دعوات في الصحف العربية "للغضب" ومواجهة الإرهاب في مصر

السيسي مصدر الصورة EPA
Image caption قرر الرئيس المصري إنشاء قيادة موحدة لشرق القناة

أبرزت الصحف العربية في 1 فبراير/شباط رد فعل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد مقتل أكثر من 30 شخصا في هجمات على أهداف عسكرية وأمنية في سيناء.

وقال السيسي في خطاب متلفز إنني "مستعد أن أقتل ولن نترك سيناء من أيدينا،" وذلك بعد اجتماعه مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي قرر إنشاء قيادة موحدة لشرق القناة.

واتشحت الصحف المصرية بالسواد، ونشرت صور وقصص عن حياة "شهداء" الجيش والجنازات الشعبية التي اقيمت لهم.

وقالت "اليوم السابع" المصرية في عنوانها الرئيسي: "رسائل المصريين إلى الجيش أغضب واجعل غضبك نار جهنم على أعداء مصر".

وطالبت صحيفة "صوت الأمة" المصرية على رأس صفحاتها وزير الدفاع "بالتحقيق في الإختراق والتقصير وقطع رؤوس الخونة".

وربطت صحيفة "الأهرام" المملوكة للدولة في افتتاحيتها بين الهجمات والدعوات والبيانات "التحريضية لجماعة الإخوان الإرهابية" وبينها وبين اجتماعات قياديين للجماعة ومسؤولين في الخارجية الأمريكية بواشنطن.

ودعت "المصري اليوم" إلى التعبئة العامة لمواجهة الإرهاب وإعادة النظر بشكل شامل في المنظومة الأمنية ورفض أي محاولات للتصالح مع "القتلة".

غير أن عمرو الشوبكي دعا في الجريدة ذاتها للحوار "مع البيئة المجتمعية التي تدفع البعض أو القلة في اتجاه التضامن وأحيانا ممارسة الإرهاب".

وقال إن "الخلل الرئيسي في معركتنا مع الإرهاب يتعلق بتعريف بارد وحيادي للبيئة الحاضنة خاصة في سيناء".

إلى ذلك، أشادت "الوطن" السعودية في افتتاحيتها بـ"واقعية" الرئيس المصري الذي "لم يلجأ كغيره إلى تخدير الشعب ولم يرم الأسباب على عوامل غير منظورة، بل لجأ إلى سياسة المكاشفة وهيأ شعبه لاحتمال حرب طويلة، حتما سيسقط فيها شهداء، لكنهم لن يذهبوا هباء، وسيأتي يوم يقف فيه الشعب على حجم ما قدمه أبطال القوات المسلحة من تضحيات جسام".

أما "الوطن" العمانية فقد شددت على أن "مصر قادرة على الخروج من الأزمة بالكثير من الصبر والتأني، تماما كما هو حال سوريا والعراق حيث الصراع في البلدين الشقيقين في ذروته".

وأضافت الوطن قائلة "لن نقول إن مصر على مفترق بقدر ما نعلم أنها على قدر من القوة في تصفية الواقع الإرهابي الذي يحتاج لوقت وصبر وتأمل في معناه، وهو إرهاب لن يلغي بلدا عظيما كمصر، بقدر ما سيظل بشكل حالة إرهاب وتعد ليس إلا".

وأكد على قوة مصر أحمد مصطفى علي في "الخليج" الإماراتية، قائلا "لابد أن يعلم الإرهابيون ومن خلفهم أن جرائمهم لن تزيد الشعب المصري إلا صلابة وقوة نحو الإستقرار، وأنها تعجل بنهايتهم مهما طال الزمان لأن الشعب المصري صف واحد ولن يستطيع الجبناء إختراقه".

أما الصحف السورية والكويتية والعراقية، فقد اكتفت بنشر تصريحات السيسي على صفحاتها الأولى فيما تجاهلت "الوفاق" الإيرانية الوضع.

البحرين تسقط جنسية 72 بحرينيا

واهتمت الصحف البحرينية بقررا الحكومة تجريد 72 شخصا من جنسيتهم بدعوى "قيامهم بافعال تضر بمصلحة المملكة".

ودافعت "الوطن" في مقال "بالأحمر" عن القرار، قائلة "لا يستحق صفة بحريني إلا من كان بحريني القلب والضمير. البحرينيون ليسوا بحاجة من يهدد أمنهم وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح".

واعتبر محمد مبارك في "أخبار الخليج" المرسوم بأنه "ضرب على الإرهاب بقوة" سواء كان هذا "الإرهاب سنيا أو شيعيا".