فاينانشال تايمز: لا بوادر تلوح في الأفق لنهاية لعبة المبارزة الدائرة في مصر

Image caption لا تمتلك مصر الكثير من الوقت لحل مشاكلها التي تعصف بالبلاد

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية بين الشأن المصري وتبعات الأحداث الأخيرة ومقابلتين حصريتين مع ابن أبو أنس الليبي والباكستانية ملالا يوسف زاي.

ونطالع في صحيفة الفاينانشال تايمز مقالاً لمراسل الصحيفة في القاهرة بروز دراغي بعنوان "لا بوادر تلوح في الأفق لنهاية لعبة المبارزة الدائرة في مصر".

وقال كاتب المقال إن "موجة العنف التي ضربت مصر مؤخراً، تطرح العديد من التساؤلات حول مستقبل البلاد السياسي ومسارها الاقتصادي"، مضيفاً "لقد مر حوالي 3 شهور على عزل القوات العسكرية للرئيس المصري السابق محمد مرسي وإدخاله السجن مع مساعديه".

وأشار إلى أن "بعض مناصري مرسي قتلوا خلال أعمال العنف الأخيرة بين مؤيدي مرسي ومناصري عبد الفتاح السيسي"، موضحاً أن الوقت قد حان لأخذ خطوة إلى الوراء للنظر فيما حدث حينها".

وأضاف كاتب المقال أن جماعة الإخوان المسلمين "وجهت دعوة للموالين لهم للتظاهر في الجامعة المصرية الثلاثاء".

وصرح أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأمريكية بمصر عماد شاهين أنه "لن يتمكن أي من الطرفين من تحقيق أي انتصار ساحق في مصر"، مضيفاً "هذا يظهر أن الحل السياسي هو الحل المثالي، إلا أنه يجب تطويره والقبول به".

وأوضح المقال أن الدبلوماسيين والمحللين وبعض السياسيين في الحكومة تواقون للتوصل إلى تسوية بين الإخوان المسلمين والجيل الجديد من الإخوان".

وختم دراغي قائلاً إنه "لا تمتلك مصر الكثير من الوقت لحل مشاكلها التي تعصف بالبلاد".

بريء ومطارد

Image caption اضطر الليبي إلى مغادرة بريطاني ا بعد مضايقات الشرطة المستمرة له بحسب إبنه

ونقرأ في صحيفة الدايلي تلغراف مقابلة حصرية مع ابن أبو أنس الليبي الذي اعتقل مؤخراً في ليبيا خلال عملية أمريكية. وأجرى المقابلة مراسل الصحيفة المختص بشؤون الشرق الأوسط ريتشارد سبنسر.

وأكدت عائلة أبو أنس خلال هذه المقابلة أن أبو أنس المتهم بانتمائه إلى القاعدة، والذي اعتقلته القوات الأمريكية بأنه "بريء، وكان يعمل في مطعم للبيتزا خلال وجوده في بريطانيا"، مشيرة إلى أنه "لم يكن أبداً يخطط لعمليات إرهابية دولية".

وقال عبد الله الرقيعي ابن أبو أنس الليبي إن "والده أجبر على مغادرة بريطانيا بسبب مضايقات الشرطة البريطانية له"، موضحاً أن الشرطة كانت تفتش منزله وتصادر الحواسيب والعديد من الأجهزة الإلكترونية.

ووصف الرقيعي خلال المقابلة طفولته وكيف قضاها منتقلاً من مكان إلى آخر، من مدرسته الابتدائية في مانشستر إلى أفغانستان حيث أضحى والده مقرباً من زعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، وهو أمر لا تنكره العائلة بأكملها".

وأضاف أنه بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول، هربت العائلة إلى إيران، حيث وضعوا في السجن لمدة 7 سنوات ونصف السنة، مشيراً إلى أنهم عوملوا بقسوة في بداية فترة سجنهم حيث وضعوا في قبو تحت الأرض، كما أنهم منعوا من زيارة الأطباء لهم، إلا إذا كانت حالتهم خطيرة وتستدعي ذلك".

وأصر الرقيعي خلال المقابلة على أن والده "ذهب إلى باكستان لنصرة المظلومين والأبرياء هناك"، مضيفاً قتل "224 شخصاً في انفجارين متتاليين استهدفا السفارة الأمريكية في نيروبي".

وتعتقد السلطات الأمريكية أن أبو أنس الليبي هو المسؤول عن تلك العملية.

وقال عبد الله خلال المقابلة الحصرية التي أجراها في العاصمة الليبية طرابلس إن "والدي كان رجلاً عادياً وقد أخبرنا تقريباً بكل شيء عن حياته، إنه بريء وستظهر براءته عندما لا يستطيعون تقديم أي إدانات بشأنه".

الضحكة الأخيرة

Image caption تأمل ملالا أن تنسى أمر تعرضها للإغتيال في سوات

وفي الغارديان، أجرت الصحفية كاميليا شمسي مقابلة حصرية مع ملالا يوسف زاي تحت عنوان "الضحكة الأخيرة".

وقالت ملالا في المقابلة "إنني خسرت نفسي في مقاطعة سوات"، مضيفة "لقد درست في نفس المدرسة لمدة 10 سنوات، وكنت هناك فقط ملالا، أما هنا فأنا فتاة مشهورة، وينظرون إلى على أنني تلك الطفلة الباكستانية التي أطلق النار عليها من قبل قوات طلبان".

وأردفت ملالا خلال المقابلة "لا أستطيع إيذاء ذلك الطفل الذي أطلق النار علي، أنا أؤمن بالسلام، وأحب الرحمة"، مضيفة "الآن لا أشعر بأنني تعرضت لإطلاق نار، كما أنني أشعر أن حياتي في سوات أضحت جزءاً من الماضي".

الدلافين في اليابان

ونشرت صحيفة التايمز مقالاً لمراسلها في طوكيو لوسي إلكسندر بعنوان "السياح مدعوون للسباحة مع الدلافين ثم أكلها".

وقالت لوسي إن القرية اليابانية المشهورة باصطياد الحيتان ستفتح متنزه سفاري يتيح للسياح أكل الحيتان والدلافين بالقرب من شاطئ يعج بالدلافين.

وتعتبر مدينة تاجي التي تقع على الساحل الجنوبي، مركزاً لتجارة الحيتان والدلافين المثيرة للجدل.

وتظهر الاحصائيات أن تم اصطياد حوالي 1277 دلفيناً في مدينة تاجي في عام 2012، كما أن هذه المدينة مرخص لها باصطياد 2604 دلفيناً سنوياً.