الغد الأردنية: "نسور الأردن يقصفون قتلة معاذ."

مصدر الصورة EPA
Image caption الأردن يتوعد بتوسيع الضربات الجوية على تنظيم "الدولة الإسلامية"

أبرزت الصحف العربية الصادرة الجمعة الغارات الجوية التي شنها الأردن على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وتأتي هذه الغارات رداً على بث التنظيم صورا لإحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حياً.

حملت صحيفة الوفد المصرية والجزيرة السعودية وغيرها من الصحف العربية عنواناً مماثلاً تقريباً يقول: "سلاح الجو الأردني يدمر مواقع لداعش في الرقة السورية."

كما كتبت جريدة الأنوار اللبنانية عنواناً مشابهاً يقول: "30 طائرة أردنية تغير على قواعد داعش في سوريا."

أما جريدة النهار اللبنانية، فقد نشرت صورة لطائرة عسكرية تحمل صاروخ كتب عليه الآية القرآنية "ترميهم بحجارة من سجيل".

"ملك الأردن يتوعد بسحق داعش الانتحارية،" عنوان آخر حملته جريدة الشروق الجديد المصرية.

كما تقول صحيفة الغد الأردنية في عنوانٍ لها: "نسور الأردن يقصفون قتلة معاذ."

أما جريدة الرأي الأردنية، فتبرز تصريحات وزير الخارجية الأردني ناصر جودة التي يقول فيها: "الرد على الإرهاب بدأ بالفعل."

هذا وقد أبرزت بعض الصحف الجدل الدائر حول مشاركة الملك الأردني عبدالله الثاني شخصياً في الغارات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية، حيث تقول جريدة الوفاق الإيرانية: "معلومات عن مشاركة ملك الأردن شخصياً بالضربات ضد ’داعش‘ بالرقة اليوم."

وفي المقابل، نفت الكثير من الجرائد صحة هذا الخبر، حيث تقول جريدة النهار اللبنانية: "الملك لم يقُد غارات."

وأظهرت العديد من المقالات والافتتاحيات الدعم للأردن في مواجهة الدولة الإسلامية.

ففي مقال له بعنوان "مع الوطن والملك" في جريدة الرأي الأردنية، يقول محمد درويش الشهوان إنه يجب على الأردنيين "الوحدة والتلاحم خلف الوطن ومع الملك والجيش والقوى الأمنية... في مجابهة الجريمة الوحشية التي... وحدّت مشاعر العالم كله معنا".

كما يصف الشهوان القيادة الأردنية بــــ "الشجاعة الحكيمة"، مضيفا أنه " بات واضحا أنها حربنا قبل غيرنا نحن الأردنيين والعرب والمسلمين، ومن سوانا أوْلى بالدفاع عن دينه وعقيدته وأصالة قيمها ومبادئها في مواجهة هذا الخطر وهذه الجرائم التي يندى لها جبين كل عربي وكل مسلم وكل إنسان في ذاته ذرة من إنسانية وخلق".

أما افتتاحية جريدة الغد الأردنية فتقول أن " الجريمة الإرهابية التي ارتكبها ’داعش‘ بحق الشهيد معاذ الكساسبة، تؤكد أنّ هذا التنظيم سيزداد بشاعة وجرما كلما زادت خسارته واتسع فشله واضمحل مشروعه".

وتضيف الافتتاحية: "الخسارة المؤلمة للتنظيم الإرهابي كانت بفشل رهانه على أن وحشيته ستدفع بالأردنيين إلى الضغط على حكومتهم للخروج من التحالف الدولي ضد الإرهاب."

الحكومة التونسية الجديدة

ومن جهة أخرى، ركزت بعض الصحف العربية على الحكومة الجديدة التي حظيت بثقة البرلمان التونسي بالأمس.

وتضم حكومة رئيس الوزراء الحبيب الصيد أعضاءً من حركة نداء تونس وحزب النهضة الإسلامي وغيرها من الأحزاب الأخرى.

تقول جريدة الدستور الأردنية: "برلمان تونس يمنح الثقة لحكومة الحبيب الصيد."

كما حملت صحيفة تشرين السورية عنواناً يقول: "حكومة الصيد تخرج إلى النور بمشاركة النهضة."

" البرلمان التونسي يمنح الحكومة الثقة ب 166 صوتاً من 204،" عنوانٌ آخر حملته جريدة الأنوار اللبنانية.

كما تقول جريدة الفجر الجزائرية: "رئيس وزراء تونس يعلن تشكيل حكومة ائتلافية واسعة."

هذا وقد أبرزت بعض الصحف العربية مقتطفات من حديث الصيد أمام البرلمان، إذ حملت جريدة الصباح التونسية عنواناً يقول: "الحبيب الصيد في جلسة منح الثقة: كلنا مطالبون بفتح أبواب الأمل أمام التونسيين."

المزيد حول هذه القصة