محمد البلتاجي: افظع إرهاب في مصر هو ما يرتكبه التحالف الانقلابي

Image caption ينحى البلتاجي باللائمة في العنف في مصر على ما أسمام بـ "الانقلاب العسكري"

تناولت الصحافة البريطانية الصادرة الاربعاء عددا من القضايا العربية كان من أبرزها التطورات في مصر وغيرها من القضايا.

نبدأ من صفحة الرأي لصحيفة الغارديان ومقال لمحمد البلتاجي القيادي في جماعة الاخوان المسلمين بعنوان "السلام خير سلاح لنا".

ويقول البلتاجي إن الانباء عن اطلاق سراح الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك وشيكا تكشف "الوجه القبيح" للنظام العسكري.

ويقول إنه منذ بدأ "انقلاب الثورة المضادة" في الثلاثين من يونيو/ حزيران، تعرض المصريون "لاضطهاد وحشي غير مسبوق" تسبب في القضاء على الكثير من منجزات ثورة يناير 2011.

ويضيف أن "الحملة القمعية ضد المتظاهرين السلميين" في ميادني النهضة ورابعة العدوية في القاهرة في يوم "الاربعاء الاسود" تسبب في مقتل اعداد كبيرة من الناس اكثر بكثير مما يقتله بشار الاسد او مثله معمر القذافي في أي يوم من أيام الثورة في سوريا أو في ليبيا.

ويقول البلتاجي إن "جرائم ضد الانسانية" لم يسمع بها من قبل ترتكب بطريقة "ممنهجة" بهدف إرعاب الشعب بأكمله حتى يذعن لسلطات الانقلاب.ويضيف أن الصحافة والقنوات التلفزيونية تحت السيطرة الكاملة للسلطة وتعمل على تبرير وحشيتهم.

ويضيف أنه على الرغم من كل ما يتعرض له، ما زال الشعب المصري متحديا واثبتت الايام القليلة الماضية أن لا شيء سيخمد الاصرار على الحصول الى الحرية والكرامة.

ويقول البلتاجي إن زعماء "الانقلاب" ووسائل الاعلام الخاصة به يقنعون الرأي العام الدولي والمحلي أنهم يحاربون الارهاب وإن ما يقومون به مبرر، ويزعمون أن هذا الارهاب تحرض عليه الاخوان المسلمون.

ويضيف إن الاخوان المسلمين تلتزم بالاحتجاج السلمي وتعهدت بعدم اللجوء إلى العنف ردا على العنف المرتكب ضدها من قبل سلطات "الانقلاب".

ويضيف البلتاجي إن سلمية الاخوان المسلمين ومؤيديهم اقوى سلاح في مواجهة آلة القتل التي يستخدمها الجيش والشرطة.

ويقول البلتاجي إن أفظع إرهاب هو ما يرتكبه "التحالف الانقلابي" الذي تآمر لقتل الحلم المصري وتقويض الربيع العربي بالتعاون مع الملكيات العربية في السعودية والامارات والكويت والاردن و"بالدعم الكامل من اسرائيل بالتواطوء مع الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين".

ويضيف أن التضحيات التي يبذلها المدافعون عن الشرعية هدفها إنهاء الحكم العسكري الذي "أذل المصريين" على مدار 60 عاما.

ويختتم البلتاجي المقال قائلا إن هذه التضحيات ستستمر حتى يتحقق الحلم المصري وإن الثورة المضادة ستهزم وتنتصر الثورة المصرية العظيمة.

الوزير الإيراني وفيسبوك

Image caption ظريف (الى اليمين) وروحاني

ننتقل إلى صحيفة فاينانشال تايمز ومقال بعنوان "وزير ايراني يجتذب اعدادا غفيرة من الاصدقاء على فيسبوك".

ويقول مانوفار خلاج كاتب المقال إنه مضى نحو أسبوعين منذ قدّم الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني الدبلوماسي محمد جواد ظريف للبرلمان كمرشح لشغل منصب وزير الخارجية، ومنذ ذلك الحين اجتذب ظريف عشرات الآلاف من المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ويقول خلاج إن ظريف، الذي شغل سابقا منصب مندوب إيران في الامم المتحدة، انضم إلى فيسبوك منذ اربع سنوات ولكن عدد متابعيه آنذاك لم يزد عن عدة آلاف شخص مقارنة بنحو 80 ألف متابع للرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي أو بنحو 300 ألف متابع لزعيم المعارضة الاصلاحي مير حسين موسوي.

ويضيف أنه الآن يبلغ عدد تمابعي الدبلوماسي الذي يأمل الايرانيون ان يتفاوض بشأن العقوبات المفروضة على إيران، والتي ينحون عليها باللائمة في تدهور اقتصاد البلاد، 64 ألف متابع.

ويضيف خلاج إن كل صورة أو فيديو أو تعليق ينشره ظريف على صفحته على فيسبوك يجلب الآلاف من التعليقات.

ويقول محلل إعلامي في طهران للصحيفة إن شعبية ظريف على فيسبوك التي تتزامن مع حملة شعبية ضد العقوبات تؤكد عمق رغبة الايرانيين في التغيير.

ويصعب الدخول على فيسبوك في ايران مع محاولات النظام لحجبه، ولكن الكثيرين يستخدمون برامج تتخطى الحجب والقيود على الانترنت. بعض التعليقات على صفحة ظريف تتساءل بصورة مرحة عن البرنامج الذي يستخدمه لتخطي الحظر.

إيقاف المعونة العسكرية

Image caption أرجأت الولايات المتحدة تسليم أربع طائرات من طراز إف 16 إلى مصر

وننتقل إلى صحيفة التايمز ومقال كتبته اليكساندرا فريان بعنوان "الولايات المتحدة تعلق المعونة العسكرية بينما تقيّم النظام الجديد".

وتقول فريان إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما علقت جزءا كبيرا من معونتها العسكرية لمصر بينما تقوم بمراجعة علاقتها مع النظام الجديد في القاهرة.

وتضيف فريان أنه على الرغم من أن الحكومة الامريكية قالت إنها لم تتخذ قرارا بشأن ايقاف المعونة بشكل نهائي، إلا أن متحدثا باسم السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي، رئيس لجنة العلاقات الخارجية، قال إنه علم بالامس أن المعونة قد تم تجميد تسليم المعونة.

وتأتي الانباء عن إيقاف المعونة العسكرية وسط القلق داخل إدارة اوباما أن تأييد الحكومة العسكرية في مصر قد يمثل خرقا لقواعد الكونغرس التي تحظر تقديم المعونات للدول التي وقع فيها انقلاب.

وألغت الولايات المتحدة بالفعل مناورات عسكرية امريكية مصرية مشتركة كان من المزمع اجراؤها الشهر المقبل وأرجأت تسليم أربع طائرات من طراز إف 16 ولكن أوباما تعرض مؤخرا لضغوط للقيام بالمزيد من الاجراءات.