الصحف العربية تبرز تصنيف مصر لحماس كمنظمة "إرهابية" وزيارة السيسي للسعودية

غزة مصدر الصورة AP
Image caption يأتي قرار المحكمة عقب شهر من حكم مماثل بشأن كتائب عز الدين القسام – الجناح العسكري لحماس

أبرزت الصحف العربية الصادرة الأحد على صفحاتها الأولى الحكم الذي صدر عن محكمة مصرية باعتبار حركة حماس "منظمة إرهابية".

ويأتي قرار المحكمة عقب شهر من حكم مماثل بشأن كتائب عز الدين القسام – الجناح العسكري لحماس.

وقد تناولت بعض الصحف المصرية الخبر على صفحاتها الأولى موضحة أسباب الحكم.

تقول جريدة المصري اليوم في عنوانها الرئيسي: "بأمر المحكمة: 'حماس' منظمة إرهابية؛ الحيثيات: قتلت متظاهرين وجنودا في 'يناير' وتورطت في تفجيرات العريش".

في حين أبرزت جريدة الأخبار أن الحكم ليس نهائيا، إذ تنقل الجريدة عن قانونيين قولهم بأن "الحكم قابل للطعن".

وحصل الحكم على أكبر قدر من التغطية في الصحف الفلسطينية ولكن بدرجات متفاوتة.

ففي حين تناولت صحيفة الحياة الجديدة التابعة للسلطة الفلسطينية الحكم في مساحة ضيقة من النصف الأخير لصفحتها الأولى، خصصت الصحف الخاصة والموالية لحماس مساحة كبيرة لتغطية الحكم.

فقد احتل الخبر الصدارة على الصفحة الأولى لجريدة الأيام الخاصة تحت عنوان يقول: "الحركة ترد: تصعيد خطير وتصدير للأزمات؛ محكمة مصرية تصنف حماس 'منظمة إرهابية': ثبت تورطها في أعمال إرهابية دعماً لـ 'الإخوان'".

وتعلق صحيفة القدس الخاصة على الحكم بالقول إن "من مسؤولية وواجب السلطة الوطنية وحركة فتح ان تبادر إلى إجراء الاتصالات مع القاهرة لوقف التدهور المتسع، لأن ما يضر غزة يضرنا جميعا ويوتر العلاقات إلى هذه الدرجة بين القاهرة وحماس سيعود بالضرر علينا وعلى قضيتنا".

وبنبرة أكثر حدة ينتقد د.فايز شمالة في جريدة فلسطين التابعة لحماس الحكم ويقول: "إذا كانت المحكمة المصرية قد قضت بأن حركة حماس إرهابية؛ فمعنى ذلك أن لنتنياهو الحق في المطالبة بجائزة نوبل للسلام".

ويضيف الكاتب إن "قرار المحكمة المصرية لن يضر بقدرات المقاومة، فليس بمقدور الجيش المصري أن يقسو بحصاره على غزة أكثر مما يقسو عليها الآن".

وبذات النبرة، أبرزت جريدة الوطن القطرية تعليق حماس على الحكم على صفحتها الأولى، حيث تقول الجريدة إن "قرار المحكمة المصرية صادم" و تنقل عن المتحدث باسم الحركة قوله بأن الحكم "صادم وخطير" ولكنه "لن يكون له أثر يذكر على حماس".

كما ظهر الخبر عل الصفحات الأولى لصحف أخرى قي البحرين والأردن وسلطنة عمان.

قمة مصرية-سعودية

هذا وقد أبرزت الصحف المصرية والسعودية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للرياض الأحد.

وقد تناولت العديد من الصحف أجندة اللقاء المرتقب بين العاهل السعودي و الرئيس السيسي.

تقول جريدة الوطن المصرية في عنوانها الرئيسي: "'القوة العربية المشتركة' في قمة 'السيسي- سلمان' اليوم".

وتقول جريدة الرياض السعودية في عنوانها إن "قضايا الأمة تتصدر محادثات القمة السعودية- المصرية اليوم".

كما أكد كتاب المقال في كلا البلدين أن الزيارة تؤكد متانة العلاقات بين القاهرة والرياض.

يقول ممتاز القط في الأخبار المصرية إن "زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للسعودية اليوم هي أبلغ رد ودليل على الموقف الواحد والتنسيق الدائم بين جناحي الأمة العربية".

وفي السياق ذاته، يقول محمد الطميحي في جريدة الرياض إنه "يخطئ من يعتقد بأن الملك سلمان سيتخلى عن الدور المشرف الذي تقوم به المملكة في مساندة الشعب المصري ومساعدته على تجاوز هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الآن".

وأضاف الطميحي قائلا "اليوم تأتي زيارة الرئيس المصري إلى بلادنا تأكيداً على عمق هذه العلاقة المتينة التي تمثل الحجر الأساس والأمل الوحيد في إعادة الاستقرار إلى العالم العربي الذي بات مخترقاً من أعدائنا الذين لن يتوقفوا عن تكرار محاولاتهم البائسة للتفريق بيننا".

وعلى نفس المنوال، يقول حمود أبو طالب في عكاظ السعودية إننا "إزاء زيارة تقطع الطريق على من أراد استمرار محاولات تلويثه لعلاقة مصيرية راسخة، وتؤكد أن القيادتين والبلدين أكبر وأنضج من إضاعة الوقت في تفاهات الآخرين الذين يزعجهم هذا المحور القوي الذي يقف أمام محاولات استهداف الأمن بالإرهاب الظاهر والمستتر".

هذا وقد نفت الصحف المصرية ما تم تداوله عن إمكانية عقد لقاء بين السيسي والرئيس التركي الذي يزور المملكة في نفس التوقيت بهدف عقد مصالحة ين البلدين، حيث قالت صحيفة الأخبار إن السيسي "لن يقابل إردوغان".

ويقول صلاح منتصر في الأهرام المصرية إنه "سيكون من العبث تصور أن يتم لقاء بين الاثنين دون أى تمهيد أو إعداد أو تحديد للموضوعات التى يجرى نقاشها واحتمالات النتائج وغير ذلك من الأمور الجادة التى تتصل بلقاء خارج عن المجاملات، لأن تجاوزات الطرف التركى أكبر كثيرا من أن تذيبها مصافحة بين رئيسين".