الغارديان: حماس تخوض الحرب بحثا عن وقف لاطلاق النار

مصدر الصورة AFP
Image caption الغارديان "حماس تعتقد ان بمقدورها تحمل الخسائر اكثر من اسرائيل

انصب اهتمام الصحف البريطانية الصادرة في لندن صباح الخميس على تطورات الحرب في غزة وعلى راسها جريدة الغارديان التى نشرت مقالا تحليليا لمراسلها في قطاع غزة تحت عنوان "حماس تخوض الحرب بحثا عن وقف لاطلاق النار".

ويقول بيتر بومونت "إن حركة حماس الاسلامية تعتقد انها تستطيع ان تتحمل خسائر المعركة أكثر من اسرائيل".

ويقول بومونت إن المحلل الاسرائيلي اليكس فيشمان كتب قبل عدة ايام في جريدة يدعوت احرونوت مقالا انتقد فيه حماس بشكل كبير.

وقال فيشمان في مقاله "إن حماس تتصرف كما لوكانت شخصا انتحاريا يريد ان يجر اسرائيل لصراع مسلح".

ويعتبر فيشمان في المقال إن حماس ستكون هي الطرف الذي يحدد الى اي مدى تستمر العمليات العسكرية.

ويعتبر بومونت أن العقل يرجح رأي الكاتب الاسرائيلي فيشمان.

ويرى بومونت أن حماس تقبع تحت الحصار من مصر التى يحكمها نظام عسكري يتعرض لازمات مالية طاحنة وهو ما سيؤثر على امكانات حماس المالية.

ويضيف إن حماس لا تعيش فقط حالة عزلة عن الانظمة التى كانت تمد لها يد العون مثل سوريا وايران لكنها ايضا تعاني من تكلفة الصراع مع اسرائيل وهو الامر الذي قد يكلفها الكثير بحيث تحتاج الى اعادة التسلح بعد نهاية المعارك.

ويتسائل بومونت لماذا اذا تبدو حماس غير خائفة من صراع طويل ضد اسرائيل؟.

وينقل بومونت عن الاستاذ في جامعة الازهر المصرية مخيمر ابوسعدة قوله "ليس لدى حماس ما تخسره".

ويضيف ابوسعدة "منذ اتفاق المصالحة الوطنية لم تقدم منظمة التحرير والرئيس محمود عباس ابو مازن أي دعم للحركة او لقطاع غزة فلم يتوسطوا عند القاهرة لفتح المعابر ولم يدفعوا رواتب الموظفين الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ عدة اشهر كما انهم كانوا يتوقعون زيارة ابو مازن للقطاع لكنه حتى لم يتصل بهم".

ويقوا ابوسعدة "انهم يعتقدون ان المعارك ستنتهي بوقف لاطلاق النار وهو ما يدعم موقفهم".

ويعتبر ابوسعدة أن قادة حماس لديهم تقديرات اخرى فهم يتابعون الصحف الاسرائيلية ويعرفون ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لم يكن متحمسا لخوض الحرب كما انهم يعرفون تاريخ الحروب الاسرائيلية والتى تحرص تل ابيب على ان تكون قصيرة الامد.

ويقول بومونت إن حماس ترى انها اقدر من اسرائيل على تحمل خسائر الحرب كما ان تل ابيب تشعر بالقلق من ان المجموعات التى ستسيطر على القطاع في حالة التخلص من حماس ستكون اكثر ميلا للحرب مثل السلفيين والفصائل الاسلامية الاخرى.

وينهي بومونت المقال قائلا إن حماس ليسوا فقط انتحاريين لكن لديهم عقول رشيدة تقف وراء القرارات والسياسة التى يتبعونها حاليا والتى صممت لاختبار قدرة اسرائيل ورغبتها في خوض حرب طويلة.

ويختم يمقولة لابوسعدة موضحا "ان حماس ترى ان الشرق الاوسط يغلي وهو ما يمكن ان يدفع الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية الى انتفاضة ثالثة".

كيف تدار الخلافة؟

مصدر الصورة AP
Image caption التليغراف "البغدادي عير اسلوب ادارة التنظيم"

الديلي تليغراف نشرت موضوعا تحت عنوان "من داخل قيادة الدولة الاسلامية : كيف تدار الخلافة الجديدة؟".

المقال الذي كتبته روث شيرلوك يوضح أن ابو بكر البغدادي الذي نصبه تنظيم الدولة الاسلامية في منصب الخليفة يدير المناطق التى يسيطر عليها من خلال مجموعة من المساعدين يعملون كحكومة كاملة تعمل على جبهتين الاولى جبهة العمليات العسكرية في سوريا والعراق والثانية ادارة الشؤون اليومية للسكان الذين يعيشون في المناطق التى تسيطر عليها الدولة الاسلامية.

وتقول شيرلوك إن الوثائق التى حصل عليها الجيش العراق بعد مداهمة منزل احد قادة التنظيم توضح تفاصيل دقيقة عن تركيبة القيادة واسلوب ادارة التنظيم.

وتوضح شيرلوك ان اسلاف البغدادي ومنهم ابو مصعب الزرقاوي اداروا التنظيم منذ كان يعرف باسم الدولة الاسلامية في العراق باسلوب مركزي في اتخاذ القرارات وهو الامر الذي غيره البغدادي.

وتضيف ان البغدادي عين نوابا له مسؤولين عن ادارة كافة الشؤون بدءا من المعارك على الجبهتين السورية والعراقية وانتهاء بالامور المالية وصرف الرواتب.

وتنقل شيرلوك عن المحلل هشام الهاشمي الذي اطلع على الوثائق قوله "اعتقد ان البغدادي بمثابة الراعي ونوابه مثل الكلاب التى تحرس القطيع فقوة الراعي تأتي من كلابه".

وتقول شيرلوك إن الوثائق توضح ان للبغدادي معاونين رئيسيين هما ابو علي الانباري الذي يدير العمليات العسكرية للتنظيم في سوريا كان لواءا في الجيش العراقي السابق خلال فترة صدام حسين.

والمعاون الثاني هو ابو مسلم التركماني وكان مقدما في الاستخبارات الحربية العراقية وامضى بعض الوقت في العمليات الخاصة العراقية ايضا.

ويقول الهاشمي "هؤلاء هم السبب الرئيسي في قوة البغدادي وهم من يدعمون سيطرته على الوضع".

وتضيف شيرلوك ان التركماني والانباري معهم اشخاص اخرون ضمن سلسلة من القادة تستمر حتى رؤساء الاحياء.

وتنقل شيرلوك عن الهاشمي قوله انه عندما سيطرت الدولة الاسلامية على الموصل قفز حجم عائداتها الى ما يقرب من مليار ونصف المليار دولار بالاضافة الى ذلك تمكن المجاهدون من الحصول على غنائم من المعارك اغلبها مصنوعة في امريكا مثل حافلات نقل ومعدات واسلحة عسكرية تساوي ما يزيد عن مليار دولار اضافية.

افكارك اوامر

مصدر الصورة AP
Image caption يعمل النظام الجديد مع نظارة غوغل الذكية

التايمز نشرت موضوعا علميا عن كاميرا جديدة تعلن عنها الخميس شركة بريطانية.

وتقول الجريدة ان الكاميرا تسمح للمستخدمين بتصوير ما يرونه بمجرد التفكير في ذلك.

وتؤكد الجريدة ان البرنامج الذي طوره استوديو تصوير في قلب العاصمة البريطانية لندن يعمل بواسطة مستقبلات تتبع الامواج العقلية وتنقلها الى نظارة "غوغل غلاس".

ويسمح البرنامج للمستخدمين بالتقاط الصور ومقاطع الفيديو وارسالها على مواقع التواصل الاجتماعي دون اي حركة فقط بواسطة التفكير والاشارات العقلية.

وتضيف الجريدة ان نظارة غوغل المعتادة تعمل بالاوامر الصوتية او اليدوية لكن اضافة المستقبلات الجديدة اليها تستطيع تعقب 4 انواع من النشاط العقلي او "الاشارات العقلية" وتترجم كلا منها الى امر محدد تصدره الى النظارة.

المزيد حول هذه القصة