صحف عربية: على أعضاء التحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" أن يتصارحوا

مصدر الصورة AP
Image caption العراق شن عملية لاستعادة الأنبار تشارك فيها قوات الجيش والحشد الشعبي وقوات عشائرية.

اهتم عدد من الصحف الصادرة بالعربية اليوم باجتماع باريس المقرر في اليوم نفسه لمناقشة استراتيجية التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ (داعش).

وبينما أبرزت صحف عراقية عزم المؤتمر على دعم بغداد، رأى بعض الكُتاب أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد يواجه أسئلة حول التوتر الشيعي - السني.

وتصدرت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى ألمانيا عناوين الصحف الصادرة في القاهرة.

اجتماع باريس

وتقول البيان العراقية في أحد عناوينها: "العبادي يشارك في اجتماع باريس للتحالف الدولي ضد داعش".

وتبين الصحيفة أنه "يناقش الاجتماع، الذي يأتي في إطار اللقاءات المنتظمة لأعضاء التحالف، إلى تبادُل وجهات النظر بخصوص استراتيجية التحالف، وإعادة التأكيد على دحر الإرهابيين المتطرفين التابعين لتنظيم داعش، وتجديد دعم الحكومة العراقية من أجل التنفيذ الفعلي لعمليات الإصلاح الضرورية لتحقيق المصالحة الوطنية".

وكان عنوان الصباح الجديد العراقية: "باريس تحتضن اليوم المؤتمر الدولي للسلام والأمن في العراق".

وأبرزت الرافدين العراقية قول العبادي قبيل مغادرته إلى باريس إن "الجهد الدولي قد فشل، ولم يؤد مغزاه، ولم تؤد تلك الجهود ما هو مطلوب"، وإن "حضورنا لمؤتمر باريس للتحالف الدولي يأتي لحث هذه الدول للوقوف مع العراق".

ويتساءل راجح الخوري في النهار اللبنانية: "كيف سيردّ العبادي لو واجه سيلاً من الأسئلة" عن ما وصفه الكاتب بـ "التعديات المتصاعدة وآخرها مثلاً حرق سني داعشي في الفلوجة، وعمليات تدمير منازل للسنة وتهجيرهم بعد تحرير بعض المناطق في صلاح الدين؟".

وفي النهار أيضا، تشير روزانا بومنصف إلى أن الاجتماع "تقرر بسرعة على أثر سيطرة التنظيم الأصولي المتشدد على كل من مدينتي تدمر السورية والرمادي العراقية، الذي أحدث ضربة قوية لجهود التحالف الدولي".

وتشير إلى مخاوف مصادر دبلوماسية من أن "غياب الاستراتيجية الأمريكية والاستراتيجية الدولية يلقي بثقله على واقع هذه المواجهة".

ويقول عبد الوهاب بدرخان في الاتحاد الإماراتية: "سيكون على أعضاء التحالف الدولي، خلال لقائهم اليوم في باريس، أن يتصارحوا أكثر في ما بينهم، وأن يعتمدوا الشفافية تجاه الرأي العام. لا يمكن ادعاء الفاعلية حيث لم تظهر إلا لمامًا، ولا يمكن اللعب بالإعلام، لأن الكذب ينكشف بسرعة. فالمهم أن يثبتوا حرصهم على الإنجاز".

زيارة السيسي

تقول الأهرام المصرية في عنوانها الرئيسي: "السيسي يتوجه إلى ألمانيا والمجر في انطلاقة جديدة للعلاقات".

مصدر الصورة twitter
Image caption صحف مصرية اهتمت بزيارة السيسي لألمانيا.

وتقول المصري اليوم، بدورها: "حشدت مصر الرسمية والشعبية قواها لإنجاح أول زيارة للرئيس السيسي إلى ألمانيا".

وكان العنوان الرئيسي للدستور المصرية: "السيسي يلتقي 250 رجل أعمال ألمانياً ويطرح رؤية مصر للمشروعات الكبرى".

وتقول الديار اللبنانية في عنوان لها: "منظمات دولية تدعو ميركل لإثارة انتهاكات حقوق الإنسان في مصر مع السيسي".

وتشير الوطن القطرية إلى أنه "بدأت مجموعة من المصريين اعتصامًا وإضرابًا عن الطعام أمام مبنى رئاسة الوزراء الألمانية في العاصمة برلين، احتجاجًا على زيارة الرئيس المصري إلى ألمانيا".