الغارديان: قطر تشتري فندق بارك لين في لندن بـ 400 مليون جنيه استرليني

Image caption تغلبت قطرعلى ستة مستثمرين آخرين كان من بينهم شركات اخرى من آسيا والشرق الاوسط.

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الجمعة العديد من القضايا العربية من بينها تأثر خدمات الانترنت في مصر اثر قطع كابل بحري رئيسي وهجوم استهدف جامعة في دمشق.

نبدأ من صحيفة الغارديان وتقرير أعده سايمون غودلي بعنوان "شركة استثمارية قطرية تشتري فندق ببارك لين بـ 400 مليون جنيه استرليني".

ويقول غودلي إن ثروة قطر النفطية استخدمت مرة ثانية لشراء اصول في بريطانيا، حيث اشترت الامارة الخليجية فندق انتركونتيننتال بارك لين بـ 400 مليون جنيه استرليني.

وتقول الصحيفة إن شركة "كونيستيليشن هوتلز"، وهي جزء من شركة قطر القابضة للاستثمار، التي استثمرت من قبل في متاجر سينزبري وفي بنك باركليز، دفعت 301.5 جنية استرليني مقابل عقد الايجار الممتد 57 عاما الذي كانت تمتلكه شركة انتركونتيننتال للعقار المكون من 447 غرفة الواقع بالقرب من هايد بارك.

ودفعت الشركة ايضا 100 مليون جنيه اخرى لهيئة العقارات الملكية مقابل التملك الحر للفندق.

وتقول الصحيفة إن قطر تغلبت على ستة مستثمرين آخرين كان من بينهم شركات اخرى من آسيا والشرق الاوسط.

وجاء شراء قطر للفندق بعد أن اتضح في العام الماضي أن القطريين دعموا المستثمر العقاري الايرلندي باتريك ماكيلين الذي كان يحاول شراء حصة كبيرة من مجموعة مايبورن الفندقية، التي تضم فندق كلاريجيز الشهير، من الاخوين ديفيد وفريدريك باركلي.

وتقول الصحيفة إن صفقة بارك لين الاخيرة تأتي بعد سلسلة من الصفقات التي يعتقد ان قطر استثمرت فيها ثلاثة مليارات جنيه استرليني في عقارات في اوروبا في الاشهر الاثنى عشر من منتصف أغسطس / اب 2012، وهو ما يعادل عائدات ستة اسابيع لصادرات قطر من الغاز الطبيعي المسال، حسبما قالت رويترز.

وتعد الصفقة ايضا احدث استثمار لقطر في لندن اثر الاستثمار في ناطحة سحاب شارد ومتاجر هارودز وقرية العاب القوى في المجمع الاولمبي.

وتقول الصحيفة إنه على الرغم من الصفقات الضخمة، فإن الشركات القطرية التي تقوم بالشراء لا تكشف الكثير عن نفسها، حيث رفض متحدث باسم قطر القابضة التعليق على الصفقة.

وتضيف الصحيفة أن بعض من عملوا في شركة قطر القابضة يقولون إنها شركة الاستثمارات الخاصة التابعة لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإنها تفضل شراء اصول في الخارج لتنويع مواردها النفطية الضخمة وتحويلها لاستثمارات تضمن ثروة مستقبلية.

وتقول الصحيفة إن رئيس مجلس إدارة شركة قطر القابضة هو الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء القطري ابن عم امير قطر.

أوباما وليس باراك

Image caption لم يدع باراك إلى أي من الاحتفالات الرسمية التي اقيمت على شرف الرئيس الامريكي

ننتقل الى صحيفة الاندبندنت ومقال بعنوان "عشاء رسمي لأوباما ولكن نتنياهو يتعرض للحرج لعدم دعوة باراك".

ويقول اليستار دوبر، كاتب المقال ومراسل الصحيفة في القدس، إن مأدبة العشاء التى اقامها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على شرف الرئيس الامريكي باراك اوباما اتسمت بالاناقة والبذخ. وكان من بين الحضور نجوم التلفزيون والساسة وعارضات ازياء ومراسل الاندبندنت.

ويضيف دوبر إن المدعوين للمأدبة لم يكن بينهم رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق إيهود باراك.

ويقول دوبر إن باراك، الذي كان وزير دفاع اسرائيل حتى قبيل مأدبة العشاء بـ 48 ساعة، لم يكن مدعوا الى اي من الاحتفالات الرسمية التي اقيمت الاسبوع الماضي، على الرغم من سجله العسكري والسياسي الحافل.

وينقل دوبر عن صحيفة هأريتز قولها إن نتنياهو اتصل بباراك للاعتذار له.

افغانستان جديدة

Image caption الازمة في سوريا مستمرة منذ عامين.

ننتقل الى صفحة الرأي في صحيفة التايمز ومقال لأمير طاهري، وهو كاتب ومحلل للشؤون الشرق اوسطية والايرانية. وعنون طاهري مقاله بـ "اوباما يدفع بسوريا إلى ايدي الجهاديين".

ويقول طاهري إن حكومة الرئيس السوري بشار الاسد تحولت إلى آلة للقتل تحصد أرواح ما لا يقل عن مئة شخص يوميا وتضطر نحو عشرة آلاف شخص يوميا الى الفرار من ديارهم، بحسب احصاءات الامم المتحدة.

ويقول إن آلة القتل هذه تمولها ايران وروسيا وفنزويلا وحزب الله في لبنان.

ويضيف طاهري إن الحكومة السورية تكاد تكون منهارة واكثر من ثلث المدارس والجامعات في البلاد مغلقة واصبحت الكثير من البلدات لا تحصل على الخدمات الرئيسية.

ويقول إن الرئيس الامريكي باراك اوباما يخشى وصول السلاح في سوريا الى ايدي ارهابيين، ولكنه يضيف أن الجماعات المتشددة العاملة في سوريا لديها بالفعل السلاح الذي تحتاجه.

ويقول طاهري إن الاسد لديه شتى انواع الاسلحة التقليدية اضافة الى الاسلحة الكيميائية. كما ان القاعدة والمتعاطفين معها في الدول النفطية الثرية يمولون الجهاديين ويسلحونهم.

ويرى طاهري أن الولايات المتحدة لا يجب أن تترك السعودية وقطر يقرران مصير سوريا عن طريق تمويل المعارضة السلفية المتشددة.

ويقول إنه لا يجب على الولايات المتحدة ان تتوقع ان تتبنى سوريا نظاما ديمقراطيا على غرار الديمقراطية الغربية إذا تم تحريرها من نظام الاسد اعتمادا على تمويل ودعم السعودية وقطر.

ستة ملايين يهودي

Image caption اصبحت اسرائيل اكبر مركز لليهود في العالم.

اما صحيفة ديلي تليغراف فتعنون مقالا بـ "تعداد اليهود في اسرائيل يبلغ ستة ملايين، وهو رقم ذو اهمية رمزية".

ويقول روبرت تيت مراسل الصحيفة في القدس إنه وفقا لاحصاءات اجريت مؤخرا بلغ تعداد اليهود في اسرائيل ستة ملايين، وهو رقم له اهمية رمزية خاصة، حيث يماثل اعداد اليهود الذين قتلوا في محرقة النازي.

ويقول تيت إن الاحصائيات الجديدة تعني ان اسرائيل اصبحت اكبر مركز لليهود في العالم متفوقة لاول مرة على الولايات المتحدة التي يوجد بها 5.5 مليون يهودي. ويضيف إن الزيادة ناتجة عن استمرار هجرة اليهود الى اسرائيل من مناطق الشتات.