الصحف العربية: الدور الإيراني في الأزمة اليمنية

مصدر الصورة Reuters
Image caption يواجه كثير من السكان صعوبات كبيرة بسبب القتال المحتدم.

ركزت الصحف العربية اليوم على الدور الإيراني في الأزمة اليمنية.

وربطت عدة صحف بين تحريك الولايات المتحدة الأمريكية عدداً من سفنها البحرية باتجاه اليمن وتقارير تشير إلى انطلاق عدة سفن إيرانية باتجاه المنطقة، موجهة أصابع الاتهام إلى إيران بدعوى أنها "أحبطت كل الحلول السلمية".

وتناولت الصحف أيضا التطورات الميدانية، واصفة آخر قصف جوي شنته قوات التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" على صنعاء "بالأعنف" منذ بدء العمليات.

كذلك علقت الصحف العربية على مأساة غرق مئات المهاجرين غير الشرعيين قرابة السواحل الإيطالية في أعقاب غرق المركب الذي كان يقلهم.

"إيران مركز القوة الجديد"

وحملت جريدة النهار اللبنانية عنوانا يقول: "أميركا تعزّز بحريتها قبالة اليمن بعد أنباء عن تحرك لـ8 سفن إيرانية."

وأضافت الصحيفة أن ذلك التحرك جاء مدفوعا بتقارير عن "إبحار ثماني سفن إيرانية نحو اليمن محملة بأسلحة للحوثيين".

أما صحيفة المصري اليوم فقالت: "إيران ترسل تعزيزات إلى باب المندب"، وتعتبره "تصعيدا ضد السعودية وعاصفة الحزم".

ونقلت صحيفة تشرين السورية رد الفعل الإيراني على الضربات الجوية الأخيرة التي استهدفت مناطق تقع بالقرب من سفارتها بصنعاء.

قالت الصحيفة: "احتجاجاً على سقوط صاروخ قرب مبنى سفارتها في صنعاء: طهران تستدعي القائم بأعمال السفارة السعودية".

وعلقت جريدة الوفاق الإيرانية الناطقة بالعربية على القصف الجوي الأخير قائلة: "الخارجية الإيرانية تعلن عدم وقوع ضحايا في إصابة قذيفة أثناء الغارات، بالقرب من السفارة الإيرانية بصنعاء .. أعنف قصف سعودی لصنعاء یخلف أعداداً کبیرة من الضحایا ودماراً هائلاً".

وتحت عنوان "إيران: مركز القوة الجديد في الشرق الأوسط"، كتبت اوكتافيا نصر في النهار اللبنانية تقول إنه بينما "تقصف السعودية اليمن بلا هوادة"، توجّه إيران رسالة عبر وزير خارجيتها تطلب فيها "'تقويماً رصيناً' و'قيادة شجاعة'. إلا أنها تبقي في الوقت نفسه خيارات التصعيد مفتوحة على مصراعَيها".

وفي الصحيفة نفسها، اتهم راجح الخوري إيران بأنها "أحبطت كل الحلول السلمية وأصرّت على دفع اليمن إلى أزمته، في محاولة للسيطرة عليه".

وفي الغد الأردنية، قال عيسى الشعيبي إن الوضع الحالي يثبت أن "طهران خالية الوفاض، بلا حيلة ومعزولة، وليس في جعبتها غير هذه الجعجعات الفارغة".

"الموت في مياه المتوسط"

مصدر الصورة AP
Image caption صحف مصرية تقول إن مصر تطالب بتحرك دولي لمواجهة الهجرة غير القانونية.

وحملت جريدة الأهرام المصرية عنوانا بصفحتها الأولى يقول: "مصر تطالب بتحرك دولي لمواجهة الهجرة غير الشرعية".

وشددت الدستور الأردنية على ضرورة أن تعمل أوروبا على إيجاد حل لمأساة الهجرة غير الشرعية في أعقاب غرق نحو 700 شخص في 19 أبريل، وقالت الصحيفة: "كارثة 'المتوسط' تجبر أوروبا على التحرك لمواجهة أزمة المهاجرين".

وأبرزت الصحيفة أيضا أن "كثيراً من الحكومات الأوروبية أحجمت عن تمويل عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط خوفا من أن يشجع ذلك المزيد من الناس على محاولة عبور البحر".

وبعنوان يحمل الكثير من الأسف قالت الغد الأردنية: "المهاجرون غير الشرعيين إلى أوروبا يدفعون حياتهم ثمنا للحلم بمستقبل أفضل".

وقالت الاتحاد الإماراتية: "مآسي غرق المهاجرين في مياه المتوسط تتوالى .. وقمة أوروبية الخميس (23 أبريل) لبحثها".

وحملت صحيفة الوفد المصرية تقريراً يقول إن معظم ضحايا غرق المركب، الذي يُعتقد أنه حمل نحو 950 مهاجراً، كانوا من مصر وثماني دول أخرى.

وقالت الوفد: "معظم الضحايا أتوا من مصر، وبنغلاديش، والصومال، ونيجيريا، والسنغال، ومالي، وزامبيا، وغانا والجزائر".

ودعا عمرو حمزاوي في مقاله بجريدة الشروق المصرية الاتحاد الأوروبي إلى التحرك لحل الأزمة، قائلا: "أطالب حكومات الاتحاد الأوروبي بتحمل مسئوليتها الأخلاقية والإنسانية لمنع تكرر الموت في مياه المتوسط".