الصانداي تايمز: "الدولة الإسلامية يؤسس وزارة للأثار لإدارة عمليات النهب"

مصدر الصورة AFP
Image caption سيطر التنظيم على مدينة تدمر الأثرية الأسبوع الماضي

الصانداي تليغراف نشرت موضوعا عن تنظيم الدولة الإسلامية تحت عنوان "الدولة الإسلامية يؤسس وزارة للأثار لإدارة عمليات النهب".

تقول الجريدة إن عمليات نهب وبيع الأثار والتحف التاريخية السورية أدرت عشرات الملايين من الدولارات لتنظيم الدولة الإسلامية وهو ما يناهز المبالغ التى حصل عليها التنظيم من اختطاف وإطلاق سراح الغربيين نظير فدية مالية.

وتضيف الجريدة أن التنظيم منذ اجتاح مساحات شاسعة في العراق وسوريا العام الماضي بدأ بتأسيس منظومة إدارية تسمح له بتسيير شؤون المناطق التى يسيطر عليها بما في ذلك إنشاء وزارات ودوائر إدارية.

وتقارن الجريدة بين وزارات الأثار في الدول الأخرى في الشرق الأوسط وبين وزارة الأثار التى أسسها التنظيم حيث تقول إن هذه الوزارات تعمل أصلا على الحفاظ على الأثار الموجودة لديها بينما يسعى التنظيم لتأسيس عمل منظم لتهريب وبيع الأثار والحصول على عائداتها.

وتنقل الجريدة عن سعيد عمر العزام المسؤول السابق في وزارة الأثار السورية قوله "لقد وجدوا أنفسهم وسط وضع سابق من النهب وحولوه إلى تجارة منظمة".

وتضيف الجريدة إن التنظيم قام بنهب الأثار في العراق عندما سيطر على مدن الموصل ونمرود والحضر كما فعل نفس الشيء عندما سيطر على تدمر في سوريا الشهر الجاري.

صفقة إيران

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption المحادثات بين القوى الغربية الست وإيران كللت باتفاق الشهر الماضي

الإندبندنت تناولت الملف الإيراني في موضوع تحت عنوان "الشكاوى وانعدام الثقة تحل محل الارتياح الأولي في المحادثات النووية مع إيران".

تقول الجريدة إن المحادثات في جنيف التى يقودها وزير الخارجية الامريكي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف تهدف لتحديد إطار تخفيف العقوبات الاقتصادية على طهران بعد الاتفاق الذي وقعه الجانبان الشهر المنصرم.

وتضيف الجريدة أن الاتفاق ترك الكثير من الفجوات ونقاط الخلاف بين الجانبين دون حل ولم تفلح المفاوضات عبر الأسابيع التالية على المستوى الفني في حلها.

وتعتبر الجريدة أن الغرب يشعر أنه بهذا الاتفاق تمكن من تحقيق هدف مرحلي في إبقاء إيران متأخرة بعام واحد على الأقل عن تصنيع قنبلة نووية لمدة عشر سنوات مقبلة لكنهم غير متأكدين من التزام طهران بهذه الاتفاقات.

وتقول الجريدة إن المسؤولين الكبار في طهران وعلى رأسهم المرشد الأعلى أية الله خامنئي تعهدوا علنا بعدم السماح للمفتشين الدوليين بالوصول إلى المنشأت الحساسة.

وتوضح أن الغرب والولايات المتحدة على وجه الخصوص يحرص على ربط أي اتفاق نووي مع إيران بمدى التزامها بالسماح للمفتشين الدوليين بزيارة المنشأت النووية الإيرانية.

وتختم الجريدة بالقول إن الولايات المتحدة تقدر أن إيران على بعد أقل من 3 أشهر من تجميع المصادر اللازمة لصنع قنبلة نووية في حال إصرارها على المضي في هذا الاتجاه ولو بشكل سري.

إفراج

مصدر الصورة Getty
Image caption تدهورت حال سلطان الصحية بسبب الإضراب عن الطعام 16 شهرا

الأوبزرفر تناولت موضوع إطلاق سراح المصري صاحب الجنسية الأمريكية محمد سلطان والذي خاض إضرابا عن الطعام استمر أكثر من عام.

وتحت عنوان "مصر تفرج عن خريج جامعة أوهايو رغم الحكم عليه بالمؤبد بعد إضرابه عن الطعام 16 شهرا".

وتوضح الجريدة إن السلطات المصرية أجبرت محمد سلطان على التخلي عن جنسيته المصرية قبل إطلاق سراحه.

وتضيف إن محمد سلطان هو ابن صلاح سلطان القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين قد حصل على الصفقة بعد تدخل من الولايات المتحدة الأمريكية.

وتقول الجريدة إن محمد أدين بقرار المحكمة بسبب اتهامه بنشر أخبار كاذبة والعمل على تمويل منظمة معادية للبلاد وهي الاتهامات التي أدين بسببها ألاف المعارضين في مصر منذ أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي منتصف 2013.

وتضيف أن القرار يأتي وسط ادانات دولية واسعة للاحكام الجماعية في مصر.

المزيد حول هذه القصة