الإندبندنت "القاعدة تسيطر على أكبر فصيل مقاتل في سوريا"

Image caption حققت جبهة النصرة انتصارات عديدة على الساحة السورية

تناولت الصحف البريطانية اليوم عدة ملفات متعلقة بالمنطقة العربية، منها موضوع تحت عنوان "تنظيم القاعدة في العراق يسيطر على أكبر فصيل في المعارضة المسلحة السورية" نشرته جريدة الإندبندنت.

وكتبت الجريدة "قال تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين انه اندمج في تنظيم واحد مع جبهة النصرة وهي الفصيل المسلح الاكثر قوة بين الفصائل التى تخوض قتالا ضد نظام بشار الاسد في سوريا وهي خطوة قد تحرج الدول الغربية التى تمد فصائل المعارضة السورية بالسلاح لدعمها في اسقاط النظام".

واضافت الجريدة "وقال ابو بكر البغدادي قائد تنظيم القاعدة في العراق والدولة الإسلامية في العراق في بيان نشر على مواقع مرتبطة بالتنظيم ان القاعدة ساعدت في تاسيس جبهة النصرة ودعمها بالمال والسلاح والتدريب بالاضافة الى امدادها باعداد من الكوادر والخبرات التى كانت تنشط ضمن التنظيم في العراق".

"واضاف البغدادي انه قد ان الاوان للاعلان امام الجميع ان جبهة النصرة ما هي الا امتداد للجمهورية الاسلامية في العراق وجزء منها".

وقالت الجريدة ان "جبهة النصرة - التى ادرجتها الادارة الامريكية على قائمة التنظيمات الارهابية - تخوض معارك كبرى في حلب وحولها كما يبدو. انها تقف وراء التفجيرات الانتحارية الاخيرة التى هزت دمشق ومنها التفجير الاخير الذي تسبب في مقتل 15 شخصا على الاقل في تفجير سيارة مفخخة قرب مقر البنك المركزي السوري كما ان جبهة النصرة تستخدم مصطلحات دينية لوصف السوريين غير السنة بانهم زنادقة ومرتدون وهي نفس الاساليب التى يستخدمها تنظيم القاعدة في العراق".

امريكا هي المارقة

Image caption واشنطن تسعى لوقف البرنامج النووي الايراني

جريدة الغارديان نشرت موضوعا عن الملف النووي الايراني تحت عنوان "في الصراع النووي امريكا هي الدولة المارقة".

وجاء في التقرير "بالمصادفة تتداول الصحف ونشرات الاخبار عناوين خاصة بملفين نووين في كل من كوريا الشمالية وايران وقد تم فرض عقوبات مسبقة على الدولتين من قبل الدول الاخرى وعندما ترفض اي من حكومتي البلدين التصرف "بشكل ملائم" يتم الدفع بهما الى المزيد من العزلة الدولية و التصعيد الاقتصادي حتى يجدا انه لا بد من الانصياع وتغيير اسلوب تصرفهما وفي حال الاصرار على الرفض فان المزيد من العقوبات يتم فرضها على التوالي وقد تم تحذير الدولتين بان كافة الخيارات مطروحة على المائدة".

ومضى التقرير قائلا "لكنها تبقى طريقة غريبة لادارة العلاقات الدولية، فمن ناحية يتجسد النفاق والكيل بمكيالين عندما تقوم دول تمتلك كميات كبيرة من الاسلحة النووية بتهديد دول اخرى تمتلك بالكاد القليل من تلك الاسلحة او لا تمتلك منها شيئا على الاطلاق ".

وذكر التقرير أن "مزيدا من النفاق يتجسد في اتهام واشنطن لكوريا الشمالية بتهديدها بهجوم نووي لمجرد اعلانها انها ستضرب مدنا امريكية ورغم انها لا تمتلك الامكانات الكافية لفعل ذلك لكن في الوقت نفسه لا تعتبر واشطن انها ترتكب نفس الامر عندما تهدد ايران بانها ستقوم بقصفها اذا لم توقف برنامجها النووي".

نفي سعودي

Image caption وزارة العدل السعودية تنفي صدور حكم باصابة شخص بالشلل

وتناولت جريدة التليغراف موضوعا سعوديا تحت عنوان "السعودية تنفي الحكم على رجل باصابته بالشلل".

ونشرت الجريدة "انكرت المملكة العربية السعودية التقارير التى تناولتها وسائل اعلام قبل اسابيع بان احدى المحاكم السعودية قضت باصابة رجل بالشلل كعقوبة على جريمة ارتكبها وادت الى اصابة شخص اخر بنفس الاصابة".

واضافت الجريدة " التقارير التى اثارت موجة من الادانات من عدد من الجهات الدولية ومنها منظمة العفو الدولية والتى طالبت السلطات السعودية بالغاء الحكم كانت "كاذبة" على حد وصف المتحدث باسم وزارة العدل السعودية".

وتابعت قائلة إن "الوزارة استخدمت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر بيان يؤكد انه بالنسبة للتقارير الصحفية التى نشرت حول صدور حكم يقضي باصابة احد الاشخاص بالشلل فاننا نؤكد ان هذه التقارير كاذبة تماما".

كما اضافت الوزارة في البيان "بل على العكس فان المحكمة رفضت مطالبة اسرة المجني عليه باصدار هذا الحكم".

وختمت قائلة "ناشدت الوزارة السعودية وسائل الاعلام ومنظمة العفو الدولية بالتأكد من مصادر الاخبار اولا".

المزيد حول هذه القصة