الاندبندنت: مصر تخاطر بالعودة إلى القمع مجددا

مصدر الصورة Reuters
Image caption الحكومة المؤقتة في مصر أصدرت قانونا يفرض قيودا على تنظيم المظاهرات

"مخاطرة مصر بالعودة إلى القمع من جديد" و"مخاوف من بريطانيين عائدين من سوريا" و"نزوح جماعي من مدينة الفلوجة" كانت من أبرز الموضوعات التي شملتها الصحف البريطانية في تغطيتها لشؤون الشرق الأوسط.

ونبدأ بافتتاحية "الاندبندنت" التي قالت إن مصر "تخاطر بالانزلاق مرة أخرى إلى القمع"، وذلك بعد ثلاثة أعوام من مظاهرات واسعة أسفرت عن الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وترى الصحيفة أنه "لا يوجد الكثير يُحتفى به" في الذكرى الثالثة لانطلاق ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني.

وقالت إن وعد تحقيق الديمقراطية بدا أبعد من أي وقت مضى على وقع انفجارات شهدتها القاهرة الجمعة – بعد أيام من الاستفتاء على دستور جديد.

ويعزز الدستور الجديد من سلطات الجيش بينما يضع قيودا على حرية التجمع والتعبير، بحسب الصحيفة.

وأشارت "الاندبندنت" إلى أن الهجمات - التي بدأت بعيد إطاحة الجيش بالرئيس المعزول محمد مرسي – زادت في وتيرتها فيما تستمر الاضطرابات في عدة مدن بمختلف أنحاء مصر.

وترى أن مرسي، الذي قضى عاما واحدا في الرئاسة، لا يحظى بشعبية بين المصريين، "لكنه رئيس منتخب ديمقراطيا أطاح به الجيش".

وتطرقت الافتتاحية إلى احتمالية ترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للرئاسة، مشيرة إلى أنه حال توليه سدة الحكم سيتعين عليه وضع آلية للتعامل مع مشاكل عديدة تعاني منها البلاد.

وقالت إنه إذا فشل في هذه المهمة، فإن المصريين قد لا يسامحوه مثلما حدث مع مرسي.

وانتهى المقال بالتأكيد على أن "الجني الذي خرج من القمقم في 2011 لن يعود إليه بسهولة".

"بريطانيون عائدون من سوريا"

مصدر الصورة AP
Image caption تحدث تقرير التايمز عن مخاوف من تداعيات للصراع السوري داخل بريطانيا

ونشرت صحيفة "التايمز" في صفحتها الأولى تقريرا حول تنامي مخاوف في بريطانيا من تنفيذ هجمات إرهابية ذات صلة بالصراع الذي تشهده سوريا.

وتحدث التقرير عن تهديد يطرحه البريطانيون الذين يسافرون إلى سوريا والعائدين منها، وذلك مع تزايد أعداد المعتقلين في بريطانيا للاشتباه في علاقتهم بالإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أنه ألقي القبض على 16 شخص، على الأقل، خلال العام الحالي، واتهموا إما بالتخطيط للسفر إلى سوريا أو بمحاولة السفر إليها أو بالذهاب إلى معسكرات تدريب هناك.

وتقول الصحيفة إن الشرطة والجهات المعنية بالأمن في بريطانيا تعتقد أنها تمكنت من إجهاض مؤامرة إرهابية، على الأقل، جرى التجهيز لها في سوريا، واستهدفت تنفيذ هجمات باستخدام أسلحة نارية في بريطانيا.

وتشير تقديرات أمنية إلى أن حوالي 300-400 بريطانيا موجودون في سوريا أو عادوا من هناك، بحسب الصحيفة.

وتلفت "التايمز" إلى أن أعدادا كبيرة منهم سعوا للانضمام إلى جماعات جهادية لها علاقات بتنظيم "القاعدة".

نزوح جماعي في الفلوجة

مصدر الصورة AFP
Image caption هرب آلاف المدنيين من معارك في الفلوجة بين مسلحين وقوات الشرطة والجيش العراقي

ونختم بتقرير من صحيفة "الغارديان" حول استمرار عملية النزوح الجماعي من مدينة الفلوجة العراقية مع رفض مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة مغادرة المدينة.

ويتوقع مسؤولون عراقيون خروج عشرات آلاف المدنيين من الفلوجة والرمادي خلال الأيام المقبلة فيما يعتبر أكبر نزوح جماعي من المدينتين منذ أعمال العنف الطائفية التي شهدها العراق عام 2006، بحسب الصحيفة.

وتقول الغارديان إن مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قالت الجمعة إن 65 ألف غادروا المدينة خلال الأسبوع الماضي، لافتة إلى استمرار تحدي المسلحين داخلها لدعوات قيادات قبلية والجيش العراقي بالخروج من المدينتين.

وأوضح التقرير أن إجمالي النازحين منذ بدء المواجهات في ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 140 ألف شخص، بحسب تقديرات حكومية.