صحف عربية: تنظيم الدولة الإسلامية "يعدم مئات" في تدمر

مصدر الصورة Reuters
Image caption زحف تنظيم "الدولة الإسلامية" على الرمادي دفع بآلاف العراقيين إلى العروب من منازلهم

اهتمت الصحف العربية الصادرة الاثنين بالقتال بين "تنظيم الدولة الإسلامية" والقوات العراقية، في ضوء استيلاء التنظيم على معبر الوليد الحدودي مع سوريا، وتصريحات وزير الدفاع الأمريكي التي انتقد فيها أداء الجيش العراقي.

كما اهتمت العديد من الصحف بما تردد حول إعدام تنظيم الدولة لمئات المدنيين في مدينة تدمُر الأثرية في سوريا.

"باقية وتتمدد"

النهار اللبنانية تقول في أحد عناوينها: "واشنطن تُشكك في ’إرادة القتال‘ لدى الجيش العراقي".

وكتبت القبس الكويتية عنوانًا يقول: "واشنطن: عجز مخجل لقوات بغداد".

وكان عنوان الرأي الأردنية "داعش يسيطر على آخر معبر حدودي بين سوريا والعراق".

وعلى المنوال نفسه، تعتبر السفير اللبنانية السيطرة على معبر الوليد "تكريسًا لاستراتيجية ’كسر الحدود‘".

وتوضح الصحيفة: "يومًا بعد يوم، تُظهر الوقائع الميدانية أن تنظيم ’الدولة الإسلامية في العراق والشام‘ يبرمج ’غزواته‘ وفق استراتيجية، يلخصها شعاره ’باقية وتتمدد‘".

"مجزرة مروعة"

وتقول صحيفة الثورة السورية في أحد عناوينها: "إرهابيو ’داعش‘ يرتكبون مجزرة بحق أهالي تدمُر معظم ضحاياها أطفال ونساء وشيوخ".

أما الدستور الأردنية، فتحمل عنوانًا يقول: "’داعش‘ يُعدم 400 معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ ويمثل بجثثهم في تدمُر".

وتشير الجريدة إلى أن "للتنظيم تاريخا في تنفيذ إعدامات جماعية في البلدات والمدن التي يسيطر عليها وتدمير الآثار التي يعتبرها أوثانًا".

وتقول الديار اللبنانية: "ارتكب تنظيم ’داعش‘ الإرهابي مجزرة مروعة ضد أهالي مدينة تدمُر راح ضحيتها المئات أغلبيتهم أطفال ونساء وشيوخ".

وتقول الرياض السعودية "تنظيم داعش يعدم المئات في تدمُر بسوريا".

وقالت النهار اللبنانية في عنوانها: "إعلام النظام [السوري]: ’داعش‘ يُعدم أكثر من 400 شخص بينهم نساء وأطفال في تدمُر".