تقرير في الاندبندنت يتهم الجيش السوداني بـ "اغتصاب قاصرات"

مصدر الصورة
Image caption يقول سكان القرية في دارفور إن الهجمات التي جرت في 31 أكتوبر/تشرين الاول كانت من قبل قوات الجيش السوداني.

تراجع اهتمام الصحف البريطانية الصادرة الاحد بالقضايا العربية، مع تركيز أكبر على قضايا أوروبية مثل قمة العشرين. ولكن الصحف تناولت بعض القضايا العربية والشرق أوسطية مثل اجراءات الجيش السوداني في دارفور وتحقيق عن جماعة بوكو حرام.

البداية من صحيفة الاندبندنت أون صنداي وتقرير لسام سمارتس بعنوان "الجيش السوداني اغتصب قاصرات".

ويقول سمارتس عدنا الى تابت شمال دارفور، ولكن فور مغادرة الجنود، لم تعد هناك جثث لتوارى الثرى. كان المستهدفون نساء وأطفالا ورجالا عزل بعد يوم صاخب في القرية.

ويضيف اقتيد الرجال بعيدا، وثمة تقارير عن تعرض بعضهم للضرب المبرح، وتقارير عن تعرض النساء والفتيات، بعضهن تقل اعمارهم عن السابعة، للاغتصاب مرارا وتكرارا حتى الصباح التالي عندما غادرت القوات.

ويقول سمارتس إنه في الاعوام التي استمر فيها النزاع في دارفور، شرد أكثر من مليوني شخص وقتل مئات الآلاف، وتعرضت الكثيرات للعنف الجنسي من قبل الجنود.

ويستدرك قائلا إن بعثة الأمم المتحدة في شمال دارفور والاتحاد الافريقي يقولان إنه لا توجد أدلة على حدوث عمليات اغتصاب في تابت، كما ينفي الجيش السوداني المتهم بوقائع الاغتصاب الأمر، ولكن التقارير الواردة من لندن ونيويورك ومن دارفور ذاتها لا تتفق مع ما يقوله الجيش السوداني.

ويضيف إن مقابلات بعثة الإتحاد الأفريقى والأمم المتحدة فى دارفور مع سكان القرية جاءت بعد اسبوع من الحادث واجريت في حضور جنود من الجيش السوداني.

وقال سكان القرية إن الهجمات التي جرت في 31 أكتوبر/تشرين الأول كانت من قبل قوات الجيش السوداني، فيما وصفه السكان بأنه انتقام لاختفاء جندي في ظروف غامضة.

الانضمام لطالبان

مصدر الصورة AFP
Image caption أصبح ميرزا طارق علي متحدثا باسم طالبان باكستان

وانفردت صحيفة صنداي تلغراف بموضوع عن المحاكمة التي سيخضع لها الجراح البريطاني ميرزا طارق علي الذي كان قد فر من بريطانيا للالتحاق بصفوف حركة طالبان في باكستان.

وتقول الصحيفة إن الجراح البالغ من العمر تسعة وثلاثين عاما والذي استطاع الهرب من السلطات على الرغم من مصادرة جواز سفره عاد من جديد ليطل في واجهة الأحداث بعد أن ظهر في شريط فيديو باسم الدكتور أبوعبيده الاسلامبادي متحدثا باسم طالبان باكستان.

وتقول الصحيفة إن ميرزا الذي كان يعمل في مستشفيات التأمين الصحي في لندن وكامبردج تولي اصدار مجلة الكترونية ناطقة باللغة الانجليزية تستهدف تجنيد الشباب المسلم الذي يعيش في الغرب.

أما في الصفحات الداخلية فتواصل صنداي تلغراف حملتها التي تطلق عليها اسم "أوقفوا تمويل الإرهاب" وتقول الصحيفة إن اثنين من أكبر ممولي تنظيم القاعدة يتمتعان بحماية قطرية على الرغم من أنهما على القائمة السوداء التي اصدرتها الولايات المتحدة.

وتقول الصحيفة إن هذا يلقي بظلال من الشك حول ما تصر عليه قطر من أنها لا تساند الجماعات الإرهابية بما في ذلك الجماعات المتطرفة في سوريا والعراق.

قطر وكأس العام

مصدر الصورة
Image caption برأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قطر من ارتكاب أي مخالفات

وتتناول صحيفة صنداي تايمز كذلك موضوعا يمس قطر ولكن من وجهة مختلفة حيث تقول إن لديها ما تصفه بأدلة جديدة على تورط قطر في صفقات سرية للفوز بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد برأ قطر من ارتكاب أي مخالفات، غير أن الصحيفة تصر على أن لديها أدلة على تورط محمد بن همام أكبر مسؤول قطري عن قطاع كرة القدم في ابرام صفقات مالية مقابل الحصول على أصوات مؤيدة لمشروع قطر للفوز بتنظيم كأس العالم.

عديد تنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة AFP
Image caption يشير تقرير الاندبندنت إلى أن عديد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يفوق تقديرات الغرب له بسبعة أضعاف.

وفي عودة إلى صحيفة الاندبندنت أون صنداي، نطالع تقريرا عن أن عديد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يفوق تقديرات الغرب له بسبعة أضعاف.

وينسب محرر التقرير باتريك كوبورن إلى فؤاد حسين كبير فريق موظفي رئيس أقليم كردستان العراق مسعود برزاني قوله إن أعداد مقاتلي الدولة يصل إلى مائتي ألف مقاتل وهو ما يفوق تقديرات الخبراء الغربيين بسبعة أضعاف.

ويقول فؤاد حسين إن التنظيم قادر على تجنيد صغار المقاتلين من العرب في الأراضي التي يسيطر عليها مشيرا إلي أنه يسيطر الان على ثلث سوريا وثلث العراق ويسيطر على رقعة سكانية يصل تعداد سكانها إلى اثني عشر مليون نسمة.

ويقدر خبراء وكالة الاستخبارات الأمريكية عدد مقاتلي تنظيم الدولة بعدد يتفاوت ما بين عشرين ألفا إلى واحد وثلاثين ألف مقاتل وهو الامر الذي يشكك فيه المسؤول الكردي.