الصحف العربية تنعي العاهل السعودي، وتحذر من "الفوضى" في اليمن

مصدر الصورة AP

أبرزت العديد من الصحف العربية الصادرة صباح الجمعة 23 يناير/كانون الثاني نبأ وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عن عمر يناهز التسعين عامًا. وأشادت معظم الصحف بالـ "إنجازات" التي قام بها الفقيد.

كما ناقشت الصحف تطورات الأزمة اليمنية في ظل استقالة الحكومة والرئيس عبد ربه منصور هادي. وحذرت الصحف من تبعات "فراغ السلطة" في هذا البلد.

"القائد الاستثنائي"

حملت صحيفة الوطن السعودية عنوانًا رئيسًا يقول: "نبكيك، بالدعاء نرثيك."

وقالت الصحيفة: "بعد تسع سنوات حبلى بالإنجازات، أحدثت طفرة نوعية داخلية، وانتصرت للحق والعدل في كل مكان، ودّعت السعودية فقيد الأمة الملك الراحل خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز."

وذكرت افتتاحية الصحيفة نفسها بعنوان "إنا على فراقك لمحزونون": "لقد كانت سلاسة انتقال الحكم في المملكة، رغم ما يعصف بمن حولها من مدلهمات وأمواج بحار وحده الله يعلم أين تنتهي، ردًا حازمًا كسر ظهور كل الإشاعات... وأثبت للعالم، كل العالم، أنّا جميعا يد واحدة... وهذا مما توارثه وأورثه فينا حكام هذه البلاد منذ المغفور له الملك عبدالعزيز وحتى اليوم."

ومن جانبها، وصفت الرياض السعودية الملك الراحل بـ "القائد الاستثنائي، والرجل العظيم النهضوي، والزعيم الذي لا يفارقك حضوره، ولا شعوره، ولا قلبه الطيب الطاهر".

وأشارت القبس الكويتية إلى أن "السعودية قد شهدت منذ مبايعته العديد من المنجزات التنموية العملاقة، على امتداد مساحتها الشاسعة، في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات... تشكل في مجملها إنجازات تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته مما يضعها في رقم جديد في خارطة دول العالم المتقدمة".

وحملت الغد الأردنية عنوانًا يقول: "الديوان الملكي ينعى خادم الحرمين ويعلن الحداد 40 يومًا."

ومن جابنها، قالت السفير اللبنانية: "في توقيت بالغ الحساسية على المستويين الإقليمي والدولي، رحل الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، تاركًا تساؤلات حول مستقبل المملكة العربية السعودية بخاصة، والأهم حول مستقبل الوطن العربي، الذي يواجه، من خليجه الى محيطه، أعنف الزلازل السياسية".

ولاحظت الصحيفة أن "الاجراءات التي استتبعت هذا الحدث الجلل، وتحديدًا ما يتعلق بـ ’قبول البيعة‘ للملك وولي العهد الجديدين، قد تم بسرعة كبيرة، ما يعكس رغبة القيادة السعودية في تأمين انتقال هادئ للحكم، في ظل التحديات والمخاطر المحدقة بالمملكة في الداخل والخارج".

وفي توجه مختلف عن بقية الصحف، نشرت الوسط اليمنية تقريرًا بعنوان "السيرة الذاتية للملك السعودي الجديد"، في إشارة إلى الأمير سلمان بن عبد العزيز، الذي بايعه الديوان الملكي، قالت فيه: "حسب برقية دبلوماسية أمريكية في عام 2007 نشرها موقع ويكيليكس، فإن سلمان يرى أن الديمقراطية لا تناسب المملكة ’المحافظة‘، ويتبنى نهجًا حذرًا في الإصلاح الاجتماعي والثقافي."

"طريق مسدود"

وحذرت افتتاحية الراية القطرية من أن "اليمن باستقالة الرئيس والحكومة معًا دخل في نفق مظلم يتحمل عواقبه الحوثيون وحدهم، بسبب محاولاتهم فرض واقع جديد على الجميع"، وطالبت المجتمع الدولي " بالتحرك العاجل لإنقاذ اليمن من التمزق والحرب الأهلية".

وفي الاتحاد الإماراتية، قال عقيل الحلالي إنه قد "دخل اليمن مرحلة فراغ السلطة والأفق المجهول مع تقديم الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي استقالته إلى البرلمان معلنًا الوصول إلى طريق مسدود".

أما الخليج الإماراتية، فقد جاءت افتتاحيتها بعنوان "ودخل اليمن في المجهول".

وقالت الصحيفة: "أن يدخل اليمن في المجهول يعني أنه دخل في الفراغ بعد سقوط مؤسستي الرئاسة والحكومة، والفراغ يعني الضياع والفوضى، ذلك أن الحوثيين لديهم أجندتهم الخاصة للتحكم بمفاصل الدولة وفقًا لمنطق الغالب والمغلوب."

وفي السياق نفسه، أشارت أخبار الخليج البحرينية إلى أنه قد "دخل اليمن مرحلة الفوضى التامة مع استقالة الحكومة، وما تلاها من إعلان الرئيس تقديم استقالته... في حين لا تزال صنعاء تحت سيطرة الحوثيين بشكل كامل".

المزيد حول هذه القصة