الصحف العربية تبرز دعوة صالح للحوار في اليمن، وحالات التسمم في مصر

مصدر الصورة EPA
Image caption بينما تعاملت الكثير من الصحف مع دعوة صالح بطريقة محايدة، وصفت بعض صحف الخليج هذه الدعوة بأنها "مراوغة"

اهتمت الصحف الصادرة بالعربية صباح السبت 25 أبريل/نيسان بتطورات الأزمة اليمنية في ضوء دعوة الرئيس السابق على عبد الله صالح الحوثيين للحوار.

وبينما تعاملت الكثير من الصحف مع دعوة صالح بطريقة محايدة، وصفت بعض صحف الخليج هذه الدعوة بأنها "مراوغة".

ومن جانبها، أبرزت الصحف المصرية إصابة المئات بحالات تسمم في محافظة الشرقية بسبب تلوث المياه.

"المخلوع يناور"

قالت صحيفة الوسط اليمنية إن "الرئيس اليمني السابق دعا إلى القبول بقرار مجلس الأمن الدولي الأخير. كما دعا للتسامح والتصالح مع من قال إنهم خصومه".

أما صحيفة الخبر الجزائرية، فقد ذكرت في أحد عناوينها أن "صالح يدعو الحوثيين إلى التقيد بالقرارات الأممية".

وذكرت صحيفة الشروق التونسية أن "علي عبد الله صالح يدعو إلى الحوار لإنهاء الحرب في اليمن".

وقال عنوان صحيفة الوطن السعودية: "المخلوع لميليشياته: انسحبوا للحوار.. وحقن الدماء."

وذكرت الصحيفة أنه "في ظهور مخجل كعادته، وجه الرئيس اليمني المخلوع علي صالح خطابًا عبر صفحته الرسمية في موقع فيسبوك للشعب اليمني قائلا ’أدعوكم إلى التصالح والتسامح والعودة إلى حوار يمني‘".

وعلى المنوال نفسه، قالت صحيفة الرياض السعودية إنه "دعا المخلوع علي عبد الله صالح جميع الحوثيين إلى العودة للحوار السياسي لإنهاء الصراع في البلاد".

"طائرات التحالف تواصل القصف والرئيس المخلوع يناور،" كان عنوان صحيفة الخليج الإماراتية.

أما البيان الإماراتية، فقد قالت في عنوانها "الحوثيون يتمردون على المجتمع الدولي وصالح يراوغ".

وعلّقت الصحيفة قائلة: "في مناورة إضافية، دعا صالح المقاومة اليمنية الموالية للشرعية إلى الانسحاب من جميع المحافظات وتسليمها للجيش والأمن، مطالبًا أيضًا ببدء حوار يمني سعودي تحت رعاية أممية في جنيف متجاهلاً الرئيس هادي وشرعيته."

وقد اعتبرت صحيفة النهار اللبنانية أنه "يُنظر إلى كسر التحالف بين الحوثيين وعلي صالح على أنه أمر محوري بالنسبة إلى أي فرصة لنجاح قوات التحالف في هدفها المتمثل في دفع الحوثيين مجددًا الى معقلهم الشمالي ومعاودة محادثات السلام وإعادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى صنعاء".

ومن جانبها، أشارت صحيفة السفير اللبنانية إلى أنه "في ضوء عدم وجود مؤشرات لحل سياسي قريب، سعى الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إلى طرح نفسه كجزء من الحل، بعد دعوته جماعة ’أنصار الله‘ إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي والانسحاب من جميع المحافظات، في وقت لا يبدو واضحًا كيف ستترجم هذه الخطوة على الأرض، خصوصًا أن السعودية تواصل غاراتها على اليمن في إطار ما تسميه ’إعادة الأمل‘.

"لغز الماء المسموم"

مصدر الصورة Getty
Image caption سادت حالة من الذعر بين المواطنين بمدينة هيها بالشرقية

قالت صحيفة المصري اليوم في عنوانها الرئيسي: "رعب ’المياه المسمومة‘ يجتاح الشرقية."

وأشارت الصحيفة إلى أنه "سادت حالة من الذعر بين المواطنين بمدينة ههيا بالشرقية... إثر تعرض نحو 379 مواطنًا لأعراض تسمم."

أما الأهرام، فقد جاء أحد عناوينها الرئيسية يقول: "الأهالي: مياه الشرب السبب."

"لغز الماء ’المسموم‘ بالشرقية،" كان عنوان صحيفة اليوم السابع.

وقالت الصحيفة إنه "استيقظ الأهالي فزعين من نومهم على إغماء وشكوى الأطفال والكبار بسبب إصابتهم بالتسمم".

ومن جانبها، قالت الشروق: "عودة ’المياه المسمومة‘ في المحافظات."

وأشارت صحيفة الدستور إلى أن "الإخوان يستغلون الأزمة لترويع المواطنين،" موضحة أن الحكومة في حالة "طوارئ لمواجهة الكارثة".