الإندبندنت: زياد ابو عين "موت واحد وتفسيران"

مصدر الصورة Reuters
Image caption شارك الآلاف في جنازة ابو عين

تطرقت صحيفة الإندبندنت إلى نتائج تشريح جثة الوزير الفلسطيني زياد أبو عين الذي فارق الحياة أثناء مواجهات مع جنود إسرائيليين، من خلال تقرير أعده مراسلها في رام الله بن لينفيلد.

ويصف المراسل جنازة أبو عين فيقول إن الآلاف شاركوا فيها، ويضيف أن موته بعد أن أمسك جندي إسرائيلي بخناقه أصبح في عيون الفلسطينيين رمزا "للشر الذي يمثله الاحتلال الإسرائيلي".

ويقول المراسل إن تشريح جثة أبو عين أضاف إلى التوتر القائم بين الإسرائيليين والفلسطينين، حيث ركز الإسرائيليون في طاقم التشريح على كون أبو عين يعاني مرضا في القلب، لكن الطاقم الفلسطيني قال إن سبب الوفاة كان تعرضه للضرب أثناء الاحتجاجات.

واتفق الطرفان على أن سبب الوفاة هو انسداد في الشريان التاجي بسبب نزيف، لكنهما اختلفا على السبب المحتمل لذلك.

وقال رئيس الفريق الإسرائيلي تشين كوغل إن أبو عين كان يعاني انسدادا في الشرايين بنسبة 80 في المئة، مما جعله حساسا للتوتر.

في المقابل، قال صابر العالول مدير معهد التشريح الفلسطيني إن أبو عين مات نتيجة تعرضه للضرب، لا لأسباب طبيعية.

وأشار إلى كدمات على عنق الضحية، وقال إن تعرضه للضرب سبب له توترا أدى إلى ضيق الشريان التاجي نتيجة لنزيف تعرض له.

كذلك كسرت الأسنان الأمامية لأبو عين، مما يعتبر دليلا على تعرضه للعنف، كما يقول الطبيب الفلسطيني الذي أكد أن طبيبين أردنيين شاركا في تشريح الجثة ووقعا على التقرير.

وفي تعليقه على التقرير قال مسؤول فلسطيني رفيع هو عزام الأحمد "كفى أكاذيب إسرائيلية، أثبت التقرير أنه تعرض للضرب. الاحتلال هو المسؤول عن موته أولا وأخيرا".

أما في الجانب الإسرائيلي فقال مسؤولون "واضح أن لا أحد في جانبنا كان يريد هذه النهاية، وقد عبرنا عن أسفنا لما حصل".

اللاجئون السوريون في تركيا

في صحيفة الفاينانشال تايمز تقرير عن إحباطات اللاجئين السوريين في تركيا أعده دان دومبي في إسطنبول وإيريكا سولومون في نيزيب.

حين وصل عبدالله جاويش إلى تركيا عمّر المكان الذي أقام فيه بأصص الورد، بل زرع فيه دالية، لتذكره بالوطن الذي يحس الآن أنه لن يعود إليه، كما تروي المراسلة.

يقول إنه كان يعمل مزارعا في الوطن، ولذلك فهو يحن إلى عمله ويحاول أن يحيط عائلته بالأجواء التي كانت تعيشها هناك.

حين وصل اللاجئون السوريون إلى تركيا قبل عامين كانوا يظنون أن إقامتهم في "منازل بلاستيكية" ستكون مؤقتة، أما الآن فخمسة آلاف لاجئ يقيمون في "أقفاص" متطابقة في مدينة نيزيب التركية اصبحوا يعدون أنفسهم لإقامة طويلة، كما يقول معدا التقرير.

تتساءل الأم الشابة منى "هل يا ترى سيحصل معنا ما حصل مع الفلسطينيين ؟ سنبقى بلا وطن لعقود ؟".

فيسبوك والشباب

وفي صحيفة التايمز نطالع تقريرا عن انحسار شعبية فيسبوك في أوساط الشباب، أعده نك فيلدز.

يتضح من التقرير أن آخر الإحصاءات تشير إلى انحسار كبير في أعداد الشباب الذين يقضون وقتا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وينسب التقرير إلى "أوفكوم"، المؤسسة التي تراقب الاتصالات في بريطانيا القول إن نسبة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في أوساط الشباب قد انخفضت إلى 56 في المئة في شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي.

ولوحظت الظاهرة نفسها في أماكن أخرى من العالم كالولايات المتحدة واليابان والصين، مع أن نسبة الانحسار فيها أقل منها في بريطانيا.

ويرى خبراء أن أحد أسباب هذه الظاهرة هو أن موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لم يعد "موضة" في أوساط الشباب.

في الوقت ذاته لوحظ أن كبار السن دخلوا إلى حلبة التواصل الاجتماعي، كما نقرأ في التقرير.