الغارديان: التغييرات في السعودية ليست للإصلاح فقط لكن دفاعا عن البقاء

مصدر الصورة BBC World Service

رغم تركيز الصحف البريطانية الصادرة صباح الخميس في لندن على التغييرات التى جرت في المناصب القيادية داخل الأسرة المالكة في السعودية وتناول جوانبها بالتحليل إلا أن موضوعات أخرى لم تغب عن صفحاتها سواء في النسختين الورقية أوالرقمية.

الغارديان نشرت موضوعا تحت عنوان "التغييرات في السعودية ليست للإصلاح فقط لكن دفاعا عن البقاء".

تقول الجريدة إن صراع العرش في المملكة العربية السعودية اتخذ اتجاها خطيرا خلال الساعات الأخيرة حيث أعلن الملك سلمان تعيين الأمير محمد بن نايف وليا للعهد ثم نجله محمد بن سلمان وليا لولي العهد.

وتقول الجريدة إن بن نايف هو وزير الداخلية وقائد حملة "الحرب على الإرهاب" خلال الأعوام الماضية في المملكة وهو ما يفهم منه أن التغييرات تستهدف الإبقاء على وجود الأسرة المالكة في وجه التحديات التى تتزايد حولها.

وتضيف الجريدة أن تعيين محمد بن سلمان 35 عاما في منصب ولي ولي العهد ينظر إليه باعتباره مكافأة على دورة كوزير للدفاع في الحرب ضد الحوثيين أو ما يعرف "بعاصفة الحزم".

وتقول الجريدة أيضا أن تعيين عادل الجبير وزيرا للخارجية وهو من خارج الأسرة المالكة بدلا عن سعود الفيصل تعتبر أيضا عن محاولة للتقارب مع الولايات المتحدة حيث كان الجبير يشغل منصب سفير المملكة لدى واشنطن وعاش فترة داخل الولايات المتحدة.

وتقول الجريدة إن الملك سلمان يدرك أن فترة حكمة لن تكون طويلة بحكم السن 79 عاما لذلك أراد أن ينهي ملف انتقال السلطة لجيل الأحفاد بشكل سريع.

إيران

مصدر الصورة AP
Image caption البحرية الإيرانية أجبرت السفينة على التوجه للسواحل الإيرانية

الإندبندنت نشرت موضوعا عن إيران بعنوان "إيران تحتجز سفينة شحن على متنها بريطانيين".

تقول الجريدة إن مواطنين بريطانيين بين طاقم سفينة الشحن التى احتجزتها إيران بشكل عنيف وهو ماترتب عليه تحريك إحدى المدمرات التابعة للأسطول الأمريكي في الخليج.

وتقول الجريدة إن البحرية الأمريكية استجابت لنداء استغاثة من السفينة "مايريسك تايغريس" وذلك بعد قليل من إعلان التلفزة الإيرانية اتهامات غير واضحة للسفينة.

وتنقل الجريدة عن إدارة شركة مايريسك الدانماركية أن السفينة كانت في طريقها من ميناء جدة السعودي إلى ميناء جبل علي في الإمارات عندما اعترضها الأسطول الإيراني في الخليج.

وتؤكد وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أن البحرية الإيرانية أطلقت طلقات تحذيرية أمام السفينة ثم اقتادوها إلى السواحل الإيرانية في هذه الأثناء كانت السفينة قد أطلقت نداء استغاثة وتسلمته البحرية الأمريكية وأرسلت مروحية ومدمرة لتقديم المساعدة.

ميليباند وأصوات المسلمين

مصدر الصورة epa
Image caption إد ميليباند زعيم حزب العمال

التليغراف نشرت موضوعا عن الانتخابات المنتظرة في بريطانيا بعنوان "الثمن الذي قدمه ميليباند للحصول على أصوات المسلمين".

تقول الجريدة إن زعيم حزب العمال المعارض إد ميليباند تعهد بالعمل على اعتبار مهاجمة المسلمين أو الإسلام "الإسلاموفوبيا" جريمة مشددة في القانون البريطاني في حال فوز حزبه بالأغلبية في الانتخابات القادمة.

وتعتبر الجريدة أنه من المعتاد دوما في الموسم الانتخابي أن تتساقط الوعود من أفواه المرشحين على الجماعات التصويتية.

وتقول الجريدة إن ميليباند أخبر جريدة "أخبار المسلمين" البريطانية الأسبوع الماضي أنه سيعمل على اعتبار الإسلاموفوبيا جريمة مشددة.

وتضيف الجريدة أنه إذا حدث ذلك فإنه سينبغي على الشرطة أن تقوم بتسجيل الأشخاص المتورطين في جرائم الكراهية ضد المسلمين والإسلام عبر البلاد.

وتوضح أنه ينبغي على ميليباند وحزبه التركيز على مواجهة جرائم أخرى متنامية في البلاد مثل الجرائم ضد الأطفال.

وتحذر الجريدة من أن الوعد الذي أطلقه ميليباند قد يؤدي إلى تنامي ظاهرة "دعاة العنف الإسلاميين" دون أن يكون هناك طريقة لردعهم حسب ما تقوله أليسون بيرسون كاتبه المقال.

المزيد حول هذه القصة