التليغراف :"سفير جنوب إفريقيا السابق يتهم إسرائيل بالعنصرية"

Image caption حديقة الدبلوماسيين في إسرائيل تمتد على مئات الأفدنة في صحراء النقب.

تناولت الصحف البريطانية اليوم عدة موضوعات متعلقة بالمنطقة العربية، ومنها صحيفة الديلي تليغراف التى نشرت موضوعا تحت عنوان "سفير جنوب إفريقيا السابق في تل أبيب يصف تعامل إسرائيل مع البدو الفلسطينيين بالتفرقة العنصرية".

وتتناول الجريدة بالتحليل تصريحات الدبلوماسي السابق إسماعيل كوفاديا التى أثارت غضبا في الأوساط السياسية الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة عن كوفاديا قوله "لقد رفضت هدية قدمتها الخارجية الإسرائيلية إلى عند رحيلي عام 2012 إذ أرادوا زراعة عشرات الأشجار وتسميتها باسمي، لكني رفضت لأن هذه الأشجار كانت ستزرع في أرض مسروقة".

وقال كوفاديا إنه شارك في مواجهة نظام التفرقة العنصرية في بلاده، ولم يكن بإمكانه أبدا أن يوافق على ما رآه في إسرائيل من إعادة إنتاج نفس النظام العنصري.

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد عرضت على كوفاديا زراعة عشرات الأشجار باسمه في أراض تابعة لما يعرف بـ"حديقة الدبلوماسيين" في صحراء النقب التى تمتد على مساحات صودرت من البدو الفلسطينيين في قرية العراقيب عام 2010.

وانتقد إيغال بالمور المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية تصريحات كوفاديا التى وصفها "بالفظة".

وقال بالمور "إن تصريحات السيد كوفاديا مختلفة تماما عما كان يصرح به طوال فترة عمله التى امتدت ثلاث سنوات في إسرائيل".

غير ثابتة

Image caption كرزاي يتهم سياسات واشنطن بالتناقض

الغارديان نشرت موضوعا عن أفغانستان تحت عنوان "كرزاي يعلق المحادثات الأمنية مع واشنطن".

وتتناول الصحيفة ما ترى أنه رد فعل من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي على محادثات السلام بين واشنطن وحركة طالبان إذ اتهم كرزاي واشنطن بانتهاج سياسات غير ثابتة.

وتقول الجريدة إن كرزاي علق المفاوضات الأمنية التى تنظم بقاء القوات الأمريكية في بلاده بعد انسحاب القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي عام 2014 فقد اتهم كرزاي الولايات المتحدة بازدواجية المعايير السياسية بعد دخولها في مفاوضات سلام مع حركة طالبان.

وتشير الجريدة إلى تزامن ذلك مع فتح حركة طالبان مكتبا سياسيا لها في العاصمة القطرية الدوحة، وإعلام مسؤوليها استعدادهم التفاوض مع واشنطن للتوصل إلى حل سلمي لإنهاء الحرب المستمرة في أفغانستان من 2001.

وتعرج الجريدة على تصريحات متفرقة من قبل مسؤولين أمريكيين يؤكدون أنهم أرادوا بالحوار مع طالبان التمهيد لحوار أفغاني- أفغاني، لكنهم أكدوا أيضا وجود بعض النقاط العالقة بين واشنطن وطالبان التى ينبغي حلها مباشرة بما في ذلك "تبادل السجناء".

وتختم الجريدة الموضوع مؤكدة أن القرار الأفغاني جاء بعد اجتماع كرزاي مع مسؤولي الأمن القومي في بلاده ومستشاريه المقربين.

وتصف الجريدة قرار تعليق المفاوضات الأفغانية الأمريكية بالصدمة للآمال التى كانت تلوح في الأفق للتوصل إلى حل دبلوماسي بين الأطراف الأفغانية خاصة بعدما أثبت الواقع أن 12 عاما من الحروب الأمريكية هناك غير كافية لإقرار الأوضاع الأمنية في أفغانستان.

صراع القبائل

Image caption يسيطر مقاتلوا الشباب على مساحات كبيرة وسط وجنوب الصومال

الإندبندنت نشرت موضوعا عن الشأن الصومالي تحت عنوان "الشباب: مفتاح دعم الإسلاميين هو صراع القبائل الصومالية المتناحرة".

وتتناول الجريدة ما تقول إنه استخلاص للدروس بعد تهاوي سيطرة تنظيم الشباب على العديد من المدن في الصومال لمعرفة الأسباب التى أدت إلى نشأته وتغلغله في البنية الصومالية.

وتقول الجريدة إن التنظيم حقق أقصى استفادة ممكنة للسيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي بسبب التناحر القبلي والمعارك التى تدور بين الحين والآخر على مناطق النفوذ القبلية.

وتقول الجريدة إن تنظيم الشباب استمد سلطاته من عباءة ما كان يسمى بالمحاكم الإسلامية وإن مسلحيه تمكنوا من السيطرة على العاصمة وأهم المدن الكبرى في البلاد بعد صراع مع أمراء الحرب عام 2006 لتقوم الولايات المتحدة بدعم من إثيوبيا بدخول العاصمة مقديشو وإنهاء سيطرة المحاكم الإسلامية عليها.

وتضيف الجريدة أن القوات التابعة للاتحاد الإفريقي طردت عناصر الشباب من العاصمة مقديشو عام 2011 ثم دحرتهم عن أحد أهم معاقلهم في ميناء كيسمايو جنوب الصومال العام الماضي.

لكنهم لايزالون حتى الآن يسيطرون على مساحات كبيرة من الأراضي وسط البلاد وجنوبها وهي المناطق التى لا تسيطر عليها قوات الاتحاد الإفريقي.

المزيد حول هذه القصة