فاينانشال تايمز: تبرئة قطر من شبهة الفساد بشأن استضافة كأس العالم تضع الفيفا في مأزق جديد

Image caption القانون الجديد سيعطي السلطات الحق في منع مواطنين بريطانيين من العودة إلى بلادهم في حال الاشتباه بتورطهم في الانضمام إلى تنظيم الدولة الاسلامية

اهتمت معظم الصحف الصادرة الجمعة بالاجراءات التي تعتزم بريطانيا اتخاذها ضمن تدابير مكافحة الارهاب التي تتضمن مشروع قانون تقدم به رئيس الوزراء ديفيد كاميرون باصدار أمر ابعاد للمتشددين من المواطنين البريطانيين الذين يقررون الانضمام إلى ما وصف بالجهاد في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وقالت صحيفة تايمز في صفحة الرأي في مقال تحت عنوان "خطأ الإبعاد" إن بريطانيا تعتزم اتخاذ اجراء موازي في تشدده لتصاعد موجة الارهاب في العالم لكنها حذرت من اساءة استخدام ذلك القانون.

وأشارت الصحيفة إلى أن القانون سيعطي السلطات الحق في منع مواطنين بريطانيين من العودة إلى بلادهم في حال الاشتباه في تورطهم في الانضمام إلى تنظيم الدولة الاسلامية بل وسيخول القانون للشرطة حق الغاء جوازات سفر المشتبه فيهم لمدة عامين.

وقالت تايمز أن القانون بشكله ينطوي على خطورة كبيرة وهي اساءة استخدامه التي يسهلها تمديد سلطات مصادرة جوازات السفر إلى رجال الشرطة بعد ان كان يقتصر قرار اتخاذه على وزيرة الداخلية تيريزا ماي.

واختتمت الصحيفة المقال بأن اذا كانت المخاوف من الارهاب ومكافحته تقتضي الاضطرار إلى اللجوء إلى قواعد شديدة الصرامة إلا أنها شددت على عدم وجود مبرر لعدم وضع قيود تحول دون اساءة استخدام ذلك القانون.

توحيد الصفوف

مصدر الصورة AP
Image caption توحد تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة ضربة استراتيجية للتحالف الدولي

تحت عنوان "تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة يوحدان صفوفهما في سوريا".

ونشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا لمحرر شئون الشرق الأوسط "روبرت تايت" حول توصل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة لاتفاق لإيقاف القتال فيما بينهما وتوحيد صفوفهما في بعض المناطق شمالي سوريا وهو ما اعتبرته الصحيفة -حال تأكده- ضربة حقيقية لاستراتيجية التحالف الدولى الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشير الصحيفة نقلا عن مصادر بالمعارضة السورية أن التنظيمين أبرما هذا الاتفاق خلال اجتماع استغرق أربع ساعات في مدينة الاتارب غربي حلب في الثاني من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وبحسب التقارير فقد تعهد الجانبان بالتعاون لتدمير جبهة ثوار سوريا وهي البوتقه التي تضم فصائل المعارضة المسلحة التي تحظى بتدريب وتسليح الولايات المتحدة ويعتقد أنها تضم ما بين عشرة الاف إلى اثني عشر الف مقاتل.

واضافت الديلي تلغراف أن تنظيم الدولة الإسلامية عرض على مايبدو ارسال مقاتلين لمساعدة جبهة النصرة في الهجوم الذي شنته الأسبوع الماضي ضد مقاتلي حركة حزم المدعومة من الولايات المتحدة قرب خان السنبل شمالي سوريا.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الاتفاق يأتي بعد فترة من تبادل الاتهامات بين التنظيمين تخللتها مواجهات على الأرض وملاسنات بين أبوبكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية وأيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة.

"سر قطر"

مصدر الصورة EPA
Image caption نتائج التحقيق في مزاعم الفساد في منح قطر تنظيم كأس العالم 2022 وضع الفيفا في مأزق جديد

تصدر موضوع تبرئة ساحة قطر من الرشوة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 تغطيات كثير من صحف الجمعة وقالت صحيفة فاينانشال تايمز أن القرار الذي صدر بناء على تحقيق اجري من قبل لجنة تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" وضع الاتحاد في مأزق جديد.

وقالت الصحيفة إن نشر ملخص نتيجة التحقيق، الذي برأ روسيا وقطر من شبهة الفساد رسميا وصدر في 42 صفحة، دفع رئيس غرفة التحقيقات إلى اصدار بيان ناري ينفي فيه علاقته بنتائج التحقيق التي وصفها بأن خرجت من الفيفا وبها "اخطاء ونقص في توضيح الحقائق".

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الانتقادات عرضت الفيفا التي كانت تسعى إلى تبرئة نفسها من الفساد قبل أن تبرئ الدول المعنية إلى مزيد من التلطيخ لسمعتها.

وانتقدت صحيفة التايمز ايضا نتائج التحقيق في مقال بعنوان "السر وراء قطر".

وقالت الصحيفة إن ملخص النتائج المثير للجدل يطرح اسئلة أكثر من التي تم الاجابة عليها.

وأشارت الصحيفة إلى أن السؤال الأكبر الذي سيظل مطروحا هو كيف يمكن لدولة في مثل ظروف قطر من ناحية أن ليس لها اي تاريخ رياضي وحرارة الجو الشديدة وفقر سجل حقوق الانسان وعدد سكانها القليل ومساحتها الضيقة أن تفوز بتنظيم كأس العالم.