الاندبندنت: مساع حثيثة لتجنيد الأطفال في الصراع السوري

Image caption تجند بعض الجماعات المسلحة في سوريا الأطفال بالفعل.

تتناول الصحف البريطانية اليوم عددا من الموضوعات المرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط، لعل أبرزها تحقيق بشأن تجنيد الأطفال في سوريا، وإطلالة على أهم الأحداث في المنطقة خلال عام 2013.

ونشرت صحيفة "الاندبندنت" تحقيقا حول اهتمام جماعات مسلحة في سوريا بتجنيد الأطفال واستخدامهم في الصراع الدائر.

واستهل الصحفي، جوبي واريك، بالحديث عن تدريبات عسكرية لأطفال سوريين، تبلغ أعمارهم في بعض الأحيان عشرة أعوام.

وتتهم منظمات حقوقية وهيئات تابعة للأمم المتحدة العديد من الفصائل في سوريا - ومن بينها حركات مسلحة إسلامية وعلمانية وميليشيات موالية للحكومة - بتجنيد الأطفال للقيام بأعمال عسكرية قد تصل إلى المشاركة في معارك قتالية، بحسب ما جاء في التحقيق.

ويرى واريك أن الحرص على نشر مقاطع مصورة تظهر تدريبات الأطفال في المعسكرات ينم عن أن ثمة مساعي ممنهجة لجذب الصغار في سوريا إلى الصراع الدائر.

ونقل الصحفي عن آرون زيلين، الخبير في شؤون الجماعات الجهادية في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، قوله إن الجماعات الراديكالية كثيرا ما تنشر صورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر دور الأطفال، بل يحاول البعض تطويع رسالته كي تروق لصغار السن.

حصاد 2013

Image caption تسبب الصراع السوري في مقتل أكثر من 100 ألف شخص

ونشرت "الغارديان" تقريرا - أعده محرر شؤون الشرق الأوسط بالصحيفة إيان بلاك - حول التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2013.

واستهل الكاتب تقريره بالتأكيد على أنه يصعب التنبؤ بتقييم المؤرخين في المستقبل للأحداث الجارية في المنطقة.

وقال إن أي تصور مبدئي لأهم أحداث شهدها الشرق الأوسط خلال 2013 لا بد أن يتضمن اتفاق جنيف بشأن برنامج طهران النووي، وتصاعد الحرب الدائرة في سوريا، وتراجع الآمال في نهايات سعيدة لانتفاضات الربيع العربي.

وتحدث عن شعور السعودية بالإحباط بسبب سياسة الإدارة الأمريكية تجاه سوريا وإيران.

وقال إن تصاعد أعمال التطرف في سوريا جعل الغرب يتحول من الحديث عن التدخل إلى تبني استراتيجية لاحتواء الأزمة وليس حلها.

وانتقل بلاك إلى مصر "التي عانت من اضطرات على مدار العام، حيث قُتل حوالي 2000 شخص في احتجاجات تبعت إطاحة الجيش بالرئيس (المعزول) محمد مرسي".

وقال الصحفي إن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي تعهد بتبني خارطة للمستقبل وصولا إلى الديمقراطية، لكن مع استمرار القمع تبقى الآمال الكبيرة، التي ترددت بميدان التحرير عام 2011، مجرد ذكرى بعيدة.

Image caption تقول "العفو الدولية" إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام مسؤول عن تعذيب أطفال

ويختم الكاتب تقريره بالحديث عن مخاوف السعودية من تراجع اهتمام الولايات المتحدة بحماية مضيق هرمز، بينما تعود طهران منافسا في أسواق النفط العالمية.

تعذيب الأطفال في سوريا

وفي الشأن السوري أيضا، نشرت صحيفة "التايمز" تقريرا حول تعذيب مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة أطفالا - بعضهم في الثامنة من العمر - بحسب شهادات عرضتها منظمة العفو الدولية.

وحملت "العفو الدولية" تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المسؤولية عن هذه الانتهاكات.

وأشار التقرير إلى أن حالات التعذيب - كما يقال - حدثت في الفترة بين مايو/أيار ونوفمبر/تشرين الثاني، موضحا أنها تضمنت في بعض الأحيان تعذيبا نفسيا.

وهدد بعض السجناء بأنهم "سيقتلون ويلقى بهم في نهر الفرات"، بحسب ما ذكرته "التايمز".