التايمز: فرض حظر طيران في سوريا ينهي مذبحة المدنيين

Image caption أسفر الصراع في سوريا عن مقتل أكثر من 100 ألف شخص حتى الآن

احتلت احتفالات العام الجديد موقعا بارزا في تغطية الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء. لكن صفحاتها اتسعت أيضا لشؤون الشرق الأوسط التي كان أبرزها مطالبة "فرض حظر طيران في سوريا لإنهاء مذبحة المدنيين" وتأكيد على أن "المصالحة وليس الأسلحة الأمريكية تنهي الحرب الطائفية" في العراق.

ونبدأ من صحيفة "التايمز"، التي نشرت تقريرا للصحفي روجر بويز، دعا فيه إلى فرض منطقة حظر طيران على سوريا من أجل إنهاء ما وصفها بـ"مذبحة المدنيين".

وذكر التقرير أن أكثر من 500 شخص قتلوا في سوريا منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول على يد القوات الحكومية.

ويرى الصحفي أن مرور الأيام يظهر أن روسيا ونظام الرئيس السوري بشار الأسد يخدعون الغرب.

وقال إن الاتفاق الدولي لنزع الترسانة السورية من الأسلحة الكيمياوية يوفر غطاء لاستمرار حرب مجنونة ووحشية حولت مهد الحضارة العربية إلى أزمة إنسانية مريعة.

وأشار الكاتب إلى أنه عندما تدنو الحرب يوما من نهايتها سيكون ما تبقى من سوريا هو مجرد مقبرة كبيرة.

وشدد على ضرورة حماية القائمين على تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من الصراع الدائر منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وأوضح أن ذلك يمكن أن يتحقق من خلال وسائل دبلوماسية إذا سحبت روسيا دعمها لنظام الأسد.

ودعا الكاتب إلى أن تقوم روسيا بوقف تقديم المروحيات التي تستخدمها القوات الحكومية السورية لقصف المواطنين.

واختتم بويز التقرير بالتأكيد على أنه في الوقت الحالي ثمة مبرر إنساني ملح لفرض منطقة حظر طيران في سوريا على الرغم من الرفض السابق لهذا المقترح بسبب المخاطر وصعوبة التنفيذ.

المصالحة في العراق

ونشرت صحيفة "الاندبندنت" تحليلا حول الأزمة في العراق بعد فض اعتصامات مناهضة للحكومة في محافظة الأنبار.

Image caption أحرق متظاهرون سيارة تابعة للشرطة العراقية في مدينة الرمادي

وأشار التحليل – الذي أعده مراسل الشؤون الدبلوماسية كيم سينغوبتا – إلى أن العنف المستمر في العراق أسفر من مقتل ثمانية آلاف شخص خلال 2013، وهي الحصيلة الأكبر لضحايا أعمال عنف هناك منذ 2008.

ويرى الكاتب أن السبيل الوحيد لتجنب إراقة المزيد من الدماء خلال الأشهر المقبلة الوقوف أمام نفوذ تنظيم القاعدة يتمثل في عودة السنة إلى العملية السياسية.

ويقول إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحلفاؤه أقصوا الكثير من السنة من العملية الانتخابية، وهو ما دفع الكثيرين إلى العمل المسلح.

وقال إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما منشغلة بتقديم الأسلحة لحكومة المالكي.

لكن يتعين على واشنطن الضغط على رئيس الوزراء العراقي من أجل تحقيق مصالحة أو المخاطرة بالانزلاق مجددا إلى "هوة مهلكة" في العراق، بحسب التحليل.

عقبة المستوطنات

Image caption أطلقت إسرائيل سراح سجناء فلسطينيين في إطار مباحثات سلام

ونختم من صحيفة "التايمز" التي نشرت تقريرا حول العقبة التي تضعها المستوطنات الإسرائيلية أمام محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وجاء في التقرير – الذي أعدته مراسلة الصحيفة في القدس كاثرين فيليب – أنه على الرغم إطلاق إسرائيل سراح 26 فلسطينيا من سجونها في إطار مباحثات السلام المدعومة من الولايات المتحدة إلا أنه ثمة توقعات بإعلان رسمي الأسبوع الحالي عن خطط لبناء 1400 وحدة سكنية في مستوطنات بينها 400 وحدة في القدس الشرقية.

ويشير التقرير إلى أن هذه الوحدات الاستيطانية تأتي في إطار محاولة من جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتهدئة اليمين الغاضب من إطلاق سراح سجناء فلسطينيين.

وتثير هذه التحركات انتقادات من كافة الجهات، بحسب التقرير، حيث يرى الفلسطينيون في ذلك دليلا على عدم التزام إسرائيل المفاوضات.

كما أن الأمريكيين حذروا الإسرائيليين من أن بناء المستوطنات يمثل العقبة الأكبر أمام التوصل لاتفاق سلام.