التايمز: قمع الإسلام المعتدل ينعش تنظيم القاعدة

Image caption محمد مرسي قال في المحكمة إنه لا يزال رئيس مصر الشرعي

نشرت صحيفة التايمز مقالا للكاتب، روجر بويس، يشرح فيه الوضع في مصر الآن وموقف الغرب مما يجري هناك.

يقول بويس في مقاله إن قمع التيار الإسلامي المعتدل إنما ينعش تنظيم القاعدة. ويضيف أن ما يفعله النظام في مصر هو احتجاز "الإخوان المسلمين" ورمي مفتاح الزنزانة، حيث وصف محاكمة الرئيس المعزول، محمد بمرسي، ونحو 2000 من قادة الإخوان بالمسرحية الهزلية.

وتساءل هل بإمكان الغرب التعامل مع حكومة تقصي الإسلاميين، وهو يعلم أن ذلك سيسبب اضطرابا مستداما في المجتمع المصري؟

وتابع بويس في مقاله يقول إن الغضب يتصاعد عند المسلمين السنة مما يوصف بأنه تساهل غربي مع بشار الأسد، حيث يعتقدون أن تفكيك ترسانته من الأسلحة الكيماوية إنما مدد في عمر سلطته.

وتزايد الغضب نفسه من قبول الغرب لحكومة الجنرال السيسي الانتقالية.

وينتقد بويس وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الذي زار القاهرة دون أن يذكر اسم الرئيس محمد مرسي مرة واحدة على الملإ، واعتبر ذلك خطأ، كما اعتبر أن قبول الطريقة التي تجري بها محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي هو قبول بمسخ العدالة.

ونبه إلى خطر أن يحول الإخوان المسلمون محمد مرسي إلى شهيد، وشبه محاكمته بمحاكمة سيد قطب وإعدامه في عام 1966.

"الأسد يستخدم التجويع لتنفيذ المجازر"

Image caption الجهود الدبلوماسية عاجزة

تناولت صحيفة الفايننشال تايمز في مقال كتبه ديفيد غاردنر الوضع في سوريا، والتطورات الأخيرة ميدانيا بالموازاة مع المشاريع والمقترحات السياسية المطروحة دوليا لحل الأزمة السورية.

وقال غاردنر في مقاله إن الرئيس السوري بشار الأسد استفاد من صفقة تفكيك الاسلحة الكيماوية، حيث جعل منه الغرب شريكا أساسيا في الحوار الذي يدعو إليه في مؤتمر جنيف، وترك له الساحة الميدانية فارغة يتصرف فيها كيفما شاء.

وأضاف غادنر أن خصوم الأسد الدوليين منحوه وضعا مناسبا، وهم بذلك يعرقلون عمليات الإغاثة الإنسانية، والبقاء في الحياة بالنسبة للمدنيين السوريين.

ونقل الكاتب عن منظمة مجموعة الأزمات الدولية قولها إن نظام الرئيس بشار الأسد يركز أساسا على الصراع من أجل الحياة، ويتعامل مع قطاع واسع من المواطنين على أنهم ليسوا مدنيين وإنما أعداء ينبغي تدميرهم بأي ثمن وبأي وسيلة.

وختم يقول إن أي مسار دبلوماسي لا يتضمن توقيف المجازر الصامتة فورا مآله الفشل.

رحلة الهند إلى المريخ

Image caption الهند قد تصبح أول دولة آسيوية تصل إلى المريخ

أما صحيفة الاندبندنت فكتبت مقالا تدافع فيه عن المهمة الفضائية التي أطلقتها الهند بأرسال أول صاروخ لها إلى المريخ.

وقالت الصحيفة إن الإنجاز جدير بالإشادة والتقدير على الرغم من الانتقادات التي وجهت للحكومة الهندية، بتخصيص اموال طائلة لبرنامج فضائي بدل محاربة الفقر.

وتابعت الصحيفة تقول إن انتشار الفقر والمشاكل الاجتماعية على نطاق واسع في الهند لا يقلل من أهمية هذه الخطوة العلمية التي سيكون لها تأثير إيجابي على مستقبل البلاد.

المزيد حول هذه القصة