صحف عربية تبرز إحالة أوراق مرسي للمفتي

egypt مصدر الصورة AP
Image caption أعضاء من جماعة الآخوان خلال المحاكمة

اهتمت الصحف العربية خاصة المصرية الصادرة صباح الأحد بإحالة محكمة جنايات القاهرة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسي وأكثر من مئة آخرين إلى المفتى لاستطلاع رأيه في إعدامهم في قضية "اقتحام السجون" في يناير/ كانون الثاني 2011.

وظهر الخبر على الصفحات الأولى لكل الصحف المصرية مصحوبا بصور لمرسي و قيادات الجماعة داخل القفص خلال الجلسة.

تقول جريدة الأخبار في عنوانها الرئيسي "عشماوي في انتظار مرسي وإخوانه الجواسيس" وأضافت أن المحكمة قضت أيضا بإحالة أوراق 16 آخرين إلى المفتي في قضية "التخابر مع حركة حماس وحزب الله اللبناني" ولكن لم يرد اسم مرسي ضمن قائمة المحكوم عليهم بالإعدام ضمن قضية التخابر.

ومن جانبها، أبرزت جريدة الجمهورية ردود الفعل المرحبة بالحكم.

تقول الجريدة في عنوانها "ارتياح للحكم علي الخونة" و تضيف الصحيفة أن "الشارع يعلن فرحته، الأحزاب ترحب والإرهابيون يردون بقتل 3 قضاة".

مصدر الصورة AP
Image caption يقول معارضو الجيش إن القضايا ضد مرسي والإخوان ملفقة ومسيسة

وتربط الجريدة بين الحكم واستهداف ثلاثة قضاة في العريش بنيران مجهولين وتتهم، وصحف أخرى، جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراءه.

جريدة اليوم السابع خصصت صفحتها الأولى بالكامل لتغطية الحكم تحت عنوان "'الإخوان ترد على أحكام التخابر و الهروب بقتل 3 قضاة" .

وتعليقا على مقتل القضاة تزامنا مع صدور الحكم على مرسي، تقول جريدة الأهرام في افتتاحيتها "كعادتها دائما تحاول جماعة الإخوان الإرهابية استهداف العدالة وإرهاب القضاة لمنعهم من النطق بالأحكام التى ترضى ضميرهم فى قضايا الإخوان".

لكن وبحسب جريدة الجمهورية، فإن "العدالة في مصرلن تخاف ولن تستسلم ولن تموت أبداً".

أما الصحف الخليجية مثل "الرياض" السعودية و"السياسة" الكويتية و"الاتحاد" الإماراتية و "الوسط" و"أخبار الخليج" البحرينيتين فأبرزت أيضا خبر إحالة أوراق مرسي إلى المفتي على صفحاتها الأولى بشكل مختلف.

حكم "مسيس"

في قطر، أبرزت جريدة الراية الحكم تحت عنوان "إدانات واسعة لإحالة أوراق مرسي للمفتي".

و في افتتاحيتها، تصف الجريدة الحكم بأنه "انتقامي ومسيس ولا يستند إلي دليل"، وتضيف الجريدة أن الحكم "شمل مقاومين من حركة حماس بينهم 5 شهداء و3 متوفين وأسير وآخرون لم يزوروا مصر في حياتهم".

وتقول الجريدة "الحكم يشكل نقطة أخرى سوداء في سجل القضاء المصري ويقود مصر إلى مستقبل مظلم ومجهول إذا لم يتدارك العقلاء من أبناء الشعب المصري والنخبة العاقلة هذا الموقف إنقاذاً لمصر التي تدخل نفقا مظلما وإنقاذاً للقضاء وصورة العدالة المستقلة النزيهة".

وتستطرد الصحيفة مؤكدة أن صدور هذا الحكم وبهذه الطريقة يعد سابقة في تاريخ القضاء المصري ويعود بالبلاد للوراء.