فاينانشال تايمز: انتصار مؤقت للديمقراطية المصرية

مصدر الصورة AP
Image caption الجيش المصري أطاح بمرسي بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.

"انتصار مؤقت للديمقراطية المصرية" و"اختطاف الانتفاضة في سوريا" و"فلسطينيون يدرسون مقاطعة شاملة لإسرائيل" من أبرز العناوين التي شملتها الصحف البريطانية في تغطيتها لشؤون الشرق الأوسط.

ونبدأ من صحيفة "فاينانشال تايمز" التي نشرت مقالا للدبلوماسي المصري السابق رمزي عز الدين رمزي وجّه فيه انتقادات لجماعة الإخوان المسلمين التي اتهمها بـ"سرقة" ثورة المصريين في 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وقال رمزي - الذي تولى منصب وكيل أول وزارة الخارجية بعد أسابيع من فوز الرئيس المعزول محمد مرسي بالرئاسة – إن "الإخوان المسلمين ربما انتخبوا ديمقراطيا، لكنهم لم يحكموا البلاد ديمقراطيا."

واعتبر أن الإخوان المسلمين سرقوا الثورة المصرية مثلما فعل البلاشفة في روسيا والملالي في إيران.

وأوضح أنه استقال من منصبه بعد ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أنه كان يشعر بالفزع من الاتجاه الذي كانت تسير فيه البلاد.

وقال إن الإخوان المسلمين رأوا أن التطورات في مصر منحتهم فرصة لبناء دولة إسلامية، مشيرا إلى أنهم اعتمدوا على دعم "جهاديين يستمدون أيديولوجيتهم العنيفة من فكر سيد قطب".

وتحول الكاتب في ثنايا مقاله إلى تحديات قال إنها تنتظر وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي الذي توقع له فوزا كبيرا إذا قرر خوض الانتخابات الرئاسية المرتقبة.

ودعا رمزي وزير الدفاع إلى أن يسمو فوق الحزبية وألا يشكل حزبا أو ينضم إلى أي حزب سياسي لو فاز بالرئاسة، محذرا من أن ذلك سيمثل نهاية للتحول إلى الديمقراطية في مصر.

وفي الوقت الذي طالب فيه الكاتب بأن يهتم السيسي بمحاربة "الإرهابَ"، أكد على ضرورة عدم المساس بالحريات.

مصدر الصورة AFP
Image caption تشير بعض التقديرات إلى أن الصراع السوري أسفر عن مقتل أكثر من 130 ألف شخص حتى الآن.

"اختطاف الانتفاضة السورية"

ونطالع في صحيفة "الاندبندنت" تحقيقا مطولا للصحفي باتريك كوكبرن بعنوان "انتفاضة علمانية في سوريا اختطفها جهاديون".

ويقول الصحفي إن الإسلاميين استطاعوا تحويل مسار الانتفاضة في سوريا ضد الرئيس السوري بشار الأسد إلى حرب طائفية.

وبحسب التحقيق، فإن الوضع الراهن في سوريا يشبه إلى حد كبير حال لبنان خلال الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاماً من 1974 إلى 1990.

ويقول كوكبرن إن الوضع المتردي للثورة السورية ينبع من الخلافات السياسية والدينية والاقتصادية العميقة التي كانت تعاني منها سوريا قبل 2011، إضافة إلى استغلال هذه الخلافات من جانب قوى خارجية.

في نهاية التحقيق، يقول الصحفي إن حسم الحرب الأهلية في سوريا ليس بيد السوريين أنفسهم، بل بيد أمريكا وروسيا والسعودية وتركيا وحلفائهم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يتهم فلسطينيون الأمريكيين بأنهم "لم يتسموا بقدر كاف من الأمانة" في الوساطة بينهم وبين إسرائيل.

مقاطعة إسرائيل

وتناول تقرير نشرته أيضا "فاينانشال تايمز" المشاكل التي تواجه مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ونقل التقرير عن نبيل شعث، مسؤول العلاقات الخارجية في حركة فتح الفلسطينية، أن الجانب الفلسطيني يفكر في السير على غرار ما حدث في جنوب أفريقيا والاتجاه إلى مقاطعة شاملة لإسرائيل، بالإضافة إلى استئناف المساعي للحصول على الاعتراف في المؤسسات الدولية.

واتهم شعث الأمريكيين بأنهم لم يتسموا بقدر كاف من الأمانة خلال وساطتهم بين الجانبين، بحسب ما ذكرته الصحيفة.

ورأت الصحيفة أن هذه التصريحات تأتي في إطار إشارات عدة من مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين تظهر أن الطرفين يستعدان لفشل محادثات السلام.

وذكرت "فاينانشال تايمز" أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد قال خلال جلسة استماع بالكونغرس إن غياب الثقة بين الجانبين وصل إلى أعلى مستوياته.

ولفتت أيضا إلى أن تسيبي ليفني، رئيسة المفاوضين الإسرائيليين، قالت في مؤتمر الثلاثاء إن إسرائيل قد تعلق إطلاق سراح دفعة رابعة من سجناء فلسطينيين كان مقررا في أواخر الشهر الحالي إذا لم تضمن اتفاق على إطار لمباحثات الوضع النهائي.

المزيد حول هذه القصة