الغارديان: الناخبون الامريكيون والبريطانيون يرفضون تسليح المعارضة السورية

تناولت الصحف البريطانية الصادرة السبت عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من ابرزها زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما للشرق الاوسط وآخر التطورات في سوريا.

نبدأ من صحيفة الغارديان وتقرير أعده توم كلارك بعنوان "استطلاع للرأي يشير إلى ان الناخبين الامريكيين والبريطانيين يرفضون تسليح المعارضة السورية".

ويقول كلارك إنه على الرغم من التصعيدات في الحرب الاهلية في سوريا وتزايد تدفق المهاجرين الفارين من الحرب في سوريا، اشار استطلاع الرأي الذي أجرته "يوغوف" (YouGov) إلى انه لا توجد رغبة لدى الناخبين الامريكيين والبريطانيين لاتخاذ اجراءات اشد من التوجه المعمول به حاليا، والذي يتمثل في تقديم مساعدات غير قتالية للمعارضة المسلحة.

ويقول كلارك إنه توجد مطالبات متزايدة في واشنطن لتسليح معارضي الرئيس السوري بشار الاسد أو التدخل بصورة أكبر مباشرة، يشير استطلاع الرأي الى ان الناخبين يعارضون تسليح المعارضة السورية بفارق 29 بالمئة، حيث يوافق 16 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم على تسليح المعارضة بينما يعارضه 45 بالمئة.

ووجه سؤال مطابق للبريطانيين الذين استطلعت آراؤهم. ويقول كلارك إن نتائج استطلاع الرأي تشير إلى ان البريطانيين اكثر رفضا لتسليح المعارضة السورية من الامريكية، حيث قال 57 بالمئة من البريطانيين إنهم يرفضون تسليح المعارضة السورية، بينما يؤيد 16 بالمئة منهم تسليحهم.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد فشلا مؤخرا في اقناع الاتحاد الاوربي برفع حظر التسلح المفروض على سوريا.

وأشار استطلاع الرأي ايضا الى ان فكرة ارسال قوات بريطانية وامريكية إلى سوريا لن تلقى قبولا في البلدين خاصة في بريطانيا.

اعتذار اسرائيلي

Image caption أوباما يصافح نتنياهو في القدس

ننتقل إلى صحيفة التايمز، وتقرير اعده من القدس روجر بويس المحرر الدبلوماسي للصحيفة بعنوان "أوباما يقنع اسرائيل بالاعتذار لتركيا".

ويقول بويس إن اوباما حقق سبقا دبلوماسيا برأب صدع دام ثلاث سنوات بين تركيا وإسرائيل مما قد يساعد في نزع فتيل الازمة في الشرق الاوسط.

واتصل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بنظيره التركي رجب طيب أردوغان واعتذر نيابة عن الإسرائيليين عن الهجوم الذي نفذته قوات البحرية الاسرائيلية على سفينة "مافي مرمره" التركية التي كانت تحاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، وقبل أردوغان الاعتذار نيابة عن الأتراك.

ويقول بويس إن مسؤولا حكوميا تركيا قال إن انقرة تشعر بالرضا عن سير اسرائيل في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق المعايير الثلاثة الخاصة باستعادة العلاقات، وهي الاعتذار والتعويض وتخفيف الحصار على غزة.

"رجل وسيم"

Image caption أيناو اسرائيلية من اصول اثيوبية

وننتقل الى صحيفة الديلي تلغراف وتقرير أعده من القدس كريس ارفين بعنوان "ملكة جمال إسرائيل تقول إن أوباما رجل وسيم".

ويقول ارفين إن ييتييش آيناو ملكة جمال إسرائيل السمراء دعيت إلى مأدبة عشاء اقامها الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز على شرف الرئيس الامريكي باراك اوباما. وآيانو أول اسرائيلية من اصول اثيوبية تفوز بلقب ملكة جمال اسرائيل.

ويقول ارفين إنه عندما سئلت آيانو عن الرئيس الامريكي أجابت أنه "رجل وسيم وجذاب"، وأضافت أنها لا تعتقد أن السيدة الامريكية الاولى ميشيل أوباما ستغار من ثنائها على زوجها.

وينقل ارفين عن اوباما قوله لآيانو إنها جميلة وإن زوجته ستسعد اذا كانت لها نفس القامة الطويلة.

وفاة "أبو الادب الافريقي"

Image caption توفي اتشيبي عن 82 عاما

ننتقل الى صحيفة الفاينانشل تايمز التي تناولت بنأ اهتمت به مختلف الصحف البريطانية، وهو خبر وفاة الاديب النيجيري تشينوا اتشيبي.

وتقول الصحيفة إن اتشيبي، الذي ينظر إليه على أنه أبو الادب الافريقي الحديث، توفي عن 82 عاما.

وتقول الصحيفة إنه منذ نشر روايته "الأشياء تتهاوى" منذ اكثر من 50 عاما، شكل اتشيبي صورة افريقيا.

وتقول الصحيفة إن اتشيبي كراوئي وشاعر واعلامي واستاذ جامعي كان معيارا للحكم على غيره من الادباء الافارقة.

وتضيف الصحيفة أنه بالنسبة للأطفال في شتى بقاع أفريقيا تعد أعمال اتشيبي الروائية تعريفا بالأدب الافريقي وقوته.

وتقول الصحيفة إن الزعيم الجنوب افريقي نيلسون مانديلا، الذي قرأ روايات اتشيبي وهو في السجن، قال إن اتشيبي "كاتب في صحبته انهارت جدران السجن".