صنداي تليغراف: كيف أصبح شارع عادي صورة للمأساة في سوريا

مصدر الصورة
Image caption صورة مخيم اليرموك التي اثارت اهتماما دوليا واسعا

حظيت الأزمة في أوكرانيا والقرم باهتمام كبير في الصحف البريطانية الصادرة الأحد وتراجع الاهتمام بالشأن العربي. وتناولت بعض الصحف بعض القضايا العربية مثل آخر التطورات في سوريا.

البداية مع صحيفة صنداي تليغراف وتحقيق بعنوان "كيف تحول شارع عادي صورة لمأساة الحرب في سوريا".

وتستهل روث شيرلوك التحقيق الذي أعدته قائلة إن صورة نشرت هذا الأسبوع تصور آلاف السوريين الذين يبدون كالأشباح يصطفون في طوابير للحصول على الطعام. تصور هذه الصورة قصة عام أمضوه تحت الحصار.

وتقول شيرلوك إنه للوهلة الأولى تبدو الصورة كما لو كانت صورة احتجاج شعبي. الآلاف يحتشدون وسط المباني المهدمة جراء القصف في مخيم اليرموك للاجئين في دمشق.

وتضيف أن الوجوه في الصورة تنبؤنا بقصة أخرى. الوجوه الشاحبة والانظار الشاخصة تعبر عن انها صور لشعب منهك يصطف للحصول على المعونات الغذائية المقدمة من الامم المتحدة بعد أن أمضوا عاما تحت الحصار.

وتقول شيرلوك إنه منذ نشرها الأسبوع الماضي، أثارت الصورة إدانات واسعة من قادة العالم لما يلقاه السوريون من معاناة، حيث وصف مسؤول في الامم المتحدة الصورة بأنها "مروعة".

وتستدرك شيرلوك قائلة إنه على الرغم من الادانات الدولية والانتشار الاعلامي الذي لاقته الصورة، فإن حياة 40 ألف شخص، معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين الذين يرزحون تحت حصار القوات الحكومية السورية، ما زالت معركة مستمرة ضد الجوع والامراض من المياه الملوثة والهجمات الجوية وتساقط قذائف الهاون.

وتقول شيرلوك إن شقيقي رانيا مرجة، 39 عاما، التي كانت تقيم في مخيم اليرموك والآن تقيم في بيروت، كانا من بين الحشود التي تحاول الحصول على معونات غذائية في اليوم الذي التقطت فيه الصورة. وكان انتظار وصول الغذاء آخر ما فعلاه سويا قبل أن يقتل الأخ الأصغر، مهند، 25 عاما، في هجوم بقذائف الهاون في 14 فبراير/شباط.

وتضيف أن مقتل مهند ومساعي أصدقائه لإنقاذ حياته رغم شح الامكانات الطبية يوضح مدى صعوبة الحياة تحت الحصار.

"مؤامرة إسلامية"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول الوثيقة إن اول هذه الخطوات هو استهداف المدارس التي لا تحرز نتائج طيبة في المناطق ذات الاغلبية المسلمة

ننتقل الى صحيفة صنداي تايمز وتقرير بعنوان "مؤامرة إسلامية للاستيلاء على المدارس". ويقول ريتشارد كيرباج وشون غريفيث إن مسؤولين محليين يحققون في ما يبدو أنه مؤامرة لمتشددين إسلاميين في بريطانيا لتقويض بعض المدارس والاستيلاء عليها لتصبح مدارس اسلامية.

وتقول الصحيفة إن مجلس مدينة بيرمنغهام بدأ التحقيق بعد نشر ما يعتقد أنه وثيقة ترسم استراتيجية لإقالة المدرسين الاوائل في المدارس ذات الاغلبية المسلمة في المدينة لإنشاء مدارس يديرها مدرسون ونظار مسلمون.

وتقول الصحيفة إن الوثيقة المسربة التي حصلت على نسخة منها، والتي يزعم أنها من أعداد نفر من السلفيين، ترسم استراتيجية ذات خمس خطوات لابعاد المدرسين غير المرغوب فيهم.

وتقول الوثيقة إن اولى هذه الخطوات هو استهداف المدارس التي لا تحرز نتائج طيبة في المناطق ذات الاغلبية المسلمة. ثم يشجع كاتبو الوثيقة اولياء الامور من السلفيين على تقديم شكاوى تقول إن المدرسين "يفسدون الاطفال بتعليمهم امور الجنس وعن المثلية الجنسية واجبار الاطفال على ترديد ترانيم مسيحية وعلى ممارسة الرياضة والسباحة في فصول مشتركة للجنسين".

بوتين والغرب وأوكرانيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ترى الصحيفة ان بوتين ينفذ خطته في القرم بثقة

ننتقل الى صفحة الرأي في صحيفة الاوبزيرفر وافتتاحية بعنوان "بوتين يرسم الاحداث في أوكرانيا. آن الأوان أن يلحق به الغرب".

وتقول الصحيفة إن من العلامات المثيرة للقلق في أزمة شبه جزيرة القرم في أوكرانيا هي الثقة الفائقة التي ينفذ بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجندته هناك وفي شرقي أوكرانيا.

وتقول الصحيفة إن نفوذ روسيا في القرم وتدخلها السريع في الازمة يؤدي وظيفتين متداخلتين، حيث يوضح المصالح الاستراتيجية طويلة الامد في المنطقة ويقوض الحكومة الاوكرانية الجديدة ومساعيها لفرض السيطرة على شرق البلاد قبيل الانتخابات المزمع اجراؤها يوم 25 مايو/ايار.

وترى الصحيفة أن ما يجري في القرم ادى الى رد فعل في البلاد، خاصة في مدينة دونفسك شرقي البلاد، حيث يبدو التأييد لروسيا جليا.

وتقول الصحيفة إن رد الفعل الامريكي والاوروبي على التدخل الروسي لم يزد عن الاعراب عن القلق والغصب. وفي المقابل كان رد الفعل الروسي على محاولات المؤسسات السياسية الغربية اختراق جيران روسيا قويا، حيث ردت روسيا بقوة على محاولات ضم جورجيا الى حلف شمال الاطلسي وعلى محاولات توثيق الصلة مع اوكرانيا.