الصحافة العربية: رئاسة البرلمان التونسي والقمة الأمريكية الأردنية

مصدر الصورة AFP
Image caption أولت غالبية الصحف التونسية اهتماماً كبيراً بانتخاب محمد الناصر كأول رئيس للبرلمان منذ الثورة التونسية.

جذب انتخاب الرئيس الجديد للبرلمان التونسي والقمة الأردنية الأمريكية اهتمام الكثير من الصحف العربية الصادرة اليوم الجمعة 5 ديسمبر/كانون الأول.

وأفرد العديد من الصحف العربية، وبخاصة تلك التي تصدر في تونس والمغرب والجزائر، مساحات كبيرة في صدر صفحاتها الأولى أو أفتتاحياتها للحديث بشأن انتخاب "العلماني" محمد الناصر، نائب رئيس حزب نداء تونس الفائز في الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول، كرئيس للبرلمان، واصفةً ذلك بـ "أولى خطوات انتقال السلطة للعلمانيين" في البلاد.

فيما ركزت الصحف الأردنية على القمة المرتقبة اليوم بين الملك عبد الله الثاني ملك الأردن والرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن، والتي من المتوقع أن تناقش عملية السلام في الشرق الأوسط وتطورات الأوضاع في العراق وسوريا.

"أنقذا السفينة"

وأولت غالبية الصحف التونسية اهتماماً كبيراً بانتخاب محمد الناصر كأول رئيس للبرلمان منذ الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في شهر يناير/كانون الثاني عام 2011.

وأفردت جريدة الشروق جل صفحتها الأولى لصورة تجمع بين الباجي قائد السبسي، رئيس حزب نداء تونس، والشيخ راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة الإسلامية، مشيدة بدوريهما في "انقاذ البلاد" وتحكيم صوت الحكمة والعقل.

وقالت الصحيفة في العنوان المنشور أعلى الصورة: "أنقذا السفينة، انتصار العقل والحكمة".

بينما حملت جريدة الصحافة اليوم عنوانا رئيسيا يقول: "الناصر رئيسا للبرلمان، مورو نائبا أوّل وبن فضة نائبة ثانية، توافقات ظرفية حسمت الجلسة الافتتاحية".

وركزت الصحيفة أيضا في مقالها الإفتتاحي على التصريحات التي أدلى بها الناصري عقب انتخابه والتي قال فيها " إن ما تعيشه تونس اليوم هو لبنة أولى لبناء الجمهورية الناشئة في مرحلة تمر بها بلادنا بتحديات مختلفة اقتصادية وأمنية" مضيفا أنه سيكون "رئيسا مجمعا و ليس مفرقا ساعيا إلى تحقيق التقارب بين الكتل البرلمانية".

هذا وقد أبرزت بعض الصحف الجزائرية والمصرية خبر انتخاب الناصر سواء على صدر صفحاتها الأولى أو في مقالات الرأي والإفتتاحيات.

تقول صحيفة الخبر الجزائرية: "اختيار الناصر رئيسا لأول برلمان تونسي منتخب منذ انتفاضة 2011 هي أولى خطوات انتقال السلطة للعلمانيين الفائزين في الانتخابات التي جرت في أكتوبر الماضي".

أما جريدة التحرير المصرية فتقول في عنوان على صدر صفحتها الأولى: "الرجل الثاني في حزب السبسي رئيساً لأول برلمان تونسي بعد الثورة".

القمة الأردنية الأمريكية

مصدر الصورة Getty
Image caption بدأ الملك عبد الله الثاني زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في مطلع الشهر الحالي.

وبدورها، ركزت الصحف الأردنية على لقاء القمة الأردنية الأمريكية المتوقع اليوم في واشنطن.

وكان الملك عبد الله الثاني قد استهل زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في مطلع الشهر الحالي، حيث التقى بالعديد من المسؤولين وصناع القرار في واشنطن.

ومن المتوقع أن تتصدر عملية السلام في الشرق الأوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتطورات الميدانية التي حدثت مؤخرا في سوريا والعراق، فضلا عن العلاقات الثنائية أجندة اللقاء.

وحملت صيحفة الدستور عنواناً رئيسياً يقول: "قمة أردنية أمريكية في واشنطن اليوم".

أما جريدة العرب اليوم فتقول في عنوانها الرئيسي: "القدس والإرهاب يتصدران القمة الأردنية الأمريكية المرتقبة".

هذا وقد ركزت المقالة الإفتتاحية لصيحفة الدستور على القمة، واصفةً إياها بأنها "تعكس التوجه الجاد في استثمار علاقات الأردن المتميزة مع دول العالم لصالح تحقيق نهوض داخلي شامل، وحمل هموم المنطقة والإقليم انطلاقاً من المساعي التي يمكن أن تضطلع بها الولايات المتحدة الامريكية كلاعب رئيس في اتجاه دعم عملية السلام العادل والشامل والضغط على إسرائيل حتى تمتثل لاستحقاقات العملية السلمية وتمكين الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني".

المزيد حول هذه القصة