الصحف العربية: ترشح الأمير علي بن الحسين لرئاسة الفيفا

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول صحف أردنية إن العاهل الأردني رحب بترشح الأمير علي لرئاسة الفيفا.

استحوذ قرار الأمير الأردني علي بن الحسين الترشح لمنصب رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) على اهتمام الصحف الأردنية الصادرة اليوم.

وكان قرار الأمير منافسة الرئيس الحالي سيب بلاتر الذي ينوي الترشح لمدة ثانية قد حاز على دعم العاهل الأردني الملك عبدالله، حسبما أوردت الصحف.

وتقول جريدة الرأي "الملك يبارك مسعى الأمير علي لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم".

وبحسب جريدة الدستور فإن الملك بعث برسالة إلى الأمير يقول فيها: "واثقون بأنكم على قدر التحدي في مسعاكم لرئاسة 'الفيفا".

كما رحب الكتاب الأردنيون بالقرار موضحين أن الاتحاد بحاجة إلى ضخ دماء جديدة.

ويقول أمجد المجالي في الرأي "إن وقت التغيير قد حان بالفعل".

ويضيف الكاتب أن برنامج الأمير علي "سيحمل دون أدنى شك العديد من الأفكار الجديدة لخدمة اللعبة وإلى برامج وخطوات تنفيذية تضمن الارتقاء بمستويات العمل والخدمات المقدمة للاتحادات الأهلية وبمفاهيم ترتكز على الشفافية والمصداقية والعدالة".

وفي السياق ذاته، يقول تقرير في صحيفة العرب اليوم: "ومن دون أدنى شك، تجدنا نقف مع القرار المهم الذي اتخذه الأمير علي بإعلان ترشحه للمنافسة على منصب رئيس الاتحاد الدولي، ليس فقط لأن الأمير الهاشمي يملك من الصفات ما يؤهله لشغل هذا الموقع المتقدم على الصعيد الكروي العالمي ... ولكن لأن كل من تابع تصريحات المسؤولين عن كرة القدم في العالم، لمسوا من دون جهد رغبة أقطاب الكرة بإحداث التغيير المنتظر على موقع صاحب القرار الكروي الأول في العالم، من خلال الأفكار الخلاقة وروح الشباب المطلوب بعثها في الفيفا، تغييرا للواقع الحالي، وهو ما يشير إلى أهمية القرار الذي اتخذه الأمير في هذا الوقت تحديدا".

ولكن التقرير يحذر أيضا من "أن التمني والعواطف يجب أن ترافقهما في المقابل خطوات مهمة تجعل من قرار الترشح مشروعا عربيا وآسيويا تحمله الاتحادات الكروية على عاتقها وتدفع به تجاه دعم قرار الأمير".

"أمن الخليج خط أحمر"

مصدر الصورة EPA
Image caption الصحف الكويتية والإماراتية والمصرية أبرزت تصريحات السيسي.

وقد أبرزت الصحف الكويتية، والإماراتية والمصرية تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي على حماية القاهرة لأمن الخليج.

وقد تصدر تعهد السيسي الذي جاء خلال زيارته للكويت الصفحات الأولى للصحف الكويتية.

وتقول صحيفة السياسة في عنوانها الرئيسي: "السيسي: نقتسم هموما مشتركة مع الخليج، أمننا من أمنكم وأي اعتداء عليكم اعتداء على مصر".

وعلى نفس المنوال، أبرزت الصحف الإماراتية تصريحات السيسي على صفحاتها الأولى.

وتقول جريدة الخليج: "السيسي يؤكد استعداد مصر لحماية أمن الخليج".

وتضيف الجريدة أن السيسي أكد خلال زيارته أن "أمن الخليج هو خط أحمر بالنسبة لمصر".

وقد علق تركي الدخيل على الزيارة في جريدة الاتحاد قائلا: "شكّلت الزيارة التي يقوم بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للكويت امتداداً لعودة مصر إلى البيت الخليجي، وذلك بعد أن أخذتها الرياح 'الإخوانية' العاتية لأقل من سنة صوب إيران والمحاور الدموية المناوئة للدول الست التي تعوّل دائماً على مصر الكبيرة، بوصفها حاضنة العرب ... كما أن المأمول أن تتم المقاربة المصرية القطرية، لتكون حلقات التواصل قد اكتملت، وليكون عقد التآزر الخليجي المصري في أوج لمعانه وبريقه".

كما لاقت تصريحات السيسي الاهتمام في بعض الصحف المصرية، حيث نقلت الأخبار عن السيسي قوله: "إن تعرضت الكويت والخليج لتهديد .. 'مسافة السكة' ".