الإندبندنت: جبهة النصرة تسيطر على أحد معاقل النظام السوري

مصدر الصورة Reuters
Image caption إدلب شهدت معارك عنيفة قبل سيطرة جيش الفتح

الإندبندنت أفردت مساحة كبيرة نسبيا لأخرالتطورات في سوريا ونشرت موضوعا لمراسلتها ليزي ديردين تحت عنوان "جبهة النصرة تسيطر على أحد أهم معاقل النظام في سوريا".

تقول ديردين إن سيطرة "جيش الفتح" وهو تحالف إسلامي تقوده "جبهة النصرة" على مدينة جسر الشغور أكمل السيطرة على محافظة إدلب بعدما سيطر على مدينة إدلب الشهر المنصرم.

وتوضح أن القوات النظامية والميليشيات المتحالفة معها هربوا من المدينة بسبب الهجوم المكثف والذي استمر عدة أيام واستخدمت فيه قذائف الهاون.

وتضيف أن مقاطع مصورة أظهرت عناصر من الفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر تتجول في الميدان الرئيسي في جسر الشغورحيث تحالفوا مع جبهة النصرة بعدما قاتلوا في السابق "الدولة الإسلامية".

وتؤكد ديردين أن القتال بدأ الأربعاء واستمر حتى الجمعة حين تم الهجوم على حاجز لقوات النظام في ضواحي المدينة الجنوبية وبدأت مقاتلات الأسد في قصف المنطقة.

وتوضح أن جسر الشغور تقع على الطريق الرئيسية التى تربط حلب بمحافظة اللاذقية الساحلية والتى تقطنها أغلبية علوية.

وتعتبر ديردين أن السيطرة على جسر الشغور سيمنح "جيش الفتح" المقدرة على قطع طرق الإمداد التى تستخدمها قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها بين اللاذقية وبقية المحافظات التى تتواجد فيها.

وتقول إن مدينة جسر الشغور لها تاريخ من العداء للنظام في سوريا وهو ما جعل الجيش النظامي يشن هجوما عليها في بداية الحرب الأهلية كما استهدفت المدينة عدة مرات خلال المعارك المستمرة منذ نحو 4 أعوام.

حرب المهربين

مصدر الصورة AFP
Image caption أغلب المهاجرين يفرون من حروب واضطهاد

الغارديان نشرت موضوعا عن المهاجرين غير القانونيين بعنوان "إنسوا الحرب على المهربين نحن بحاجة لمساعدة اللاجئين".

تقول الجريدة إن بعض الأكاديميين يؤكدون أن طريقة معالجة الهند وإندونيسيا للقوارب التي كانت تحمل المهاجرين من فيتنام تعتبر إطار عمل يمكن أن يشكل حلا للأزمة في البحر الأبيض المتوسط.

وتضيف الجريدة أن الأزمة في البحر المتوسط والتى أدت إلى مقتل 1700 شخص منذ بداية العام الجاري وحتى الأن تتفاقم ولم يكن رد فعل الاتحاد الأوروبي متفهما لأسبابها.

وتوضح الجريدة أن الاتحاد الأوروبي يركز على ملفات منها الحرب ضد شبكات المهربين وتعزيز الحدود والدوريات البحرية وأساليب ترحيل اللاجئين.

وتقول الجريدة إن الساسة في أوروبا نجحوا في تحويل قضية إنسانية بامتياز إلى قضية قانونية من ناحية تعزيز الإجراءات والتضييق على المهاجرين وبدلا عن ذلك كان ينبغي عليهم أن يشكلوا تحالفا دوليا لمعرفة الأسباب الحقيقية التى تدفع المهاجرين لترك بلادهم والقدوم لأوروبا رغم المخاطر المعروفة ومحاولة علاجها.

وتؤكد الجريدة أن زيادة أعداد الضحايا في البحر المتوسط خلال الأشهر الماضية يعود لسببين الأول هو إنهاء برنامج البحث والانقاذ الذي كان يموله الاتحاد الأوروبي ونجح في إنقاذ نحو 100 ألف شخص في العام السابق.

أما السبب الثاني والأهم فهو الأزمات المحلية حيث يأتي العدد الأكبر من المهاجرين من الدول التى تشهد أكبر معدلات لللاجئين والمشردين ومنها سوريا وإريتريا والصومال حيث يهرب هؤلاء من الحروب والصراعات والاضطهاد.

زيارة الرب

مصدر الصورة REUTERS
Image caption الأمير فيليب دوق إدينبره

التليغراف نشرت موضوعا لمراسلها في منطقة المحيط الهاديء بعنوان "لماذا تعتقد قبيلة في فانواتو أن الأمير فيليب ربهم".

تقول الجريدة إن أبناء قبيلة "يوهنانين" في أكثر المناطق عزلة في جزيرة تانا في المحيط الهاديء يعتقدون أن ربهم هو الأمير فيليب دوق إدينبره ويعتقدون أنه سيزورهم العام المقبل.

وتضيف أن أبناء القبيلة يعتقدون أن الأمير فيليب يحمل نفسا نزلت عليه من أسلافهم وأن الإعصار الذي ضرب المنطقة الشهر الماضي كان علامة للتمهيد لزيارة "الرب" عام 2016.

وتقول الجريدة إن أحد الأشخاص الذين ادعوا النبوة ويسمى فريد ناس أكد أن هناك حدث كبير سيقع في الجزيرة ويلفت انتباه العالم أجمع خلال عام 2016.

وتنقل الجريدة عن أحد السكان السابقين في الجزيرة أن "النبي فريد" توفي قبل عدة أعوام لكنه تنبأ بعدة أمور ووقعت كما قال منها جفاف البحيرة المحيطة بأحد البراكين في المنطقة.

وتقول الجريدة إن الأمير فيليب كان على متن البارجة الحربية بريتانيا بصحبة الملكة في زيارة للمنطقة عام 1974 ومرت البارجة بجانب قارب صغير كان فيه أحد المقاتلين من أبناء القبيلة عندما وقف وحيا الأمير.

وتضيف الجريدة أن الرجل أصبح مقتنعا بعد ذلك أن الأمير فيليب أحد أسلاف اجدادهم العظام.

المزيد حول هذه القصة