الصحف العربية: عملية إنزال لقوات يمنية دربت في الخارج

مصدر الصورة Reuters
Image caption بعض الصحف السعويدة قالت إن نبأ الإنزال البري يهدف إلى التشويش.

اهتمت الصحف العربية اليوم بالأنباء حول إنزال بري لقوات "عربية" تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية في مدينة عدن اليمنية.

وعلى الرغم من نفي المتحدث العسكري باسم التحالف لهذه الأنباء، فإن العديد من الصحف نقلت عن مصادر يمنية تأكيدها لحدوث عملية الإنزال التي يقول البعض إنها لقوات يمنية خاصة دربت بالخارج.

وقد أبرزت كل من صحيفة الرياض السعودية، والدستور الأردنية، والنهار اللبنانية، والوفد المصرية نفي العميد ركن أحمد العسيري - المتحدث باسم التحالف - لعملية إنزال بري لقوات التحالف.

وتصف جريدة الوطن السعودية هذه الأنباء في افتتاحيتها بأنها "إشاعات مغرضة للتشويش على ما تقوم به قوات التحالف وتبذله من جهود لإنقاذ الشعب اليمني من الهاوية التي يريد الانقلابيون سحبه إليها".

وتستطرد الجريدة متهمة إيران بإرسال "ضباطها وجنودها للقتال إلى جانب الانقلابيين ضد الشرعية في اليمن".

ولكن يبدو أن هذا النفي لم ينجح في إقناع الجميع، إذ تشكك جريدة الشروق المصرية في تصريحات العسيري بعنوان يقول: "عسيري لـ'العربية الحدث': لم يحدث إنزال .. ولـ'الجزيرة': ليس من مصلحة العمليات الإعلان عن تفاصيلها في الإعلام".

وتنقل الصحيفة عن الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في عدن علي الأحمدي قوله إن "هناك عملية إنزال محدودة لنحو أربعين إلى خمسين جنديا عربيا ضمن خطة لتنفيذ مهمة محددة".

كما نقلت جريدة عدن الغد اليمنية عن "مصدر في المقاومة الجنوبية" قوله إن "القوة العسكرية العربية التي وصلت إلى مدينة عدن يوم الأحد هي قوة متخصصة في عمليات التعامل مع القناصة".

ويضيف المصدر - بحسب الجريدة - أن "القوة تضم جنودا مدربين في عمليات القنص موضحا بأنه دفع بقوة منهم إلى جبهة المطار حيث تمكنوا من التعامل مع عدد من القناصين الموالين للقوات الموالية للحوثيين وصالح".

وقد تحدثت صحف أخرى عن قوات خاصة يمنية دربت خارج البلاد.

وتقول جريدة الوطن السعودية في صدر صفحتها الأولى: "التحالف يدعم تحرير عدن بكوماندوز يمني".

وتضيف الجريدة أن "مصادر مقربة من قيادات لجان المقاومة الشعبية بعدن كشفت في تصريحات إلى 'الوطن' أمس، التحاق قوات نخبة 'كوماندوز' تابعة للمقاومة الجنوبية بجبهة مطار عدن".

وبحسب الجريدة، فإن هذه القوات "تلقت تدريبات احترافية في إحدى الدول العربية".

وهو ما أوردته أيضا صحيفة الخليج الإماراتية على صفحتها الأولى، إذ تقول إن "العشرات من وحدات النخبة اليمنية المدربين حديثاً" التحقوا بالقتال في عدن.

مصدر الصورة AP
Image caption صحيفة الثورة اليمنية التابعة للحوثيين تقول إن السعودية تستخدم أسلحة محرمة في قصفها لهم.

وأبرزت صحيفة الأهرام المصرية خبر "مد فترة إرسال القوات المسلحة خارج الحدود ثلاثة أشهر" في عنوانها الرئيسي.

وكان رئيس الجمهورية المصري قد قرر في 26 مارس/آذار إرسال بعض عناصر القوات المسلحة في مهمة قتالية خارج حدود الدولة للدفاع عن الأمن القومي المصري والعربي في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر وباب المندب، لمدة 40 يوما.

"قنابل محرمة دوليا"

وتناولت صحيفة الوفاق الإيرانية أنباء الإنزال البري على صفحتها الأولى مصحوبا بالقول إن "القوات السعودية ستهزم في أي 'حرب شوارع'".

كما اهتمت كل من الوفاق، وصحيفة الثورة اليمنية - الصادرة من صنعاء التي تقع سيطرة الحوثيين الآن - باتهام منظمة هيومان رايتس واتش، المعنية بحقوق الإنسان، للسعودية باستخدام ذخائر عنقودية محظورة في الغارات التي تشنها على المتمردين الحوثيين في اليمن.

وتقول جريدة الثورة في عنوانها الرئيسي: "السعودية تقصف اليمن بقنابل محرمة دوليا".