المعلومات، والتي قد تكون أكثر فائدة من ناحية النتائج التي تحققها، إلا أن حلم ارسال انسان إلى المريخ ظلت تداعب خيال علماء الفضاء.

لكن المخاطر التي تحدق بقدرة احتمال الانسان للرحلة من الناحية الفزيائية والنفسية بحسب الصحيفة جعلت من التمويل الخاص حلا لهذه المعضلة و مخاطرة في نفس الوقت على الاقل بهذا المبلغ المالي الكبير.

وأضافت الصحيفة أن التضحية بالمال قد يكون أقل الخسائر إذا لم تكلل الرحلة بالنجاح حيث تنطوي الرحلة على مخاطر اصابة من هم على متن السفينة بتغييرات في وظائف الجسم والاصابة برهاب الاحتجاز حيث سيتعين على الرواد التعايش لقضاء أكثر من 17 شهرا في مساحة صغيرة للغاية.

واضافت الصحيفة أن الخطر الاكبر يتمثل في امكانية تعرض السفينة إلى "الطرد الأكليلي" من الشمس وهو مثل فقاعات هائلة الانفجار قبالة سطح الشمس ترسل ملايين الأطنان من الغاز الذى ينتقل بسرعة هائلة عبر الفضاء الأمر الذي قد يعرض حياة الرواد للخطر.